التخطي إلى المحتوى

يسعد  مساكم  اعزائى  القراء  يسعدنا  نحن  موقع  لحظات  ان  نقدم  لكم  كل  جديد  والمزيد  من  كل  المجالات  والمقالات  ونحن  نتناول   الان فى  هذا  المقال  عده  فقرات    وهى   ما معنى  العباده   وتعريف  العباده   وامور  حقيقه  العباده    فالعباده  لا تجوز  الا  لله   وهى  الخضوع  والتذلل  لله  والافتقار  له  فله  الامر  كله

ما معنى العباده

تُطلق العبادة في اللغة العربية على الخضوع للغير بهدف تعظيمه، وبهذا الوصف لا تصح إلا لله سبحانه وترد في إطلاقات عديدة بمعنى الطاعة، أمّا في الاصطلاح فورد لها عدة تعريفات، أعمها وأشملها ما ذكره شيخ الإسلام بن تيمية في تعريفه لها، حيث قال: (هي اسم جامع لما يحبُّه الله ويرضاه من الأقوال والأفعال الظاهرة والباطنة) وهذا التعريف نتستفيد منه في الحديث عن العبادة في مفهومها العام والشامل

تعريف العباده

العبادة في اللّغة: الخضوع، والتّذلّل للغير لقصد تعظيمه ولا يجوز فعل ذلك إلاّ للّه، وتستعمل بمعنى الطّاعة .
وفي الاصطلاح: ذكروا لها عدّة تعريفات متقاربة: منها:
أ – هي أعلى مراتب الخضوع للّه، والتّذلّل له.
ب – هي المكلّف على خلاف هوى نفسه تعظيماً لربّه.
ج – هي فعل لا يراد به إلاّ تعظيم اللّه بأمره.
د – هي اسم لما يحبّه اللّه ويرضاه من الأقوال، والأفعال، والأعمال الظّاهرة والباطنة.[1]

ربما تشاهد أيضأ:
الحديث الشريف عن التعاون

إن مفهوم العبادة في الإسلام أعم وأشمل مما يعتقده كثير من الناس، من مجرد الصلاة والزكاة والصيام والحج فقط، ولكن العبادة التي خلقنا الله من أجلها هي تعظيم الله عز وجل والخضوع والتذلل له وإفراده بالطاعة المطلقة، فإذا جاء أمره سبحانه يجب أن يسقط من حسابنا كل أمر عدا أمره عز وجل

ربما تشاهد أيضأ:
كيف تعرف اتجاه القبلة في بيتك - اتجاة القبلة فى المنزل

امور حقيقه العباده

الأول: هو استقرار معنى العبودية لله في النفس, أي استقرار الشعور على أن هناك عبداً ورباً.. عبداً يَعبد .. ورباً يُعبد .. وأن ليس وراء ذلك شيء, وأن ليس هناك إلا هذا الوضع، وهذا الاعتبار, ليس في هذا الوجود إلا عابد ومعبود، وإلا رب واحد، والكل له عبيد..
الثاني : هو التوجه إلى الله بكل حركة في الضمير، وكل حركة في الجوارح، وكل حركة في الحياة.. التوجه بها إلى الله خالصة، والتجرد من كل شعور آخر, ومن كل معنى غير معنى التعبد لله..
بهذا وذلك يتحقق معنى العبادة )[12].

ربما تشاهد أيضأ:
أعمال ليالي القدر

بهذا المفهوم الشامل المتكامل ينبغي أن نفهم حقيقة العبادة، وأن كل شيء في الحياة مع إخلاص النية وابتغاء مرضاة الله يكون عبادة، فكل مسلم في اختصاصه يستطيع تحقيق ذلك، فالاقتصادي عندما يتحرى الحلال والحرام ويؤصل لذلك ويربط هذا الجانب بالشريعة يكون ذلك له عبادة، وهكذا التاجر الذي يتحرى مصارف الزكاة ومستحقيها بشكل دقيق ويتعامل مع الناس بصدق وبر، والإعلامي المنافح الذي ينصر قضايا المسلمين فله دور كبير في ذلك، والطبيب والمهندس والأستاذ والداعية والكاتب والأديب والشاعر .. إلخ، كما يقول معاذ بن جبل رضي الله عنه ( إني لأحتسب نومتي كما أحتسب قومتي

ربما تشاهد أيضأ:
تعريف الصلاة لغة وشرعا - تعريف معني الصلاة في الكتاب والسنة

 

 

وفى  نهايه مقالنا  نتمنى  ان ينال  المقال  اعجابكم  ةللمزيد  نتمنى  ان  تزوروا  موقعنا  لحظات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *