التخطي إلى المحتوى

معلومات عن دولة ماليزيا من علي موقع لحظات سوف نقدم لكم في هذه المقالة كل معلومات عن دولة ماليزيا من حيث الموقع الجغرافي وتاريخها وعدد سكانها ومناخها كل هذا واكثر من علي موقعنا المتميز اكبر موقع في الشرق لاوسط

ماليزيا

إحدى الدول الآسيويّة التي تقع في الجهة الجنوبية الشرقية منها، وتتألف من ثلاث عشرة ولاية، إضافةً لثلاثة أقاليم اتحاديّة، وتبلغ مساحتها الكلية حوالي ثلاثمئة وتسعة وعشرين ألف كيلومتر مربّع، تعتبر كوالالمبور العاصمة الرسميّة والسياسية فيها، بينما تعتبر بوتراجايا المقر الرئيسي للحكومة الاتحادية فيها، وبحسب إحصائيات عام 2014م بلغ عدد سكانها ما يزيد عن ثلاثين ميلون نسمة، وتقسم إلى قسمين أساسيّين، الأول: هو شبه الجزيرة الماليزيّة، والثاني: هو ماليزيا الشرقيّة، ويعرف أيضاً باسم بورنيو الماليزيّة، بحيث يفصل بينهما بحر الصين تحديداً الجنوبي، وتحيط بها مجموعة من الدول الآسيويّة كإندونيسيا وماليزيا، إضافةً لسلطنة بروناي وسنغافورة، يسودها المناخ المداري؛ لأنّها تقع بالقرب من خط الاستواء.

التاريخ

لم يكن لها وجود كدولة مستقلة حتى العام 1963م، حيث بدأت المستعمرات البشرية بالانتشار فيها في نهايات القرن الثامن عشر للميلاد، وأطلق على هذه المستعمرات اسم مالايا البريطانيّة، إلى أن تمّ تفكيكها وحلها في العام 1946م، علماً بأنّ الجهة الغربية منها موجودة على شكل ممالك مستقلة، وفي العام 1948م تمّ إعادة اتحاد تلك المستعمرات ضمن ما يُعرف باسم مالايا الفدرالي، وفي الحادي والثلاثين من أغسطس للعام 1957م حصلت على استقلالها.

ربما تشاهد أيضأ:
أين تقع دولة الإكوادور واهم المعلومات عن دولة الإكوادور

المصادر الطبيعيّة

تمتلك مجموعة من الموارد الطبيعيّة المختلفة كالمعادن والمزارع والغابات، وفيما يتعلق بالزراعة فتُعتبر من أهم الدول المصدرة للمطّاط الطبيعي والزيت الناتج عن النخيل، إضافةً للفلفل والكاكاو ومجموعة من الأخشاب، وكميّات هائلة من التبغ، كما تنتج كميّات كبيرة من البترول والقصدير، ويعتبران المصدرين المعدنيّين الأساسيين فيها، ففي أوائل الثمانينات كانت ماليزيا تعدّ أكبر دولة منتجة للقصدير عالميّاً، واستمرت بذلك حتى القرن التاسع عشر للميلاد، وفي العام 1972م تمّ اكتشاف العديد من حقول النفط فيها، والتي كانت تتمركز في تيرينجانو وصباح إضافةً لساراواك، والتي بدورها شكلت دعماً كبيراً للاقتصاد الماليزيّ، كما تمّ اكتشاف وتصنيع مجموعة هائلة من المعادن ذات الأهمية الكبيرة، أبرزها البوكسيت والنحاس والفوسفات، إضافةً للفحم وخام الحديد والسيليكا، والجرانيت والرخام، وكميات قليلة من الذهب.

ربما تشاهد أيضأ:
اين تقع دولة التشيك - عاصمة التشيك براغ

وفي أواخر القرن العشرين شهدت نقلة اقتصاديّة سريعة التطوّر؛ نتيجة إحاطة مضيق ملقا لها ويعتبر طريقاً بحريّاً مهماً جداً، ويصنف كأحد الملاحات الدولية الأساسية؛ لذلك شكلت التجارة الدولية والبحرية جزءاً كبيراً من اقتصادها؛ فأصبحت الصناعة فيها قطاعاً رئيسيّاً لاقتصادها، واعتبرت ماليزيا واحدة من الدول الإسلاميّة النامية، إضافةً إلى كونها متنوّعة طبيعياً؛ لاحتوائها على أنواع مختلفة من الحيوانات والنباتات المنتشرة على أراضيها.

ربما تشاهد أيضأ:
أين تقع دولة الإكوادور واهم المعلومات عن دولة الإكوادور

دولة ماليزيا

تقع دولة ماليزيا في الجنوب الشرقي من قارة آسيا، ويحدها من الجهات الأربعة كل من دولة إندونيسيا وتايلند وسنغافورة وبروتاي، وتبلغ مساحتها الثلاثمئة وتسعة وعشرون ألف و ثمانية وأربعة وخمسون كيلو متر مربع، وقد تجاوز عدد سكانها الثلاثون مليون نسمة، وعاصمتها كوالالمبور التي تعني (أرض الطين)، والجدير بالذكر أن هذه الدولة تحتوى على قمة جبلية هي الأعلى على أرضيها وهي قمة كينابالو الذي يقع على جزيرة بورنيو، ولمزيد من المعلومات حول الدولة الماليزية، سنقوم بتقديم أهم المعلومات التي يجب معرفتها كل من هو مهتم بزيارتها خلال هذا المقال.

معلومات عن دولة ماليزيا

جغرافية الدولة: تحتوي الدولة على مجموعة متنوعة من التضاريس مثل الجزر ذات المساحات الصغيرة والتلال والسهول والغابات التي تضم عدد كبير من الأشجار الغزيرة، كما أن أخفض منطقة على أراضيها هي المحيط الهندي.
المناخ على الأراضي الماليزية: يتميز المناخ بأنه يحمل الطابع الاستوائي نظراً لأن ماليزيا تقع بالقرب من خط الاستواء.
الحكم في دولة ماليزيا: يعرف بأن الحكم فيها هو حكم ملكي دستوري فدرالي.
اللغة في دولة ماليزيا: إن اللغة التي يتحدث بها الشعب الماليزي هي اللغة الإنجليزية بما فيهم الماليزيين الذي ينحدرون من أصول صينية.
تاريخ الدولة الماليزية: إن أبرز المحطات التاريخية التي مرت بها الدولة الماليزية هي عندما تم إعلان استقلالها وتشكيل الاتحاد (اتحاد مالايا الفدرالي) في عام ألف وتسعمئة وسبعة وخمسون ميلادي، والجدير بالذكر أن هذا الاتحاد كان يضم كل من ساراواك وسنغافورة ومالايا وبورنيو، واستمر نشاط الاتحاد إلى أن تم طرد سنغافورة منه في عام ألف وتسعمئة وستة وستون ميلادي.
عاصمة الدولة الماليزية: وهي كوالالمبور والتي تعرف بانها أكبر المدن الماليزية المستقلة، كما أنها تتميز بكونها تحتوي على عدد كبير من المؤسسات الاقتصادية والتجارية والصناعية، ومن أبرز الأماكن السياحية الماليزية التي تجذب سنوياً أكبر نسبة من السياح.

ربما تشاهد أيضأ:
اين تقع دولة التشيك - عاصمة التشيك براغ

معلومات غريبة عن دولة ماليزيا

إن الشعب الماليزي لا يستخدم السبابة نهائياً من أجل الإشارة إلى الأشياء لأنها هذه الحركة تدل على العنف، ولكن عوضاً عن ذلك يستخدمون الإبهام.
تتميز العملة الورقية الماليزية بأنها عملة لا يمكن تمزيقها بسهولة ولا تفقد ميزاتها إن تبللت بالماء.
يوجد في دولة ماليزيا أكبر زهرة يمكن أن تراها العين البشرية على وجه الأرض، ويطلق عليها اسم الزهرة الجثة، وتتميز بأن رائحتها جداً كريهة، ورغم ذلك يتهافت لرؤيتها الماليزيون والسياح.
يستخدم الشعب الماليزي أسماء أيام الأسبوع بنفس التهجئة التي تُستخدم في اللغة العربية.

ربما تشاهد أيضأ:
أين تقع دولة الإكوادور واهم المعلومات عن دولة الإكوادور

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *