التخطي إلى المحتوى

لا غنى عن ثمار الطماطم؛ لذلك تحرص العديد من الدول على زراعتها ما بين شهر سبتمبر إلى آخر شهر إبريل على فترتين، الفترة الأولى أو ما تُسمّى بالعروة الشتوية والتي تمتدّ من أول شهر سبتمبر إلى نهاية أكتوبر، أمّا الفترة الثانية والمسّمية بالعروة الربيعية والتي يتم زراعة الطماطم خلاها ابتداءً من شهر يناير , تُعتبر الطماطم من أكثر أنواع الخضار المستخدمة في الطبخ في جميع المطابخ العالمية، ولا سيما المطبخ العربيّ، ناهيك عن فوائدها الصحية، واستخداماتها المتعددة الأخرى.

مثل: تحضير رب البندورة، وصلصة الكاتشب.

مدّة زراعة البندورة

 

 

تتراوح درجات الحرارة المناسبة لنمو الطماطم ما بين 21 درجة إلى 29 درجة مئوية، بإضاءة تصل مدّتها إلى 12 ساعة كاملة في اليوم الواحد، أمّا عن نجاح زراعة الطماطم فيعتمد على جودة الصرف لجميع أنواع الأراضي.

إعداد الأرض للزراعة

 

 

يجب حراثة الأرض، ثمّ تسميدها وتحديداً بالأسمدة العضوية، وتتراوح كمية الأسمدة التي يتم وضعها للدونم الواحد من الأرض ما بين ثمانية إلى عشرة كيلوغرام، ثمّ يتمّ حرث الأرض مرة أخرى لتقليب السماد فيها ومزجها جيداً بالتربة، وأخيراً يتمّ تقسيمها إلى ما يُسمّى بالمصاطب أو الخطوط ويتراوح عرضها ما بين مئة إلى مئتي سنتيمتراً، أمّا الكمية اللازمة للزراعة فتختلف حسب مساحة الأرض، فمثلاً للفدان أو الدونم الواحد تتراوح كمية البذور ما بين مئة إلى مئة وخمسين غراماً، وتكون المسافة بين كل شتلة والأخرى تقريباً أربعين إلى خمسين سنتيمتراً.

التسميد الكيماوي

 

 

أكثر أنواع الأسمدة المستخدمة في زراعة الطماطم تشمل النيتروجين، والفسفور، والبوتاسيوم بنسبة تتراوح ما بين 1:3:1 لكل 150 كيلوغرام للدونم الواحد، وتكون الأسمدة على دفعات معينة بالشكل التالي:

  • أول دفعة تتمّ بعد زراعة شتلات الطماطم بمدة تتراوح ما بين أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع.
  • ثاني دفعة تكون عند إزهار الشتلات، بنفس الكمية التي تعطى في الدفعة الأولى.
  • ثالث دفعة تكون بعد حوالي أسبوعين من الدفعة الثانية، أي تقريباً عند عقد ثمار الطماطم.
  • رابع دفعة تكون بعد أول جمعة، علماً بضرورة ري الشتلات بعد هملية التسميد مباشرةً.

النضج والحصاد

 

 

يكون نضج الطماطم بعد فترة تتراوح ما بين ثلاثة إلى أربعة أشهر من موعد زراعة الشتلات، وتستمر في إعطائها للثمار لمدة تتراوح ما بين ثلاثة أشهر إلى أربعة، ولا سيّما إن كانت العوامل مناسبة وتشجع على ذلك، أمّا الأيام التي تقطف فيها ثمار البندورة، فإذا تمّت زراعتها في الدورة الربيعية، فإنّ البندورة أو الطماطم تقطف كل ثلاثة إلى خمسة أيام، أمّا بالنسبة للطماطم المزروعة في الدورة الشتوية فيتمّ قطفها كل سبعة إلى عشرة أيّام، ويتراوح ناتج زراعة دونم كامل من أربعة إلى سبعة أطنان من الطماطم، ولكن هذا كله يرجع إلى عوامل مختلفة كالصنف المزروع وظروف النمو أيضاً.

مراحل نمو الطماطم

  • مرحلة الإنبات

 

  • مرحلة النمو الخضري

 

  • مرحلة الإزهار

 

  • مرحلة الإثمار

 

أهم الاحتياجات البيئية لزراعة الطماطم

 

  • التربة المناسبة التي لا تحتوي على نسبةٍ عاليةٍ من الملوحة؛ لتفادي إصابة النبتة بالأمراض الفطرية.
  • الضوء من أهم الاحتياجات خلال مرحلة النمو الخضري، وتحتاج نبتة الطماطم إلى ستةِ ساعات من ضوء الشمس غير المباشر للنمو بشكلٍ سليم.
  • الحرارة المثلى لنمو الطماطم تتراوح ما بين خمس وعشرين درجةٍ إلى ثلاثين درجةٍ مئوية.
  • الرطوبة من العوامل التي تزيد جودة الإنتاج لنبات الطماطم، ويجب أن تتراوح ما بين 60-65%.
  • التهوية، والتسميد، والريّ من أهم العوامل الواجب توافرها في التربة الجيّدة للحصول على محصولٍ جيد.

الأشياء التي ستحتاجها في زراعة الطماطم

 

بذور الطماطم او شتلات الطماطم.
ماء الري.
تربة صالحة للزراعة.
وعاء يتم غرس البذور فيه أو أوساط زراعية جاهزة.
كيس نايلون للتدفئة والرطوبة.
مصدر الضوء والدفء (اللمبة).
أصيص بحجم كبير أو عدد من الأصيص بأحجام عادية تكفي لزراعة شتلة واحدة.
حديقة المنزل.

موعد الزراعة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *