التخطي إلى المحتوى

مرحبا بكم في موقعنا المتميز نتمني ان ينال اعجابكم نقدم لكم اليوم مجموعه من القصائد عن الحب للشاعر (هشام الجخ ) …ونتمني ان يعجبكم مقالنا ةان نقدم لكم كل جديد دائما .

 

 

 

قصيدة سري جدا الي البحر (هشام الجخ )

سرى جدا الى البحر
و بنقولّه يا بحر
ليه الموج فى عِز الهُوج ما بيخلِّصش
و المِلح سَد وِدانك و دانَك لَجل ما تخلِّصش
يا بحر كام ألف بِت زَغزَغت رِجليها
و رَفعت عنها الحِجاب
و لَزقت فُستانها بالعاني على ضَهرها
و جَرحت رِجل الواد اللّي جِري في ضَهرها
و عَملت مِلحَك دَوا
و اللّي جِراحُه هوى مالهوش طبيب غيرَك

طب ليه بِتِبْخَل عليّا
مع إِنْ نــانــا صبيّة
زَغزَغت رِجليها و رَفعت عَنها الحِجاب
و لزقت فستانها بالعاني على ضهرها
و دَبَحتِني في مَهرها و دفعتِلَك راضي
خلّيتلي حبي قضيّة وعملتلي قاضي
وكَويت بِملحَك جَرحي كِيف الدَّبْح
مِن مِيتَى يا بحر الِجراح بتطيب بِحّبة مَلح
و أنا أَصلي واخد ع الـوَجَع ..
و أمَّا الجِـراح بِتْصيـب جَـدَع ..
بيصِير وجَعْهَا بــــ مِيت وَجَع
تعرف يا بحر الـ مِيت وَجَع !
وَجَع اللي حَبّيتها وسابِتني
وَجَّع اللى بعنِيها سَبِتني ..
وَجَع اللي عَمَلِت مِنّي رَمل في قَعر جُوفَك رسَّبتني ..
و تُسعُمِيت مِليُون وَجَع للذكرَيات ..
أصْل المحبّة يا بحر مِش فَترة وتعَدّي
دي عُمر شايِل صوت هِزاري و غُلب جَدّي ..
فِكر طايِح يوم يِجيب و شهور يِوَدِّي ..
و تُسعُمِيت مِليُون وَجَع ..
عَدَد المحَارة و الوَدَع
عَدَد الكلام مِن بين شَفَايِفها الجُمَال
عَدَد الشَّماسي والكَراسي والبَنات ..
عَدَد الرِّمال عَدَد المَطر يا أبو قَلب أقسى مِن الحَجَر ..
كُل اللي فَاكرينَك بتجَمَّع للحَبَايِب شَملُهم …
عَالَم بَقَرْ
ما أنا جِبتَهَالَك .. مِشْ جِبتَهَالَك ؟! ..
شَهِّد الشّمس اللي لِسّة سَمارها فوق ضَهري تقُولَّك
إِنّي يا بحر ائتَمَنتَك جِبتَهَالَك
ولاّ ليه شَهِّد رِمَالَك
عَلِّي صوتَك سَمَّع الرّمل اللي مَدبوح مِن قَساوتَك
و اندَهُه و إِن كان يِجاوِب اسألُه
فين قُصور الواد دَاهُه
هيقُولولَك ما إنت يا بحر اللي هَدِّيتها
وسَوِّيتها بِباقي الشَّط
هيقُولولَك هُوَّ هُوَّ المُوج يا بحر
زَي ما جَمَّع حَبايِب زَي ما كَسَّر قُصور
بَس النُّوبَة دي يا بحر مُوجَك القَاسي كَسَرني
هُوَّ أنا ناقِص كُسور
لَو تِعَرّينى يا بَحر تِلْقَى جُوّايا بَنات مَالْها عَدَد
ولا اتكَسَرتِش
زَي ما تقُول جِسمي نَحَس مِن الحَريم وبَقيت وَتَـد ..
بس النّوبَة دي ما انتَصَرتِش
بَعتِرفلَك يا هَوَى البحر إِنّي مَغلوب النٌّوبَة دي
بَس خَلّيك واعي دايمًا وافتِكِر مين اللي بادي
ومِن اللّيلادي لا إِنتَ صاحبي ولا أعرِفَك
إِيّاك تِشُوفني بِبِنتْ حِلوَة وتُطلُب إِنّي أعَرفَّك
صَبرَك عَلَيّا
و هـ اكشِفَك و هــ جرِسَك و هـ جَرِفَك و هـ جَوِفَك و هـ كَتِفَك
كِيِفْ الذَلِيل
مِن اللّيلادي سَماك يا بَحر هتِبقَى لِيل
مِن اللّيلادِى هـ أطفِّي شَمسَك و أطمِس الدُّنيا ونَهَارها
” نَـانَـا ” مـاتِت
بَس فاضِل لِسّة نارْها
و العَزَا عالِق ما بِيني و بِينَك إنتَ
والله مَا هَقبَل عَزاك
قَبل ماخُد بإيدي
تَـارهَـا !

ربما تشاهد أيضأ:
ابيات شعر باسم حياة

 

قصيده ايزيس (هشام الجخ)


نفسي أنام فينك؟
يا ام الرموش عنقريب

(العنقريب سرير يصنعه اهل النوبة من الجريد)
ماتدمّعيش عينك
الفرح جاي عن قريب

إيزيس

إزاي بتتحمّل؟؟
أنساها .. وتجيني ..
أسقي بنات الدنيا إلاّها

ولما العطش يكويني أقاها
هي اللي تسقيني

تهديني يوم وردة
أدِّيها لفلانة
تجري على حضني احكيلها عن نانا

إزاي بتتحمّل؟
غمز البنات واوعر من غمزهم ردِّي

جاياني ملهوفة ما تلاقي غير صدِّي
أحزن في أحضانها وافرح هناك وحدي

يا ام القليب اتخلق معرفش غير يِدِّي
يا ام الفؤاد ولاّد

معرفش غير يعشق
الصبر عدّى وزاد
يا قلبها المتقاد
ما عرِفت يوم تزهق

كانت بتلبس لي اجمل فساتينها
ترمي ف صحاريا أفتن بساتينها
تِدْمع رياحينها

ولا قلبي يوم يشفق

وإزاي بتتحمل ؟؟؟
كُتر الكلام عني بحكاوي وانا غايب

الليلة كان سهران
الليلة كان سكران
الليلة كان عاشق والليلة كان دايب

يا ام الرموش طايشة وام العيون لامّة
حضبك ما حيسعنيش انا بَلْوِتي طامّة
اربع سنين يا هوا مِلْكِيّتي عامّة

كل البنات اتلبنوا بيا وتفُّوني
ورسموني خروف معلوف وسمعوا قصايد وابتسموا وصحيم بدري يوم العيد ودبحوني

بقالي ييجي اربع سنين مسمار في غيط شواكيش
دَقُّوا على راسي لكن مثبتونيش
يوم التقي مرسى وسنين ياخدني الطيش

كل الالم فيّا ومش قادر اتألم
وبتصعبي عليا ومش بقدر اتكلم
انا نفسي بس افهم
كل البلاوي ديا ازاي مابعّدوكيش

سامحيني لما اغلط
وانا تاني رايح اغلط لجلٍ تسامحيني
احلى ما في التوهان اول ما باجي اوصل واحلى ما في الاحزان انك تضميني

يا مسكناني ضلوع
جواكي راح وبراح
ما بينلهاشي رجوع
شكلي حاموت سواح

كان نفسي فيكي زمان أياميها كان لي قلب
كانت الحياة خضرا
النخلة والبقرة

والقلب طين ابيض بينام على القرآن وبيصحى وقت الحَلْب
اياميها كان لي قلب
ايه اللي قلب النور ضلمة وليل راسي؟
واشمعنى فوق راسي يحلا العذاب والقلب؟

واشمعنى سابوا الناس بقلوب خضار وعمار ؟ وف قلبي نِزْلوا سَلْب ؟
انا اول اللي اتصلب بس التاريخ كداب مفهمش معنى الصلب
ركعوا البنات ليا واتّنوا قدامي
وفي حفل اعدامي

ضحكوا وقالوا كلب

انتي اللي دمّعتي
جمّعتي جسماني من مملكة ايزوريس ويا ريت ما جمّعتي
طب كنتي سبتيني ادخل هنا غزوة واعمل هنا هُدْنة

وما دمت انا ميت ايه تِفْرِق الدفنة؟
ما البحر راح يسبق لو مهما جدّفنا
انتي اللي بتعاندي وعشمانة في الجنة
والجنة مش ليا

إزاي بتتحمل لوم الصحاب فيا؟؟
على ايه غرامك بيه؟
ده التبن من تحتيه
باقي الماعون مية

تضحك على قولهم وتبص في الساعة وتقول زمانه صِحِي
زيدي كمان نورك يا ام الجبين الضَّحِي
جَنّنِي صوت حزنك إياكي يوم تفرحي
لا الفرحة تسرقنا

لا انا حِمل مهرك ودهبك ولا جاي معاي عاجِك
ولا حمل توب من حريرك ولا ماسة من تاجك
ده انا بالكتير حاجج من وسط حجاجك

جيت لك في شهر حرام فمتهدريش دمي
ماتقربيش مني مانتيش كِفَا همي
وَلِّي لحجاجك يا ام الجبين عرفات
حبك كما الصلوات والقِبلة مش يَمِّي

يا معلماني الهوا ومسَكِّنة التباريح
حبك نخيل طارح ميهزهوش الريح
ارمي الحجر جارح تنزِل رطب مجاريح
إزاي بتتكسر اشواكي جواكي
ابكي على صدرك القى البكا تفاريح

إزاي بتتغير دنيايا جوايا اول ما اكون جنبك
وإزاي يجيلك صبر تنشفي بكايا والذنب مش ذنبك
انا الاعمى
جفاني الحب ونسيته على ايدين اللي تتسمى ما تتسمى
قطع راسي على خوانة ولا كَبَّر ولا سمّى
ولا سابني اموت مستور ولمّ عليا ميت لمّة
وذنبك ايه بقية السكة تقضيها بعجوز اعمى؟

انا اللي الناس بتخشاني هوا ومنظر
هموم الدنيا خاشاني وبتمنظر
وعايش عيشة خشّاني وبتغندر
وبتلكلك في حضن الليل سُكّيتي
عواصفي فوق حدود وصفي
وبابك صعب يتحمل عواصف مهما سَكّيتي

انا المدبوح ولما تقول لي حبيتك بحس دماغي واكلاني
اردّ بايه على بنيّة في كل كيانها شايلاني
انا المجرم وانا القاسي وانا اللي نسيتها ميت مرة ما نسيتني
ومشيتها في دروب مرة ما ملّتني
وداست ع الطريق حافية وسلّتني
وصحيت بدري وقت الفجر صلّتني

ارد بايه؟
وقلبها سابها في متاهة
قليل الاصل غَيَّاها
وقلبي التاني قسّاني وقلّ باصله ويّاها

غرامك يا ام طيف مخمل بيتجمّل
ويفرش صدري بالعنبر وبالمحمل

انا المعشوق يا كل العاشقين غيروا
تحبوا شيء جميل طبعا لكن تتحبوا ده الاجمل

حبيبتي احلى من شعري واحلى م الحروف كُمَّل
ولا بتهجر ولا بتغدر ولا بظلمها تتململ

لكني في حيرتي بستغرب
انا ازاي مش بغني لها ؟
وهي ازاي بتتحمل؟؟؟؟

 

ربما تشاهد أيضأ:
ابيات شعر باسم زينة

 

قصيده اخر قصيده اكتبهالك (هشام الجخ)

كِرِهْتِكْ قدّ ما ضحكْتى على شقايا

كرهتِكْ قدّ ما أمي تحبّ رؤيايا

وقدّ رعشِةْ إيدى وأنا باكتبْ

أوّل قصيدة أكتبهالِكْ

آخر قصيدة أكتبهالِكْ

وآخر قِصّة في كتابِكْ

وآخر كلْبْ في كلابِكْ

وآخر طِيف يباتْ اللّيل على بابِك

ده أنا اللي كسّرت السهرْ

ورَقَصْت ويّا الليل ورَقَّصت القَمَرْ

أنا اللي فَضّيتْ بِكر نجمَة في السّما.. بَكّيت نجومْ

وطلَقْتْ إيدي ف صدْر نِسْمَة اتلخبطِتْ بين الغُيومْ

أنا (الجخّ).. وسامعَة عنّي

وعارفَة إنّي كلّ يوم..

كنت قبلِك ويّا واحدة

ويمكن ويّا اتنين في يوم

تكسريني؟!

لا يا عيني!

إنتي واحدة من ألوفْ

وياما وأنا عايش هاشوفْ

إنتي مجموعة قصايد بالمحبّة بتبتدي

وهي دي

آخر قصيدة أكتبهالِكْ

وكان بِوِدّي أسمَّعْهالِكْ

نبرِة الحزن ف كلامي مش ندَمْ

ما أنا خدْتْ منِّكْ كلّ حاجَة.. وسِبْتلِكْ حبِّة أَلَمْ

أنا خدْتْ منِّكْ كلّ شيءْ

وفضلْت قدّامِكْ بريءْ

كلّ ما في الأمر إني لسّه ماشبعتِشْ خيانَة

تعرَفي يا (نانا) الخيانَة؟

مش خيانة تحبّي غيري.. ياخِي حِبّي غيري

هامشي مع واحدة تشوفيها

وزيّ ما هاغير.. إنتي غيرِي

مش خيانة

بس تبقى خيانة عُظمى

يوم ما يبقى الحب كِلْمَة

يوم ما تبقِي من البدايَة

حاطَّة للقصة نهايَة

يا تَرَى لسّاكي فاكرَة؟

فاكرة يوم ما رميتي قلبي بنظرتِكْ.. قلبى اتجرَحْ؟

كان فرَحْ

أنا لسّه فاكر.. كان فرَحْ

كانت الرقَّاصة بتزِفِّلِّي حُبِّكْ

قلت أحبِّك.. يِمْكن الحبّ يداويني

وآدي آديني

باكرَهْ اليوم اللي شُفْتِكْ

باكرَهْ الشارع.. باكرَهْ اللّيل اللي ضمِّكْ

باكرَهْ القمَرَة اللي بتفكّرني بيكي

وباكرَهْ اسمي اِكْمِنُّه اسمِكْ

باكرَهْ إني أبتسم.. حتّى أتْرِسِم

حتى أتْدِفِن

باكرَهْ البحر اللي زغزَغْ صدرِك السّقعان في حضنُه

جيتي حضني

حتى حضني باكرهُه لَمّا اتّسع لِكْ

باكرَهْ الشِّعر اللي خلّاني أبقى نعلِكْ

باكرَهْ القلب اللي ساب لِك صولجانُه.. وباكرهِكْ

واللي زانِك طول سنينْ

جِه الليلادي وشوّهِكْ

لا إنتي (ناعْسة) ولا إنتي (عبلة) ولا إنتي (شملولة) الخجولَة

ربما تشاهد أيضأ:
ابيات شعر باسم خولة

اتكسَر جوايا صوتِك.. واتكسَر جُوّاكي عُمرْ

بس عمرِكْ هوّ عمرِي

كان بِوِدّي أسيب في قلبِك ميت أتون من طين وجَمرْ

بس قلبِك هوّ شِعري

باكرهِكْ ياللي ابتسامتِكْ فرّحتْنِي

ومرْجَحتْني وزحزحِتْني وكبِّرِتْ: اللهُ أكبر!

من كلامِك.. من غرامِك.. من عينيكي السُّودَا لِيلْ

قلبِكْ المكسور بيعلِن لانتصَاري ميت دليلْ

وانتصاري مال على وداني وهمس لي

قال لي: (أوزوَلد) البريء.. ما بقاش بريء

قال لي إن (سيزيف) ده زِيفْ

وإنّ قُولِة “آه” بتطلع م الصعايدة فين وفين

قال لي أنساكي ف مسَاكي

وأمّا أشوف قلبِك عساكي تفوقي من وجع البناتْ

قال لي بالرغم إنُّه عارف إني حبِّيتِك.. هَجِيتِكْ

وإنُّه شافِكْ كاتبَة اسمي بخطّ نُونُو تحت بيتِكْ

قال لي شافِك ع المراية بتكشفي صدرِك لصدري

قال لي: صبرَك!

يادي صبري!

إيّاك فاكرني من حجرْ؟!

اللي قاسَى ف حبّ (نانا)..

لو حجر.. كان انفجرْ

كنّا زيّ اتنين في صَحرَا

ما في ناسْ

ما في عيبْ

ما في خوفْ

ما في بُكرَة

كنّا خِيل وليل ومُهرَة

كنّا سُكْر.. وكنّا فُجْر.. وكنّا سَهرَة

كنّا نتواعد بكلْمَة

وكنْا نتصالِح بنظرَة

كنّا لمّا تسافري أو أسافِرْ

يصير الليل مالوش آخِرْ

أكِنّ عيونِك النَّعسانَه مِجَافْيِينِكْ

وأكلّم نفسي طولْ اللّيل وأقول: فينِكْ؟

وكان قلبي بوِسْع البحرْ.. لَمْلِم موجُه في سفينِكْ

ونفس البحر دلوقتي لعن لِك ميت سلْسَفِينِكْ

لا عاد موجُه بيهواكي

وحتّى نجومُه في سماكي

رموكي بعد ما رماكي

وكانوا في ليلة زافِّينِكْ

وكانوا يناموا فوق مريلتِك الكُحْلي

ينقّولِك هدومِك يوم ما نكون هنتقابِلْ

أنا و(نانا) في طول أيّامنا.. ما كنّا بنتقابلْ

ما كلّ النّاس عتتقابِلْ

إحنا كنّا..

إحنا كنّا..

واللهِ ناسي كيف ما كنّا

بس كنّا

يمكِن الحِلم اتقتَلْ

بسّ الجبَلْ

لو هزُّه ريحْ أو حتّى مالْ.. برضَكْ جبَلْ

وأنا مش جبَل من طين وقشّ

ولا عضْمِي هَشّ

إنْ كان على القلب اللي حبِّك.. آخرُه نَعْشْ

وأنْصِبْ لُه بدل الخمسة ألف.. ويبقى مات ولا اتخدعْشْ

كنتي كِيف السَّبِيَّة بيَّا

وكنت بيكي عبد طايِعْ

صِرْت وَرَقة وحِبر ضايِعْ

وقت فات.. ولا جابش عايِدْ

مش باقولِّكْ؟!

إنتى مجموعِة قصايِد

لِمّي ورقاتِكْ خلاص الحِبر جفّ

واحكي للجيل اللي طالع بُكره يضحكْ

قولي لابنِك: فيه زمان واد عقلُه خَفّ

اوعَى لا تصيدَكْ بِنَيَّة و زيّ فرحُه يولّي فرحَكْ

شيلِي عمرِك باللي فيه

خدْتْ منِّك كام قصيدَة.. سامْحِي فيهُمْ

حقّ كُرسيِّينْ معسّل.. مش حكاية

خدْتْ من عُمرِك بُكايَا

وابتسامتي سبتهَالِكْ

يِكْفِي إنّي لسّه مالِك نفسي وباخبِّي البُكا

شوفي شاعر غيري يوصفلِك جمالِكْ

أما ع القلم اللي في إيدي

شارْيُه من دُكَّان صعيدي

راسُه ألفين دُومَة نَيّة لانْسَى حبِّك من أساسُه

عشْتِي طبعًا فى الصعيد وعرفتي ناسُه

يبقى أسهل شيء عليّا

أنسى حبِّك وأنسى حالِكْ

وإنّي أقول ع القصيدة ديَّ

آخر قصيدة أكتبهالِكْ

قصيده ايوه بغير(هشام الجخ)


أيوة بغير
لا انا نقصان ولا ضعفان
ولا مسطول ولا سكران
ولا زايغ من عيني الضيّ
ولا حد احسن مني في شيّ
بس بغير

واللي قالولك غيرة الراجل قِلّة ثقة او قلة فَهم
خَلْق حمير

غيرة الراجل نار في مَرَاجِل
نار بتنوّر مابتحرقش
واحنا صعايدة بنستحملش
شمسنا حامية وعِرْقنا حامي وطبعنا حامي
واللي تخلّي صعيدي يحبها
يبقى يا غُلْبها
اصلنا ناس على قد الطيبة
كلنا هيبة
والنسوان في بلادنا جواهر
طب لو عندك حتة ماس
حتخلّيها مداس للناس؟؟
ولا حتقفلي اوضة عليها بميت ترباس
يمكن حتى تأجري ليها جوزين حراس
يبقى انا لا انا جاهل ولا غافل
كل الفرق ما بيني وبينك اني صعيدي
ينعل ابو ده اليوم الاكحل
اللي لا ليه اخر ولا اول
اللي طلعت لقيتني صعيدي

لو كان بايدي
كنت اعملك هندي بريش
واقلب شعري كنيش كرابيش
والبس لك سلسلة متدلدلة خرزة وقلب
بس ازاي البس لك سلسلة ؟؟ هو انا كلب ؟؟

ثم العبرة ماهيش في اللبس
اصل المشكلة عندك .. عندك ..
قلت حاسيبها وبكرة تحس
بعده تحس
بعده تحس
ده انا لو جبس كنت زعقت
ماشي صداقة وماشي زمالة
بس ماجَتْش على الرجالة

ماهي نسوان الدنيا كتير
وانا ما بقولش تخاصمي الناس
ولا تِتْحِجبي عن الرجالة
ولا تعتكفي وتسكني دير
بس يا ريت حبة تقدير
اني بحبك
واني بريدك
واني زرعت حياتي في ايدك
واني غزلت بنات الدنيا عقود على جيدك
واني تعبت من التفكير
واني بغير

ربما تشاهد أيضأ:
ابيات شعر باسم دينا

قصيده اختلاف (هشام الجخ )

يا حبيبي هذه البدايةُ تختلف
هذا البريقُ الساكن الجفنين مابين البدايةِ و البدايةِ يختلف
هذه الوجيعةُ حين يذكر اسمُها او حين يعلو في الدماء ندائها
هذه السطورُ تألفت و تجمعت كلماتُها كي تستحيل قصيدة ً..
هذه القصيدةُ تختلف

و ادى اللى صار، من يومي مطلوق … تحت فوق
عايش حياتى بالإختيار، من غير حصار
لا أنا ناوى احب، ولا غاوى احب و لا فاضى احب
ولا لاقى سمره ترُجّنى و تخُضَنى و تصحى فيا الحبر يكتب على الورق… قلبى اتسرق
و أنا باعترف هذه الغلامه تختلف
يا ( ————–) … انى احببتك فى زمن ما قبل زمان الأرواح
ماقبل النهرِ و قبل البحر
و قبل السٌكر و قبل الفٌجر
و قبل الراح
انى احببتك في زمن لا يعرف كيف تسافر في الأوردة جراح
و شايفك بتترعشي و شفايفك بدها تقولي: (اي-كا-دوللى)، بحبك
قد مانا مشتاقه لبلادى
و قد الوادى من النوبه لحد البحر، بحبك
قد يوم العيد و لبس العيد
و رعشة جسمى وانا واقفه بشوف النحر
و كل ليله كنت باحكي للقمر و باشهده
واما تِشتي كنت باحكي للمطر و باعقِده
لما ينزل فوق ازاز شباكك المقفول يقول:
هذه القصائد تختلف
هزي سكونى قد مللت الأن ان لا اعترف، (———-) بحبك حب صعيدي جوانى
بحبك كيف ما سكن الليل في صوت فيروز و سكن الليل في صوت قلبي و جوانى
بحبك حب حّيانى
و زود شوقى للحرقه ولل لقيا و للفرقه
وللدمعه اللى تنزل تحرق الجوابات
و كلمه ماما مش راضيه و عندي مذاكره مش فاضيه
و زود شوقى للمواعيد و للعربيد
و مشتاقلك و واحشانى و محتاجلك
بحبك
بحبك حب كان مكسوف يبين نفسه قدامى
و كان يطلعلي في منامى
في صورة جوز عيون صافيه
و بنت جمالها كله سمار و انا شايلك عروس الدار
و ضرب النار في كف عمامي مامبطلش
غريب الحلم لما يواعد النعسان و مايطولش

 

قصيده 24 شارع الحجاز(هشام الجخ)

اِتدلّعي، واتبغدَدِي، واتْفاخري، واتْباهي

قولي لكل الناس: “ده عْشِقْني والله”!

لِمِّي العيال حواليّا زِفُّوني!

ظاظوا عليَّ.. وحَدِّفُوني طوب

ربما تشاهد أيضأ:
ابيات شعر باسم ديمة

ما أنا اللي سِبْت عينيكي لَفُّوني..

وأنا اللي أستاهل كل يوم مركوب

فاتدلّعي، واتبغددي، واتفاخري، واتباهي

آدِي ضَحِيَّة كمان.. فِدا رِمشك الساهي

موت الضحايا جَزَايَا.. ما أنا اللي وَدِّيتِك

ولْحَدّ حَد ما وَدِّيتُوش ولا حَدْ وَدِّيتك

وقلعت كل سنيني على خَصْرِك

ضَفَّرْت شَعْرِك عِشّ جُوَّايا

بايعْت حُكمِك وابتديت عصرِك

ووقَفْت ورا عرشِك ومَسَكْت هوَّاية

موت الضحايا جَزَايَا.. وكُلَّها ضحايا

مين اللي قال “الحب آخره عَمَار”؟

الحب آخره نهاية في رحَاية!

القسوة طاحْنة.. والحجر دوَّار

فاتدلعي، واتبغددي، واتفاخري، واتباهي

واستنكري من عزتي.. واستهتري بجاهي

خَلِّيني مضرب مَثَل.. من بعد هيبة ووَزْن

كُبَّي المرار في العسل.. واملي الفرَح بالحزن

يعني إنتي أولهم؟! ولا إنتي أوّل هَمّ؟!

ولّا انتي أوّل سهم اتْسَنّ لي واتسمّ؟!

لو تكشفي ضهري تلْقِي السهام علامات!

وأنا زي زرع ف هوا: وَطَّا.. حِيِي، وعَلا.. مات!

موت العلالي شرف.. بس اسمها موتة

مش عَدْل تبقِي ف ترف، وأنا باطفح الكوتة

ما يا إمَّا نقْسِمْهُم: وَخْزَة قصاد وخزة..

يا إمَّا – لا مواخذة – توتة يا حدوتة

وابقِي اكدبي براحتِك.. واتدلعي براحتِك

طعم الهزيمة جِزَا لِلّي يزور ساحتِك

وأنا قلبي ياما غَلَب.. مش عيب يبات مغلوب

آهو برضه فِيدْتِينا.. وكَفَّرنا بيكي ذنوب

ولَحَسْنا من شَهْدِك، وشرِبْنا من رِيقِك

وسْكِرْنا من كاسِك، وكَسَرْنا أبريقِك

وطْعِمْنَا من حُسْنِك، وشْبِعنا بِبَريقِك

ومْشِينا في طَريقِك، ورجِعْنا مَلْوِ اليَدّ

جَرْحِي قُصَاد جَرْحِك.. ولا حد ظالم حد

ولّا انتي فاكرانا رجالة خيبانة؟

نبكي على النسوان.. ونْسِحّ في بُكانا..

كنتي اسألي (نانا)!

اللي اسمها (نانا)!

يا دوب زِعِلْنا يومين.. وآهي دنيا لاهْيَانا

حابكي عليكي إنتي؟!

ماتكدبيش ع الناس.. الناس دي عارفاني

قلبي خشب، لو غطس.. بِيْقِبّ من تاني

فماتحرجيش روحِك وتقولي “ده عشِقْني”..

بدال ما صاحباتك يقولولِك: “آدي دِقْني”!

حِبِّي على قَدِّك.. واحكي على قدِّك

وإن جَت سيرتنا ف يوم.. ابقي الْزَمِي حَدِّك!

تتدلعي.. ماشي!

تتبغددي.. ماشي!

وتقولي: “حبِّني موت”.. برضه ما يجراشي!

بس إنتي من جوّه فاهمة إن زمنك مات

وبقيتي زي أميرة قلبها شحّات

لِفِّي على صحابي.. سِبِّيني في غيابي

قولي إن عمرِكْ يوم ما وقفتي على بابي

لا كَوِيتي قمصاني، ولا جِيتِي زُرتيني

ولا تعرفي مكاني، ولا تعرفي تجيني

وإني يا دوب واحد.. دايب ف دباديبِكْ

عامل كما عَيِّل شابط في جلاليبِكْ

وإنتي – يا عيني! – أُف!

زهقانة مني خلاص

عملتي زارْ بالدُّفّ.. وسُقْتِي كل الناس

وأنا برضه لازِقلِكْ

معلش، حظك كدة!

ربك ورازِقلِك

روحي يا شاطرة هناك انضمي للألبوم

أنا كل عِشْرِتي بيكي اتنين وعشرين يوم

عملتي نفسك حكاية..

ومحبة فيَّاضة.. ومخَدَّة بَكِّاية..

وسهر وسُهْد وويل..

وبُكا وغُنا ومواويل..

في اتنين وعشرين ليل؟

على أيّ حال:

شكرًا وشكرًا..

ثم شكرًا.. للقصيدة

قَلَّما تأتيني امرأةٌ بأفكارٍ جديدة!

لقد بنيتُ لحبِّنا قصرًا جميلًا رائعًا

وظللْتِ فيهِ بجانبي ومسحتِ أقدامي سعيدة

وخشيتُ أنْ يتسللَ الحُسّادُ من جَنَبَاتِهِ..

فبنيتُ أسوارًا من الصلبِ المسلّحِ حولَهُ

واخترتُ منطقةً بعيدة

اليومَ أخرجُ تاركًا إياكِ خلفَ السّورِ في يأسٍ وحيدة

فَلَطَالَمَا أحبَبْتِ هذا السجنَ قبل فراقِنَا

اليومَ ترتعدينَ خوفًا.. تضربينَ الأرضَ كالطفلِ الصغير

تحاولينَ لتنفُذِي وتُكَسِّري وهمًا حديدَا

ونسيتِ أنِّي شاعرٌ

فنُّ النساءِ هو الوحيدُ من الفنونِ عشِقْتُهُ

وحلَفْتُ إمَّا هالِكٌ من دونِه أو أنْ أُجِيدَه

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *