التخطي إلى المحتوى

“أحبك”! هذه هي الكلمة الوحيدة التي تود الأم سماعها خلال هذا النهار من أولادها إذ تعني لها كثيرًا. لا شيء يسعدها أكثر من وجودها بقرب عائلتها وأولادها وعلمها أنهم جميعًا بصحة جيدة.

أجمل الكلمات والمناسبات والتاريخ والمواعيد تعرف على كل ما يناسب عيد الام معنا فى موقع لحظات ♥♥

يوم الأم

عيد الأم أو يوم الأم (بالانجليزية: Mother’s Day) هو احتفال ظهر حديثاً في مطلع القرن العشرين، يحتفل به في بعض الدول لتكريم الأمهات والأمومة ورابطة الأم بأبنائها وتأثير الأمهات على المجتمع. ظهر ذلك برغبة من المفكرين الغربيين والأوروبيين بعد أن وجدوا الأبناء في مجتمعاتهم يهملون أمهاتهم ولا يؤدون الرعاية الكاملة لهن فأرادوا أن يجعلوا يوماً في السنة ليذكروا الأبناء بأمهاتهم. لاحقا اتسعت رقعة المحتفلين به حتى صار يحتفل به في العديد من الأيام وفي شتى المدن في العالم وفي الأغلب يحتفل به في شهر آذار أو نيسان أو أيار.

ويختلف تاريخه عيد الأم من دولة لأخرى، فمثلاً في العالم العربي يكون اليوم الأول من فصل الربيع أي يوم 21 مارس، أما في النرويج فيحتفل به في 2 فبراير؛ في الأرجنتين فهو يوم 3 أكتوبر، وجنوب أفريقيا تحتفل به يوم 1 مايو. وفي الولايات المتحدة يكون الاحتفال في الأحد الثاني من شهر مايو من كل عام.

عيد الأم هو ابتكار أمريكي ولا ينحدر مباشرةً تحت سقف احتفالات الأمهات والأمومة التي حدثت في كل مكان في العالم منذ آلاف السنين. مثل عبادة اليونان لكوبيلي، وعيد الرومان لهيلريا، واحتفال المسيحيين في أوروبا بيوم أحد الأمومة (en) [الإنجليزية].. بالرغم من ذلك أصبح مصطلح عيد الأم مرادفا لهذه العادات القديمة.

من بعد الأم .. لن تعد الدنيا كما كانت

مهما أخذت السنوات من أعمارنا ، فإن حاجتنا للأم لا تغنيها أية عاطفة أخرى ، فهي الركيزة المطمئنة التي تلوذ لها النفس حين الضيق و الكرب و كذلك الفرح و الإحتفال ، و هي بذرة داخل القلب تشع أماناً و حناناً و وداعة ،  فلا غنى عن ذلك الصوت الدافيء الذي يعيد الإنسان إلى جذوره ، و لا اللمسة الحنونة التي تمسح بها أعباء طريق الحياة . فما أن غابت هذه الركيزة عن الحياة ، فلن تعود كما كانت أبداً ! فيشعر الإنسان بأن جذوره لم تعد تعينه على الوقوف ، وعليه مواجهة الحياة بحلوها و مرها بنفسه ، فلن يكن المدلل مهما كبر ، و لن يجد من يحتضن روحه و يمنحه الحب المطلق بلا جدال و بلا مقابل ، كما كانت تفعل أمه .

حكم الاحتفال بعيد الأم

انتشر الاحتفال بعيد الأم في الكثير من الدول ،و ذلك في يوم 21 مارس من كل عام ،و من مظاهر الاحتفال بهذا العيد ذهاب الأبناء لشراء الهدايا لأمهاتهم ،و زيارتها ،و غير ذلك و فيما يتعلق بحكم الاحتفال بعيد الأم فقد أوضح الشيح محمد بن صالح العثيمين رحمه الله بأن كافة الأعياد التي لم تتحدث عنها الشريعة الإسلامية تعتبر بدع ،و الأعياد الشرعية التي جاءت في دين الإسلام هي ( عيد الفطر ،و عيد الأضحى ،و يوم الجمعة ،و هو عيد الأسبوع .. و الأعياد الآخرى التي ظهرت ليست صحيحة ،و لا يجوز لنا الإحتفال بها.

وقال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله بأنه لا يجب أن يظهر المسلم في هذه الأعياد التي لم يحثنا عليها الإسلام مظاهر الاحتفال ،و لذلك لا يجب على المسلم أن يعبر عن فرحه ،و بهجته فيها ،و لا يذهب لشراء الهدايا لكي يقوم بتقديمها لأمه بل عليه التمسك بكل ما جاء به دينه.. كما أوضح أيضاً موقع الإمام ابن باز رحمه الله بأن الإحتفال بعيد الأم يعد من محدثات الأمور التي لم يحثنا عليها الإسلام ،و نهانا عن التمسك بها ،و لذلك يجب على من يتمسك بهذا أن يتركه فوراً ،و يكتفي فقط بكل ما جاء به رسول الله صلى الله عليه و سلم و استند أيضاً الإمام ابن باز في حديثه إلى حديث رسول الله صلى الله عليه و سلم ( من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد) صدق رسول الله صلى الله عليه و سلم.

هدايا عيد الام 2019

بالطبع، يستكلف عدد كبير شراء هدايا مناسبة بمناسبة الاحتفال بعيد الام، ولكن هناك العديد ايضا يقوموا بشراء هدايا ولو بسيطة لامهاتهم تعبيرا منهم علي الحب والمودة بينهم، اما الهدايا فتختلف من دولة لاخري ولكن الطبيعي في الدول العربية يتم جلب اما اشياء عملية او جمالية، فالاولي يتم شراء اما ماكينة او جهاز كهربائي بسيط تحتاجه الام لهلاك القديم لديها، او ان يتم شراء حذاء لها او طرحة او قطعة قماش، اما بالنسبة للثاني فيتم فيها تقديم ورود الي الام مع تهنئة لها في هذا اليوم فالعديد من الاطفال في المدارس المصرية يقوم المدرسين بالتنبية عليهم بضرورة شراء وردة حمراء والقول لامهم كل سنة وانتى طيبة يا ماما .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *