التخطي إلى المحتوى

يقدم لكم موقع لحظات موضوع جديد عن الدول الاوروبية ,معلومات عن موقعها الجغرافى ,مساحتها تبلغ مساحة موناكو 2كم2 وهي تحتلّ

المرتبة 253 بين دول العالم من حيث المساحة ومعلومات عن مناخها المتميز طوال العام , وعدد السكان والتركيبة السكانية للبلاد ,حيث

تحتلّ المرتبة 217 بين دول العالم من حيث عدد السكان وذلك تبعاً لتقديرات عام 2017م , ومعلومات عن النظام والسياسة داخل الدولة ,

تمتّعت موناكو بنظام حُكم ملكيّ دستوريّ حتّى حلول عام 2002م.

موقع موناكو

 

 

تقع إمارة موناكو في الجزء الغربيّ من قارّة أوروبا على شاطئ البحر الأبيض المتوسّط قُرب الساحل الجنوبيّ لدولة فرنسا، وتبعد عن مدينة نيس الفرنسية نحو 15كم إلى الغرب، ويمكن القول إنّ موناكو تتشارك حدودها مع فرنسا والبحر الأبيض المتوسّط فقط؛ حيث تحدّها فرنسا من الشمال والشمال الشرقي، والجنوب والجنوب الغربي، أمّا البحر الأبيض المتوسط فيحدها من الشرق والجنوب الشرقي، ويبلغ طول الحدود بين موناكو وفرنسا نحو 6كم، كما تقع موناكو قُرب الحدود الإيطالية على بعد 8كم شرقاً، وقد أعطاها موقعها المتميّز شهرةً كبيرةً، وجعلها من أكثر المنتجعات السياحيّة فخامةً في العالم.

مساحة موناكو

 

تبلغ مساحة موناكو 2كم2، وتتشكل من اليابسة فقط، وهي تحتلّ المرتبة 253 بين دول العالم من حيث المساحة،وتعدّ ثاني أصغر دولة في قارة أوروبا بعد الفاتيكان، أمّا أبعادها فهي 3.18كم من الشرق إلى الغرب، و1.1كم من الشمال إلى الجنوب.

 

مناخ موناكو

 

 

تتمتّع موناكو بمناخ معتدل بشكل عام؛ حيث يبلغ معدّل درجات الحرارة السنوية 16 درجةً مئويّةً، ونادراً ما تنخفض درجات الحرارة تحت درجة التجمّد، إذ يصل متوسّط درجة الحرارة شتاءً إلى 8 درجات مئويّة في شهر كانون الثاني، أمّا متوسّط عدد أيّام الهطل فلا يتجاوز 60 يوماً في السنة، وبناءً عليه لا تسقط الأمطار إطلاقاً في نحو 300 يوم في السنة، ويصل معدّل هطول الأمطار سنويّاً إلى 77سم تقريباً، وفي الصيف يكون المناخ في موناكو لطيفاً؛ بسبب النسيم الذي يهبّ من جهة البحر الأبيض المتوسط، وتصل أعلى درجة حرارة صيفاً إلى 26 درجةً مئويّةً، ويتراوح متوسط درجة الحرارة الشهريّ بين 10 درجات مئوية أثناء شهر كانون الثاني و24 درجةً مئويّةً.

عدد سُكّان موناكو

 

يبلغ عدد سكّان موناكو نحو 30.645 نسمةَ، حيث تحتلّ المرتبة 217 بين دول العالم من حيث عدد السكان وذلك تبعاً لتقديرات عام 2017م، ووفقاً لبيانات الأمم المتحدة لعام 2015م فإنّ أكثر من 55% من السكان يتشكّلون من المهاجرين، أمّا الجماعات العرقيّة فتتشكل من الفرنسيين بنسبة 47%، وشعب موناكو بنسبة 16%، والإيطاليّين بنسبة 16%، وأعراق أخرى بنسبة 21%، وتبلغ نسبة الروم الكاثوليك من السكان نحو 90% وهي الديانة الرسميّة في الإمارة، بينما تشكّل الديانات الأخرى ما نسبته 10%.

نظام الحُكم في موناكو

 

 

تمتّعت موناكو بنظام حُكم ملكيّ دستوريّ حتّى حلول عام 2002م، فقد كان الحُكم متوارثاً من قِبَل عائلة غريمالدي إلى أن أُجرِيت تعديلات دستوريّة في عام 2002م، وقد نصّت هذه التعديلات على أنّه إن مات حاكم موناكو دون أن يترك وريثاً ذكراً للحكم فستُدمَج الإمارة مع فرنسا بشكل تلقائيّ، إلّا أنّ الأمير رينيه ألبرت الثالث قرّر تغيير الدستور حيث لم يترك ذكراً وريثاً للعرش، كما أنّ حالته الصحيّة كانت تتراجع شيئاً فشيئاً، وبتغييره لنصوص الدستور أصبح بمقدوره أن يمنح ,إحدى ابنتيه كارولين أو ستيفاني الحكم من بعده، وبذلك يكون قد حافظ على سلالة غريمالدي الحاكمة، أمّا تطوّرات الدستور في موناكو فبدأت منذ عام 1911م، حيث أصدر الأمير ألبرت الأوّل دستور موناكو في 7 كانون الثاني، وفي 29 كانون الثاني من عام 1959م أوقف الأمير رينيه الثالث العمل في جزء من أجزاء الدستور؛ نتيجة الخلاف الذي نشأ مع المجلس الوطنيّ المتعلّق بميزانية الإمارة، وبناءً عليه أصدر قراراً بأن تكون المهام صادرةً من قبل مجلس الدولة فقط، وفي عام 1961م وتحديداً في شهر شباط، رُمِّم المجلس الوطني وأُنشِئ مجلس استشاريّ خاص بالشؤون الاقتصاديّة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *