التخطي إلى المحتوى

سنتحدث في هذه المقاله عن الباقيات الصالحات وما هي الباقيات الصالحات هل هي الصلوات الخمس ام الكلمات الخمس وهما سبحان الله والحمد لله ولا اله الا الله والله اكبر ولا حول ولا قوة الا بالله  ومدا أثر الباقيات الصالحات علي الانسان من ثواب وحسنات باقيه لا تزول حتي مع الموت ولقوله تعالى ( المَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ۖ وَالْبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ خَيْرٌ عِندَ رَبِّكَ ثَوَابًا وَخَيْرٌ أَمَلًا ).

ما هي الباقبات الصالحات

قال الشنقيطي – رحمة الله تعالى عليه وأقوال العلماء في الباقيات الصالحات كلها راجعة إلى شيءٍ واحدٍ وهو الأعمال التي ترضي الله سواء قلنا إنها ” الصلوات الخمس ” كما هو مروي عن جماعة من السلف منهم

ابن عباس وسعيد بن جبير وأبو ميسرة وعمر بن شرحبيل و أنها  ” سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ” ، وعلى هذا القول جمهور العلماء ، وجاءت دالة عليه أحاديث مرفوعة عن أبي سعيد الخدري وأبي الدرداء وأبي هريرة والنعمان بن بشير وعائشة – رضي الله عنهم

قال  أن الباقيات الصالحات  لفظ عام يشمل الصلوات الخمس والكلمات الخمس المذكورة وغير ذلك من الأعمال التي ترضي الله تعالى  لأنها باقية لصاحبها غير زائلة ولا فانية كزينة الحياة الدنيا  ولأنها  أيضاً  صالحة لوقوعها على الوجه الذي يرضي الله تعالى وقد أخرج أحمد في مسنده من حديث أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: استكثروا من الباقيات الصالحات، قيل: وما هي يا رسول الله؟ قال: الملة، قيل وما هي يا رسول الله؟ قال: الملة. قيل وما هي يا رسول الله؟ قال: الملة. قيل وما هي يا رسول الله؟ قال: التكبير والتهليل والتسبيح والتحميد ولا حول ولا قوة إلا بالله.س

فضل أذكار الباقيات الصالحات

حديث موقوف عن عبد الله بن مسعود ـ رضي الله عنه ـ قال فيه: إذا حدثناكم بحديث أتيناكم بتصديق ذلك في كتاب الله إن العبد إذا قال: سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر، وتبارك الله، قبض عليهن ملك فضمهن تحت جناحه وصعد بهن، لا يمر بهن على جمع من الملائكة إلا استغفروا لقائلهن حتى يجىء بهن وجه الرحمن ثم تلا عبد الله إليه يصعد الكلم الطيب والعمل الصالح يرفعه. رواه الحاكم وصححه

وهذا الحديث لم يذكر الحوقلة، وقد ثبت ذكرها مع الأربعة من دون التبريك في حديث أبي سعيد الخدري  رضي الله عنه  قال:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: الباقيات الصالحات: لا إله إلا الله، وسبحان الله، والله أكبر والحمد لله، ولا حول ولا قوة إلا بالله. أخرجه النسائي، وصححه ابن حبان والحاكم.

وفي المسند، وسنن الترمذي، ومستدرك الحاكم من حديث عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما  قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما على الأرض رجل يقول: لا إله إلا الله، والله أكبر، وسبحان الله والحمد لله، ولا حول ولا قوة إلا بالله، إلا كفرت عنه ذنوبه ولو كانت أكثر من زبد البحر. حسنه الترمذي، وصححه الحاكم، وأقره الذهبي، وحسنه الألباني.

وأما البقية الأخرى: ففضائلها كثيرة، فقد روى أبو داود وابن ماجه عن محمد بن عقبة بن أبي مالك  قال: أتيت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت: يا رسول الله دلني على عمل، فإني قد كبرت وضعفت وبدنت، فقال: كبر الله مائة مرة، واحمد الله مائة مرة، وسبح الله مائة مرة، خير من مائة فرس ملجم مسرج في سبيل الله، وخير من مائة بدنة، وخير من مائة رقبه.

 

تحدثنا في هذه المقاله عن الباقيات الصالحات وماهي وما فضل أذكارها نتمني لكم الاستمتاع معنا بكل ماهو مفيد وجديد ولاحدث المعلومات زورو موقع لحظات .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *