التخطي إلى المحتوى

ما المقصود بليلة القدر , ليله القدر خير من الف شهر , من خلال هذه المقاله المميزه سنتحدث عن افضل ليله وهى ليله القدر وسنتحدث افضل الاعمال التى نقوم بها فى ليله القدر , ليله القدر ليله عظيمه والله سبحانه وتعالى يغفر لعباده الذنوب ويقبل الدعوات ويغفر الذنوب , ما المقصود بليلة القدر , اهم المعلومات عن ليله القدر , وهى ليله خير من الف شهر , سنعرف ما المقصود بليله القدر وسنتعرف ايضا على الدعوات التى تقال فى ليله القدر , ان الله فى هذه الليله يقبل الدعوات فاكثرو من الدعاء , ما المقصود بليلة القدر .

تعريف ليلة القدر

من خلال هذه الفقره المميزه سنتعرف على ليله القدر وتعريف ليله القدر , ليله القدر خير من الف شهر فهى افضل اليالى وليله القدر لها خصائص عن الليالى الاخرى .

تعريف ليلة القدر

ليلةُ القدر هي أفضل ليالي السّنة، تكون في شهر رمضان المبارك، وفيها أُنزِل القرآن الكريم، واختصّها الله -عز وجل- بسورة كاملة في كتابه العزيز باسمها؛ وهي سورة القدر، وبيّن أنّ أجر قيامها خيرٌ من طاعة ألف شهر، ولها خصائص وميّزات عن غيرها من الليالي بالفضل، والبركة، والأجر .

سبب تسمية ليلة القدر بهذا الاسم

سبب تسمية ليلة القدر بهذا الاسم , يوجد عده اسباب لتسميه ليله القدر بهذا الاسم سنتعرف عليها , وسنتعرف على اراء العلماء فى سبب تسميه ليله القدر بهذا الاسم .

سبب تسمية ليلة القدر بهذا الاسم

  • إنّها ليلة تُقدَّر فيها آجال الخلق، وأرزاقهم، وأقدار الله -عز وجل- خيرها وشرّها.

  • إنّ اسمها مأخوذ من المكانة، والشرف، والشأن العظيم؛ فيُقال: فلان ذو قدْر؛ أي ذو شأن ومكانة.

  • إنّ العمل الصالح وطاعة المولى -سبحانه- في هذه الليلة المباركة، له قدر عظيم، ومنزلة كبيرة.

  • إنّها ليلة قدّر الله -تعالى- فيها نزول القرآن الكريم على قلب النبي صلّى الله عليه وسلّم.

  • إنّها ليلة الفصل والحكم، وهو الصحيح المشهور عند الإمام النوويّ.

مكانة ليلة القدر

ليله القدر ليله عظيمه ولها مكانه عظيمه ومن خلال هذه الفقره المميزه سنتعرف على مكانه لليله القدر العظيمه , لليله القدر خير من الف شهر .

مكانة ليلة القدر

  • جعْل الله -سبحانه وتعالى- هذه الليلة محطّاً لتنزّل القرآن الكريم، فقد جاء عن عبد الله بن عباس -رضي الله عنهما- أنّ تنزُّل القرآن الكريم كان في هذه الليلة جملةً واحدةً، من اللوحِ المحفوظِ إلى بيتِ العزّةِ في السماءِ الدنيا، وقيل: بل إنّ مُبتدأ نزول القرآن الكريم على النبي -صلى الله عليه وسلم- كان في ليلةِ القدرِ.

  • إنّ المولى -سبحانه وتعالى- خصّها بالذكرِ في القرآن الكريم، وأفرد لها سورةً كاملةً، وبيّن أنّ أجر قيامها بالعبادة أكثر من أجرِ عبادةِ ألفِ شهرٍ، قال الله عزّ وجلّ: (إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ*وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ*لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ*تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْرٍ*سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ).

  • أنّها ليلةُ سلام من شرِّ الشيطان وأذاه؛ إذ إنّ الشمس تُشرق كلَّ يوم بين قرني شيطان، باستثناءِ هذه الليلةِ المباركةِ.

  • تنزّل ملائكة الله -سبحانه وتعالى- في ليلة القدر ومعهم أمين الوحي جبريل عليه السلام، بالخير والبركة على الأرض.

  • إنّها ليلة مباركة في الأجرِ والثواب، فقد ثبت عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قوله: (مَن قام ليلةَ القدرِ إيماناً واحتساباً، غُفِرَ له ما تقدَّمَ من ذنبِه)، ولا شكّ أنّ المسلم يحرص على اغتنام هذه الخيرات العظيمة والأجور الكبيرة؛ فيتحرّى ليلة القدر، ويُجهد نفسه فيها بالصّلاة والدّعاء، ويحذر من الغفلة.

دُعاء ليلة القدر

ان الله يقبل الدعوات ويغفر الذنوب فى ليله القدر فاكثرو من الدعاء , ليله القدر ليله عظيمه سنتعرف على الدعاء الذى يقال فى ليله القدر , ليله القدر خير من الف شهر .

دُعاء ليلة القدر

روِي عن عائشة أمّ المؤمنين -رضي الله عنها- أنّها سألتُ رسول الله -صلى الله عليه وسلّم- عن الدّعاء في ليلة القدر؛ فأرشدها -عليه السلام- إلى أنْ تقول: (اللَّهمَّ إنَّكَ عفوٌّ تحبُّ العفوَ فاعفُ عنِّي)، وفي هذا الدّعاء ثناء على الله -سبحانه وتعالى- بأسمائه الحسنى، واعتراف بأنّه -سبحانه- صاحب العفو، وفيه تذكير أنّ عباد الله يجتهدون بالطاعات والأعمال الصالحة، ثمّ لا يرون لأنفسهم فضلاً في سائرِ أعمالهم؛ فيسألون الله -عزّ وجلّ- العفو، كما يحمل هذا الدّعاء حُسنَ ظنّ العبد بربّه سبحانه، وحاجته وافتقاره إلى عفو الله -تعالى- ورحمته، وتؤكّد صيغة الدّعاء هذه إلى أنّ النبي -عليه السلام- كان يحبّ جوامع الدّعاء؛ فكان يدعو ربّه بكلماتٍ يسيرةٍ، لكنّها تحمل خيراً وطمعاً كبيراً، برحمة الله سبحانه وتعالى .

للمزيد من الشعر والادب والازياء ووصفات الطعام والعنايه البشره والعنايه بالجسم وترددات القنوات والشعر والادب زورونا على موقع لحظات .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *