التخطي إلى المحتوى

ما أهمية ليلة النصف من شعبان , من خلال هذه المقاله المميزه سنتحدث عن ليله النصف من شعبان , ليله النصف من شعبان من اعظم اليالى فهى ليله لها ميزه خاصه ولها ايضا عباده خاصه , ليله النصف من شعبان ليله لابد ان نكثر فيها الدعاء والاستغفار , ما أهمية ليلة النصف من شعبان , فهى ليله من اعظم اليالى , ليله النصف من شعبان يتقبل الله فيها الدعاء , من خلال هذه المقاله المميزه سنتحدث عن ليله النصف من شعبان واهميه النصف من شعبان وسبب تسميه شعبان بهذا الاسم , ما أهمية ليلة النصف من شعبان .

سبب تسمية شعبان بهذا الاسم

من خلال هذه الفقره المميزه سنتعرف على سبب تسمية شعبان بهذا الاسم , اهم المعلومات عن تسميه شعبان بهذا الاسم سنتعرف عليه بالتفصيل من خلال هذه الفقره .

سبب تسمية شعبان بهذا الاسم

قيل: إنّ شهر شعبان قد سُمِّي بهذا الاسم؛ لأنّه صادف تشعُّب العرب في البلدان وقتَ تسميته؛ للبحث عن الماء لرعيهم وإقامتهم، وقيل: بل سُمِّي شعبان لأنَّهم -أي العرب- كانوا ينتشرون فيه لطلب القتال بعد أن امتنعوا عنه في الأشهُر الحُرُم وتحديداً في شهر رجب الذي يسبقه.

ربما تشاهد أيضأ:
تعريف الصلاة لغة وشرعا - تعريف معني الصلاة في الكتاب والسنة

فضل ليلة النّصف من شعبان

ليله النصف من شعبان لها فضل عظيم ومن خلال هذه الفقره المميزه سنتعرف على فضل ليله النصف من شعبان , اهم المعلومات عن فضل ليله النصف من شعبان .

فضل ليلة النّصف من شعبان

لليلة النّصف من شعبان أهميّة تفوق بها باقي ليالي الشّهر، بل حتّى تفوق أهميّتها العديد من ليالي الأشهُر الأخرى، حتّى إنَّ بعض العلماء قد جعل لها من الأهميّة ما يوازي ليلة القدر، وقد ورد في فضلها وأهميّتها العديد من الأحاديث النبويّة التي تُشير إلى استِحباب قيام ليلها وصيام نهارها، والمداومة فيها على الأوراد، والأذكار، وقراءة القرآن، والقيام بالأعمال الحسنة، مثل: الصّدقة، والأمر بالمعروف، والنّهي عن المُنكَر، وغير ذلك من الأمور.

ربما تشاهد أيضأ:
كيف تعرف اتجاه القبلة في بيتك - اتجاة القبلة فى المنزل

وقد وردت بعض الأحاديث في فضل تلك الليلة تُثبِت أنّ لها فضلاً عن سائر الليالي، بل إنَّ بعض العلماء جعلوا لليلة النّصف من شعبان أفضليَّةً عاليةً، فقال بعضهم: إنّ قول الله تعالى: (إِنَّا أَنزلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُبَارَكَةٍ إِنَّا كُنَّا مُنْذِرِينَ* فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ)،كان يُقصَد به ليلة النّصف من شعبان، لا ليلة القدر، ففي ليلة النّصف من شعبان يُقدِّر الله -سبحانه وتعالى- جميع ما سيحصل للعباد في السّنة اللاحقة من أرزاق أو مصائب، ثمّ يُقدّم الله ما يشاء، ويؤخّر ما يشاء بأمره عزَّ وجلّ.

ربما تشاهد أيضأ:
الحديث الشريف عن التعاون

حُكْم قيام ليلة النّصف من شعبان

حكم قيام ليله النصف من شعبان , اهم المعلومات عن حكم ليله النصف من شعبان , ليله النصف من شعبان لها احكام ومن خلال هذه الفقره المميزه سنتعرف على هذه الاحكام .

حُكْم قيام ليلة النّصف من شعبان

  • استحبّ جمهور الفقهاء قيام ليلة النّصف من شعبان؛ لما فيها من تعرُّض المؤمن لرحمة الله -سبحانه وتعالى- ومغفرته، وقد نُقِل عن الإمام ابن تيمية أنّ جماعاتٍ من السلف كانوا يقومون هذه الليلة.

  • كرِه علماء المالكيّة والحنفيّة الاجتماع لقيام ليلة النّصف من شعبان في المسجد أو غيره، واعتبروا ذلك من البِدَع التي لم تأتِ بها الشّريعة؛ لما فيه من إحداث بعض المسلمين صلاةً مخصوصةً فيها تُسمّى صلاة الرّغائب، وإلى هذا القول ذهب الإمام الأوزاعيّ، وعطاء بن أبي رباح، وابن أبي مليكة، يقول الإمام النوويّ في ذلك: (الصّلاة المعروفة بصلاة الرّغائب، وهي ثنتا عشرة ركعةً، تُصلّى بين المغرب والعشاء ليلة أوّل جمعة في رجب، وصلاة ليلة نصف شعبان مائة ركعة، وهاتان الصّلاتان بدعتان ومُنكَران قبيحان، ولا يُغتَرّ بذكرهما في كتاب قوت القلوب، وإحياء علوم الدّين، ولا بالحديث المذكور فيهما، فإنّ كلّ ذلك باطل).

والحاصل في ذلك أنَّ مجرَّد القيام في هذه الليلة جائزٌ لا بأس به، مع الذّكر المُباح والصلاة المعلومة كيفيّتها للناس جميعهم، أمّا الاجتماع لقيام هذه الليلة وتخصيصها بصلاةٍ منفردةٍ في عدد الرّكعات، والهيئة، والأذكار المحتوية عليها فذلك غير جائزٍ؛ لعدم صحّته أو وروده عن النبيّ صلّى الله عليه وسلّم، ولأنّ الأصل في العبادات الحَظر؛ أي المَنع.

للمزيد من الاحاديث والادعيه والشعر والادب والازياء ووصفات الطعام والعنايه بالبشره والعنايه بالجسم وترددات القنوات والصحه والجمال زورونا على موقع لحظات .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *