التخطي إلى المحتوى

نقدم لكم عبر موقعنا ” لحظات ” تعريف عن اكبر دولة في اوروبا روسيا الاتحادية هي من أكبر الدول في القارة الأوربية بل في العالم من حيث مساحتها الجغرافية إذ وصلت مساحتها الجغرافية إلى حوالي ( 17.075.400) كم مربعاً أي ما يعادل حوالي الثلث من مساحة الكرة الأرضية حيث جاء تصنيف دولة روسيا الاتحادية في المرتبة التاسعة بالنسبة لتعداد عدد سكانها ”

 

 

 

روسيا الاتحادية من ناحية مساحتها الجغرافية :-

تتميز روسيا الاتحادية بأنها من الدول الواقعة جغرافياً في أراضي تقع في قارتين أسيا وقارة أوروبا حيث إنها جغرافياً تقع في قارة أوروبا حيث يحدها من ناحية حدودها الشمالية المحيط المتجمد ومن ناحية حدودها الشرقية المحيط الهادي ، من ناحية حدودها الغربية دولة أوكرانيا ، دولة روسيا البيضاء ودولة فنلندا أما من ناحية الحدود الجنوبية لها فتقع دولة الصين ، دولة كوريا الشمالية ، دولة أذربيجان وتتكون دولة روسيا الاتحادية جغرافياً من أربع أقاليم جغرافية وهي منطقة سهلية ومنطقة غابات ومنطقة شبه صحراوية ومنطقة التندرا حيث ساهم في تعدد بيئتها و اختلافها المساحة الجغرافية الكبيرة لها .

 

 

روسيا اكبر دولة في أوروبا

تُعتبر دولة (روسيا الاتحاديّة) أكبر دولةٍ في أوروبا، وفي العالم مِن حيث المساحة؛ إذ تصل مساحتها الجغرافيّة إلى ما يُقارب 17,075,400 كم²، أي ما يُعادل ثُمن مساحة الكُرة الأرضيّة، وتصنّف كتاسع دولةٍ بالنسبةِ لعدد سُكان العالم،

حيث يتجاوز عدد سكان روسيا الاتحادية 143 مليون نسمة، وتحتوي روسيا الاتّحادية على أكبرِ الاحتياطات في العالم من الموارد الطبيعيّة، والمعدنيّة، والمُسطّحات المائيّة والتي تُعدّ من أهمّ مصادر الطاقة المفيدة، التي تساهم في دعم الاقتصاد الروسيّ، والتعزيز من تأثيرها التجاريّ، والسياسيّ في مختلف أنحاء العالم.

تاريخ روسيا الاتحاديّة

تَعود أصول الروس إلى بلاد السلاف الشرقيّة، والتي كانت عبارة عن قبائل عُرفت في الفترة الزمنيّة الممتدّة بين القرن الثالث، والقرن الثامن الميلاديّ، وانتهى حكمهم مع تأسيس إمارة الروس، التي قامت بإلغاء الديانات الوثنيّة السابقة، وحرصت على نشر المسيحيّة الأرثوذكسيّة، وامتزجت الثقافة الروسيّة مع البيزنطيّة مما أدّى إلى ظهور مجتمعٍ جديدٍ في مناطق النفوذ الروسيّ.

أدّى غزو المغول لمناطقِ النفوذ الروسيّة إلى تفتّتها، ولكن قامت دويلةٌ روسية صغيرة عُرفت باسم دوقية موسكو، والتي نجحت في الحصول على استقلالها، وضمّ المناطق الروسيّة السابقة لها، وبعد التوسعات الجغرافيّة التي وصلت لها الدوقيّة، تمّ في القرن الثامن عشر للميلاد الإعلان عن قيام الإمبراطوريّة الروسيّة، والتي اعتُبرت من أقوى الإمبراطوريّات التاريخيّة حتّى سقوطها الذي أدّى إلى قيام الاتحاد السوفيتيّ الذي اعتمد على الحُكم الاشتراكيّ، واستمرّ حتى عام 1991م وبعد انهياره ظهرت العديد من الدول الجديدة، ومن ضمنها روسيا الاتحاديّة، والتي اختارت مدينة موسكو لتكون عاصمةً لها

 

 

قدمنا لكم عبر موقعنا ” لحظات ” معلومات عن اكبر دولة في أوروبا للمزيد من التعريفات عن الدول الأخري زورو موقعنا ” لحظات “

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *