التخطي إلى المحتوى

كيف تعالج مدمن الحشيش من موقع لحظات يقدم لكم الحشيش هو ذلك الموت الصامت ، الذي ينغمس فيه الأشخاص و يصبحون مدمنين عليه ، أصبح الحشيش متوفّر و متداول بين الكثير ، مثله مثل المشروبات الغازية متوفرة بين أيدي الكثيرين ، على عدم الأخذ به أنّه مشروب ممنوع و مخدّر ، الحشيش هو عبارة عن الجزء المجفّف من زهرة أنثى نبات القنب

♥☺♥☻

إدمان الحشيش

يقع كثير من الناس في فخّ الإدمان، ممّا يجعل حياتهم تنقلب رأساً على عقب، وقد يصل الأمر بهم إلى الموت، وبالرغم من ذلك لا يجب على المدمن ومن حوله اليأس؛ حيث بإمكانه الشفاء من هذه العلّة المدمّرة، عندما ينوي ذلك ويكون قويّاً بشكل كافٍ لتحدّي رغبة جسده بالحصول على السموم التي اعتاد عليها، وعلاج إدمان الحشيش يحتاج إلى المرور بعدّة مراحل، من ضمنها توعية الشخص بمخاطر ما يقوم به، ومدى تأثيره السلبي على صحّته ونفسيّته وعلاقاته الاجتماعيّة، حتّى يكون لديه الحافز لعلاج الإدمان واسترجاع حياته.

طريقة ترك الحشيش

يؤخذ الكثير من الشباب الذين يتعاطون الحشيش بأثره الأولي كالشعور بالنشوة، والانبساط، والضحك، ثم يبدأون بعدها بالبحث عن وسائل لتركه والتوقف عن تعاطيه، وفيما يلي سوف نتحدث عن أهم طرق ترك تعاطي الحشيش:

أضرار إدمان الحشيش

  • يسبّب ضمور خلايا المخ، ممّا يؤثّر على كافّة وظائفه، ويؤدّي إلى الإصابة ببعض الأمراض العقليّة والنفسيّة، ومنها الاكتئاب الحاد المزمن، والخيالات الغريبة، بالإضافة إلى الهلوسات.
  • يزيد احتماليّة الإصابة بأمراض القلب، كالنوبة القلبيّة، كما تنخفض فعاليّة حمل الدم للأكسجين.
  • يزيد احتماليّة الإصابة بالعقم.
  • يمكن أن يسبّب العجز الجنسي لدى الرجال.
  • يفصل المدمن عن العالم الخارجي، ويصبح شخصاً عديم المسؤوليّة غير قادر على التفكير أو العمل.

طرق علاج مدمن الحشيش

يجب أن يعلم المتعاطي جيّداً مدى تأثير الحشيش على حياته وصحّته، ويعي مدى أهمّية العلاج، وهذا يعتمد على عائلته وكذلك الطبيب النفسي، ويجب أن تكون لديه الرغبة بالتحسّن، والذهاب إلى مركز لعلاج الإدمان، وتعريفه بخطّة العلاج، والتي تتمثّل بمجموعة مراحل مهمّة تُطبّق بشكل تدريجي، وهي:

  • نزع السموم من الجسم، والذي يتم من خلاله تخليص الجسم من السموم بإزالتها من الدم.
  • معالجة الأعراض النفسيّة والجسديّة التي ترافق مرحلة نزع السموم من الدم، كمشاكل النوم، وآلام البطن، والضغط، والحمّى والتعرّق، بالإضافة للمشاكل النفسيّة، والتي تؤدّي إلى رغبة المريض بالانتحار، وحدوث الهلوسات العقليّة، ويتمّ علاجه في هذه المرحلة بالمشفى الخاص بعلاج المدمنين، ويمكن أن تمتدّ بين ال14-30 يوماً.
  • تعليم المريض مهارات تختصّ بجعله يمتنع عن العودة إلى ما كان عليه، وذلك من خلال جلسات العلاج السلوكيّة والنفسيّة.
  • منح المريض فرصة التعبير عن معاناته، والتعبير عن الأسباب التي أدّت إلى إدمانه، وقد تكون هذه المرحلة جماعيّة.
  • حل المشاكل الاجتماعيّة والأسريّة التي دفعت الشخص للوقوع بالإدمان، أو التي سبّبها إدمانه، وهذه المرحلة لن تنجح إلا بمساعدة المجتمع والمحيطين بالمريض.
  • وصف الأدوية التي تزيد قدرة المخ على العمل بشكل طبيعي، حتّى يتم تقليل رغبته في التعاطي، ومتابعة الشخص المتعافي بشكل دوري من خلال التحاليل؛ للتأكّد من عدم تعاطيه للمخدّرات مرّة أخرى.

أنواع الحشيش المخدر

وتتعدد أسماء و أنواع الحشيش المخدر تبعاً لمستوى ودرجة الجودة في المخدر .. فعلى سبيل المثال يُطلق تجار المخدرات أسماء مسلسلات رمضان من كل عام على معظم أنواع المخدرات في محاولة منهم للاستحواذ على أكبر قطاع من سوق المدمنين .. بل ذهب بعضهم إلى أبعد من ذلك مستوحياً الحالة السياسية في الوطن العربي ككل لإطلاق أسماء أخرى حيث يُطلقون المصطلحات والكلمات الجذابة التي يتداولها العامة على نطاق كبير على أفضل أو أجود أنواع الحشيش المخدر أو المخدرات عموماً، بينما يطلقون الأسماء أو المصطلحات المكروهة أو التي لم تنل نفس القدر من الاهتمام على الأنواع الرديئة من المخدرات .. وبالطبع كلمة أفضل أو أجود هنا تعني أن المخدر أكثر فتكاً وأكثر ضرراً على المدمن ..

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *