التخطي إلى المحتوى

سوف يقدم لكم موقع لحظات اكبر موقع في الشرق الاوسط والعالم كم يبلغ عمق قناه السويس قناة السويس هي الممر المائي الصناعي الذي يفصل قارة آسيا عن قارة أفريقيا، ويربط بين البحر الأحمر والبحر الأبيض المتوسط، وتمتدّ القناة من مدينة بورسعيد شمالاً إلى مدينة السويس جنوباً مروراً بمدينة الإسماعيليه وللمزيد زورو موقعنا لحظات

قد تشاهد أيضا

قناة السويس

قناة السويس هي الممر المائيّ الصناعيّ الذي يفصل قارة آسيا عن قارة أفريقيا، ويربط بين البحر الأحمر والبحر الأبيض المتوسط، وتمتدّ القناة من مدينة بورسعيد شمالاً إلى مدينة السويس جنوباً مروراً بمدينة الإسماعيليّة، ويبلغ طولها 190 متراً تقريباً، وتتميّز باختلاف نوعيّة التربة التي تمتد فيها بين التربة الطينيّة والتربة الصخريّة على طول القناة، وتُعتبر من الرموز المهمّة لدى المصريين شأنها شأن نهر النيل.[١]

عمق قناة السويس

يبلغ عمق قناة السويس حوالي 24 متراً، وقد سُجِّل هذا العمق في العام 2015م، وبلغت في عام 2010م مساحة القطاع المائي 5200م²، وأقصى غاطس للسفينة مسموح به 66 قدماً، في حين أن حمولة السفينة التي تمرّ خلالها يجب أن تكون أقل من 240000 طن،[٢] ويُعتبر مستوى القناة ثابتاً من شمالها إلى جنوبها، أما منسوب المياه فيتراوح بين 65 سم شمالاً، و1.9 متر جنوباً، وهناك عملية تنظيف مستمرة للقناة من الطمي الرسوبيّ، كما تتميز قناة السويس بوجود محطات إرشاديّة كل 10 كم تقريباً على طول القناة.

مراحل تطوير قناة السويس

مرّت قناة السويس بالعديد من التحوّلات التاريخيّة منذ بداية نشأتها، وهي كالآتي

في العام 1847 قبل الميلاد، تم إنشاء أول قناة لربط البحر الأحمر بالبحر الأبيض المتوسط في عهد الفرعون المصري القديم سنوسرت الثالث.
في العام 1310 قبل الميلاد، تمّت إعادة صيانة القناة وتسميتها بقناة سيتي الأول.
في العام 610 قبل الميلاد، تمّت إعادة صيانة القناة، وتسميتها بقناة نخاو الثاني.
في العام 510 قبل الميلاد، تمّت إعادة بناء القناة وتسميتها بقناة داريوس الأول.
في العام 285 قبل الميلاد، تمّت صيانة القناة، وإعادة بنائها، وتسميتها بقناة بطليموس الثاني.
في العام 640م، بنى عمرو بين العاص القناة بعد الفتح الإسلاميّ لمصر، وسمّاها بقناة أمير المؤمنين، وكان ذلك في عهد الصحابي عمر بن الخطاب.
في العام 1798م أمر الفرنسي نابليون بونابرت ببناء قناة لربط البحرين، إلا أنّ المشروع قد فشل؛ نظراً لوجود خلل في حسابات منسوب المياه.
في العام 1854م حصل المهندس الفرنسي فرديناند دي ليسيبس على امتياز من والي مصر آنذاك محمد سعيد باشا لحفر قناة السويس، وقد استمر الحفر مدة عشر سنوات عمل به أكثر من مليون مصري، وراح ضحية الحفر أكثر من مئة ألف مصري.
في العام 1869م تم افتتاح قناة السويس للملاحة العالميّة بحفل كبير أسطوريّ، دُعِيَ فيه عدد كبير من رؤساء وملوك الدول المختلفة، وقد دُفِعَت تكاليف الحفل من خزينة الدولة المصريّة، وكان ذلك الافتتاح في عهد الخديوي إسماعيل، كما تم إنشاء مدينة بورسعيد بالتزامن مع حفر القناة، وسُمّيت مدينة بورسعيد نسبةً إلى الخديوي سعيد.
في العام 1888م تم توقيع اتفاقية القسطنطينيّة، بموجبها تم السماح لسفن جميع الدول بالمرور خلال القناة.
في العام 1936م تم توقيع المعاهدة الإنجلومصرية، والتي مكّنت بريطانيا من الاحتفاظ بقوى دفاعيّة على طول قناة السويس.
في العام 1954 تمّ توقيع اتفاقيّة بين مصر وبريطانيا، تنصّ على الانسحاب التدريجيّ لبريطانيا من منطقة قناة السويس.
في العام 1956 أمّم الرئيس المصري جمال عبد الناصر قناة السويس، ما أدّى إلى وقوع العدوان الثلاثي على مصر، والذي شمل كلّاً من دولة فرنسا، وبريطانيا، وإسرائيل.
في العام 1967 توقّفت جميع حركات الملاحة في القناة بسبب حرب يونيو، وامتدّت فترة التوقّف مدة ثماني سنوات.
في العام 1975م تمّت إعادة فتح القناة بموجب اتفاقيّة فك الاشتباك الثاني بين الرئيس المصري محمد أنور السادات وإسرائيل

أهمية قناة السويس

إنّ لقناة السويس أهميّة كبيرة؛ نظراً لموقعها وربطها القارتين آسيا وأفريقيا وتتلخص بما يلي:[١][٥]

تُعدّ قناة السويس شريان الاقتصاد العالميّ، حيث إنّ أكثر من 40% من التجارة البحريّة العالميّة تمرّ خلال القناة،[١] وقد بلغ إيراد قناة السويس السنوي في عام 2014 م ما يقارب 5.465 مليار دولار.[٦]
تُعدّ قناة السويس المعبر الأول لنقل البترول العربيّ إلى الدول الصناعيّة ابتداءً بقارة أوروبا ووصولاً لقارة أمريكا الشماليّة.

وللمزيد زورو موقعنا لحظات اكبر موقع في العالم العربي والشرق الاوسط ونتمني ان نكون قد اعجبناكم زورونا ولا تترددو

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *