التخطي إلى المحتوى

يقدم لكم مةقع لحظات موضوع جديد عن ,كلام حب للفيس بوك ,الحُب هو شعور يملأ القلب العاشق بالفرح، والسعادة، والتفاؤل، ويجعلهُ رومانسيّاً؛ فالحب والرومانسيّة وجهان لعملةٍ واحدة. تعرفوا معنا على أجمل كلمات الحُب والرومانسيّة،كلام الحُب هو الكلام الذي يتبادلهُ العشّاق فيما بينهم، ويكون مصدره من القلب، دافئاً يضج بالحياة. في هذا المقال جمعنا لكم كلام حبٍ وعشق لتتبادلوه فيما بينكم على برامج التواصل الإجتماعي، تعرّفوا عليه.

كلام حُب رومانسيّ فيس بوك

أمسك بيدها وخلّل ضفائرها الذهبيّة بالثّانية وقال: علينّا أن نؤجّل زواجنا قليلاً فأنت كما ترين الأوضاع مُتردّية، ووطنُنا عليلٌ حزين، فأراحت رأسها على كتفه مهمهة له: عزيزي إن قصدت المال فلا عليك، فمهري نزولك لنصرّة الحق والمظلومين، وإن قصدت الحزن فأخطأت حبيبي؛ فهم قادرون على سلب كل شيء إلا الحبّ والبسمة، فتلكّم عن أيديهم أمرٌ جِدُ بعيد.
حدّثني ماذا يقول جدّك عن الأرواح؟ يقول: أنّ كلّ الأرواح جميلة وكلها طيبة، وهل قال لك ما الذي يُنقذ هذه الأرواح؟ نعم، قال الحب.
الحب الحقيقي هو أن تقدم لهم دعوة إلى الحياة حين يفقدون شهيّة الحياة، وتقدم لهم دعوة للحلم حين يفقدون المعنى الجميل للحلم، وتقدم لهم دعوة اللجوء إلى قلبك حين تغلق القلوب في وجوههم، ثم لا تنتظر المقابل.
الحب قوّة، ومعين على تحمل وطأة الواقع على القلوب.
حياتي أريد أن أصرخ في وجه علماء العالم، هذا العالم، كي يخترعوا لما أحمل في قلبي اسماً، لأنّي أرى كلمة أحبّك قليلة في حقّك، وتُعبّر عن شيء قليل ممّا في قلبي فاسمح لي بأن أخبرك بأنّي لا أحبّك؛ لأنّي أرى في تلك الكلمة إنقاصاً لما أحمل لك من غرام وعشق، فأنتَ لي روحي، وحياتي، وأملي.
اشتاق لكَ يا وليدَ ثواني عمري، والعمر القادم والأيام.
هي ليست حبّي الأول، إنّها الأخير، إنّها الحب الذي يأتي بعد أن يتآكل القلب فيُرمّمه ويعيده فتيّاً، كل النساء قبلها كُنَّ لا شيء، فالحب معها مفهومٌ آخر، ليس كحُبّي الأول مُشتعلاً، مليئاً بالرّغبة، فشيءٌ ما فيه يجعلك تشعر بالأمان والامتنان دوماً، على عكس ذلك الحبّ الذي تحاول جاهداً أن تسترق لحظات منه تجمعك مع عشيقتك على عتبات حياة قاسية، باحثاً عن باب يُفتح ليتلقّفكما سويّة في ظلام عشق، مآله دوماً إلى الانفصال.
أحببتك جداً لدرجة أنّه عندما تغيب عني؛ يغيب معك كلّ شيء.
ودعتها والشوق بيني وبينها بحور، ودّعتها رغم خوفي والوله مجبور، الحزن في يديها بيأسٍ يشدّني، كل دربٍ عنها بعيد يصدّني، ولا أدري المحبة هي التي ضيعتني، أم أنا من ضيعتها؟.
حبيبي عندما أنام أحلم أنّني أراك بالواقع، وعندما أصحو أتمنّى أن أراك ثانيّة في أحلامي.
أيا امرأة تمسِك القلب بين يديّها، سألتك بالله لا تتركيني، لا تتركيني، فماذا أكون أنا إذا لم تكوني؟ أحبّك جداً، وجداً، وجداً، وأرفض من نار حبّك أن أستقيلَ، وهل يستطيع المُتيّم بالعشق أن يستقيلَ؟ وما همّني إن خرجت من الحبّ حيّاً، وما همني إن خرجت قتيلاً.
أحب الحديث معك رغم أنّي لا أملك ما أقول.
لَو أنّ الحُب كَلماتٌ تُكتَب لانتَهَت أقلامي، ولكن الحُب أرواحٌ توهَب، فَهَل تَكفيك رُوحي؟.
فَرْقٌ كبيرٌ بين أن تحبّها لأنّها جميلة، وأن تكون جميلة لأنّك تحبّها.
الشّوق شعور في داخلِ الإنسان يتنامى، حتّى يفشل في التّعامل معه فيقودنا من دون أن نشعر للحزنِ، والألمِ لمن فارقنا.
علّمني حبّكِ أن أتصرّف كالصبيان، أن أرسم وجهك بالطّبشور على الحيطان، وعلى أشرعة الصّيادينَ، علّمني حبّكِ كيف الحبُّ يُغيّر خارطة الأزمان، علّمني أني حين أحبُّ تكفّ الأرض عن الدّوران.

كلمات حب رومانسيّة

 

  • الحب هو أجمل اكتشاف للإنسان، وإلا لكان مُجرّد صخرة لا شيء يُحرّكها سوى التآكل اليوميّ، الحب هو أيضاً تآكل عندما يخلو من الإبداع المُستمرّ، هو معنى المعنى لحياة جافّة لم تعد تحفل بارتجافاتنا الخفيّة أمام لحظة حب مسروقة، أو أمام لون وجه نكتشفه للمرّة الأولى.
  • أعيش لك، ومن أجلك، وأحبك أكثر من أهلك، وإذا لم تصدقني؛ اسأل قلبي.
  • أحبّكِ حينما أسمع وقع أصداء صوتكِ على قلبي، أحبكِ حينما تتلعثمين خجلاً عند حروف كلمة أحبك، حينما تمطرُ، وحينما تثلجُ، وحينما تعصفُ أحبكِ، على مرّ السّنين والتّضاريس أحبكِ، حينما تسافرين بروحي التي تغشّاها حُبُّكِ.
  • أيا امرأة تمسك القلب بين يديها، سألتك بالله لا تتركيني، لا تتركيني، فماذا أكون أنا إذا لم تكوني؟ أحبّك جدّاً، وجدّاً، وجدّاً، وأرفض من نّار حبّك أن أستقيلَ، وهل يستطيع المُتيّم بالعشق أن يستقيلَ؟ وما همّني إن خرجت من الحبّ حيّاً، وما همّني إن خرجت قتيلاً.
  • كم أشتاق أن أضمّك بين ورود الحب، يا أجمل روح سكنت داخل القلب، وأعزف لكِ على وتر العشق بصخب، وأراقصك بجنون على مسرح الطّرب، اقتربي مني حبيبتي، سأطلق همساتي من أعماق سكوني، فخذي الحبّ من نظرة عيوني، وسأزرع البسمة على شفاهك من دلع جنوني، يا أجمل ملاك فقد سكنتِ بين جفوني.
  • هي ليست حبّي الأول، إنّها الأخير، إنّها الحب الذي يأتي بعد أن يتآكل القلب فيُرمّمه ويعيده فتيّاً، كل النساء قبلها كُنَّ لا شيء، فالحب معها مفهومٌ آخر، ليس كحُبي الأول مُشتعلاً، مليئاً بالرّغبة، فشيءٌ ما فيه يجعلك تشعر بالأمان والامتنان دوماً، على عكس ذلك الحبّ الذي تحاول جاهداً أن تسترق لحظات منه تجمعك مع عشيقتك على عتبات حياة قاسية، باحثاً عن باب يُفتح ليتلقّفكما سويّة في ظلام عشق، مآله دوماً إلى الانفصال.
  • أحبّها وحنيني يزداد لها، عشقتها وقلبي يتألّم لرؤية دمعها، أفهمها حين أرى عينها، كم تمنيت ضمّها، كم عشقت الابتسامة من فمها، والضّحكة في نبرات صوتها، لا بل الرّائحة من عطرها، سألتها كم تشتاقي لي، فأجابت: كاشتياق الغيوم لمطرها، اشتياق الحمامة لعشّها، اشتياق الأم لولدها، اشتياق الليلة لنهارها، اشتياق الزّهرة لرحيقها، بل اشتياق العين لكحلها، اشتياق قصيدة الحب لمتيّمها، بل اشتياق الغنوة للحنّها، قلت لها: كل هذا اشتياق؟ قالت: لا، بل أكثر فأكثر، فأنت وحدك حبيبي في الدّنيا كلها، فرحت أتغنّى بسحرها، أغزل كلام الهوى بعشقها، ومن أشعار الهوى أسمعها، لا بل لأجلها أنا حفظتها، فاحترت بم أوصفها، قلبّي؟ لا فسوف أظلمها، حبّي؟ ملكتي؟ صغيرتي؟ فكل هذا لا يكفي فأنا في الحب أعبدها، فروح روحي أسكنتها، ومعبودتي في الحب جعلتها، فيا طيور الحب أوصلوا لها، سلامي، حبّي، وبأنّي أنتظرها، يا كل العالم احكوا لها، عشقّي، وهيامي، وكم اشتقت لقلبها.
  • أشتاقُ إليكِ حتّى وأنتِ في أحضان قلبي، وكلُ جزءٍ من كياني متلهفٍ لعبقِ أنفاسكِ، أستشفُ من وجنتيكِ لونَ الزّهور، ومن صمتكِ نغم الهوى.
  • إلى الإنسانة التي أحببتّهُا حبّاً لا يوصف، إلى من تربّعت في قلبي، وجعلت حبَّها وساماً على صدري، إلى من تعيش ليلي ونهاري، إلى أميرتي وفتات أحلامي، إلى من نقَشتها الأقدار في قلبي، وحفرت اسمَهُا في عقلي وعروقي، إلى التي تهواها الرّوح والجسد، وإليها تركُن الآهات والوِئام، إلى من قضيت معهُا أسعد لحظات حياتي، إليكِ، يا من تغار منها الشّمس، والقمر، وكلّ البشر، إليكِ يا أغلى من عمري أهديكِ قلبي، وحُبّي، وعمري، لقد أصبحتِ كلَّ شيءٍ في حياتي، أنت دمعتي، وبسمة حياتي، أنتِ نبض قلبي، وأحلامي، وآمالي، أنتِ حبّيبتي الأوّلى، والأخيرة.
  • اشتَقتُ لك فامنحني العُذر إن قصَّرت في وصلِكَ يوماً، وإن طالت بي الأيام ولم أسمَع بِها صوتِك، وإن بعُدت خطاي اليوم عن دربِك، ثق بأنّك أروَع وأقرَب أحبابي.
  • الشّوق شعور في داخلِ الإنسان يتنامى، حتّى يفشل في التّعامل معه فيقودنا من دون أن نشعر للحزنِ، والألمِ لمن فارقنا.
  • عشقك كسكرات الموت، يدبّ في أوصالي فتختنقُ أنفاسي، وتتمزّق روحي، ويتركُني ما بين الموت والحياة فاقدة لإحساسِي.
  • كثيرٌ من همس العشق والغزل في ليلةٍ بين اثنين هما أنا وأنت، قمرٌ ونجمٌ يُشاركاننا حبّاً، ووداً دون كلل، وشمسٌ تُهللُ ألا تحيةً على أهل الحب، وتمضين أنت مثل اليوم، وأبقى عبثاً أبحث بين غيم وقمر عن همس منك، وتطل الشّمس فتصمت حزناً على حزني.
ربما تشاهد أيضأ:
خواطر عن الليل والسهر - كلمات عن الليل وسهره

 

كلام حُب وعشق فيس بوك

لو تعلّمين كم أحبّكِ، وكم أغار عليكِ، أغار عليك من أحلامي، من لهفتي، واشتياقي، ومن خفقات قلبي، أغار عليكِ من لحظة صمت بيننا قد تبعدك بأفكارك عنّي، أغار عليكِ من لفتةِ نداءٍ قد تبعد عينيك عن عيني، أغار عليكِ من كلّ كلمة قد تقولينها، إذا لم أكن أنا حروفها، وأبجديّتها، أغار عليكِ من أصابع النّاس إذا التقت بأصابعك في سلامٍ عابر، أغار عليكِ من فكرةٍ تخطر ببالك، من حلمٍ لا أكون أنا فيه، أغار عليك؛ لأنّي أحبّك، وأحبّك، وأحبّك.
الحُب في الأرضِ بعضٌ من تخيلنا، لو لم نجده عليها لاخترعناه.
كم عشقتُ الحزن في غيابكِ، وكم عشقتُ الحبّ في جواركِ، فلا تجعليني عاشقاً للأحزان، بل عاشقكِ لحدّ الطرفْ، عاشقٌ يَعزفُ دنْدنْة بقيثارة الأحرفِ أحلى أشجان، ليطربكِ نشواً ومغنىً، عاشقٌ أتى على مهْبّ النّسيمِ كعطرِ اللّيل، ليدفئكِ همساً ونبضاً، وهزجاً، عاشقٌ أنتشي كحبّات المطر فوق غزل شعركِ، ليرويكِ عسلاً مصفىً.
أحببتك حتّى توقف الحب عند عينيكِ، أحببتك حتّى نطقت كل قطرة من دمّي بأنّي أعشقك، أحببتك حتّى ذرفت العين دموع الخوف إذا فكرت في بعدك، أحببتك حتى نسيت كل حياتي، وأصبحتِ أنتِ حياتي.
تولد السعادة من حب الغير، ويولد الشّقاء من حب الذّات.
اشتَقتُ لك فامنحني العُذر إن قصَّرت في وصلِكَ يوماً، وإن طالت بي الأيام، ولم أسمَع بِها صوتك، وإن بعُدت خطاي اليوم عن دربِك، ثق بأنّك أروَع وأقرَب أحبابي.
وحكايات الحب الأول مادة جيدة للذكرى، ولكنّها لا تصلح لتكون مادة حياة أو زواج، إنّها الآن تثير دموعك، ولكنها غداً لن تثير فيك إلا ابتسامة لطيفة.
ليس المهم أن نهوى؛ المهم أن يشعر بنا من نعشقه؛ لأنّ الحب من طرف واحدٍ لا يدوم طويلاً، نظل نتعذّب من أجل لحظة لقاء نتمناه، وفي النهاية، لا شيء نحصل عليه سوى الألم.
الشّوق شعور في داخلِ الإنسان يتنامى حتى يفشل في التّعامل معه، فيقودنا من دون أن نشعر للحزنِ والألمِ لمن فارقنا.
عشقك كسكرات الموت يدبّ في أوصالي فتختنقُ أنفاسي، وتتمزّق روحي، ويتركُني ما بين الموت والحياة فاقدة لإحساسِي.
تعاودني ذكراك كل عشيّة، ويورق فكر حين فيك أفكّر، وتأبى جراحي أن تضم شفاهها، كأن جراح الحب لا تتخثّر، أحبك! لا تفسير عندي لصبوتي، أفسر ماذا؟ والهوى لا يفسر.
هي كل نساء العالم، أمّا الحب فأنا أعيشه معها، أحياه كأنني لم أعرف من قبلها الحب.
عندما تبدأ في عينيك آلاف المرايا بالكلام ينتهي كل كلام، وأراني صامتاً في حضرة العشق، ومن في حضرة العشق يجاوب؟ فإذا شاهدتني مُنخطف اللون، غريب النّظراتِ، وإذا شاهدتني أقرأ كالطّفل صلاتي، وعلى رأسي فراشات وأسراب حمام، فأحبيني، كما كنت، بعنفٍ وجنونٍ، واعصِري قلبي كالتفاحة الحمراء حتى تقتليني، وعلى الدّنيا السلام.
أنت أجمل خرافة في حياتي والذي يتبع الخرافات يتعب.
فإذا وقفت أمام حسنك صامتاً فالصمتُ في حرمِ الجمال جمال، كلماتنا في الحبِ تقتل حبّنا إن الحروف تموت حين تُقالُ.
لِي حَبيبٌ استعْمَرَ قَلبي، وَزَلزلَ أركانه عِشقاً، لِي حَبيبٌ لَوْ طَلبَ عُينِي مَا تَأخرت، وَأهديته الأخرى وَالروحُ هَدية.
نظلم الحب عندما نصفه بأنّه نار، فالحب الإنساني لا يصير إلى رمادٍ.
قد يُولد الحب بكلمة ولكنّه لا يموت أبداً بكلمة.
إخلاص المرأة يُقاس عندما لا يملك الرجل أي شيء، وإخلاص الرّجل يُقاس عندما يمتلك كل شيء.
الحب في المرة الأولى حب، وفي المرّة الثانية بحث عن شخص تشكو له حبّك الأول.
لماذا في مدينتنا نعيش الحب تهريباً وتزويراً؟ ونسرق من شقوق الباب ونستعطي الرّسائل والمشاويرا؟ لماذا في مدينتنا يصيدون العواطف والعصافيرا؟ لماذا نحن قصديرا؟ وما يبقى من الإنسان حين يصير قصديرا؟ لماذا نحن مزدوجون إحساساً وتفكيرا؟ لماذا نحن أرضيون تحتيون نخشى الشمس والنورا؟ لماذا؟.
في يدي الواحدة خمسة أصابع، أراها متساوية جميعاً بالخشوع حينما تلامس يديك، ضاع عمري مرّتين، مرّة قبل أن ألقاك، والثّانية، عندما لم أعد ألقاك.
كم هي صعبة تلك اللّيالي التي أحاول أن أصل فيها إليك، أصل إلى شرايين قلبكِ، كم هي شاقّة تلك اللّيالي، كم هي صعبة تلك اللّحظات التي أبحث فيها عن صدركِ ليضمّ رأسي.
إذا غابت الشمس أخذَ مكانها القمر، وإن غابَ عني حبيبي لا يأخذ مكانهُ بَشرٌ.
أسكنتك حبيبتي داخل قلبي وأعماقي، أهديتك حبّي وأشواقي، وهبتك ثقتي التي لم أهبها لأحد، سلّمتك قلبي وروحي وأصبحت أسير عينيك، تلك العيون التي رمتني في بحر لا أعرف قراره، لقد ارتسمت ملامحك على وجهي، وأصبح الجميع يراكِ في عيني، وأصبح حبّك يسري في دمي، قولي لي يا حبيبتي، هل هذا حب أم عشق لعينيكِ؟.
يا من سرقَت روحي مني وخطَفت قلبي من بين ضلوعي، لكنّي وضعتكِ أنتِ مكانه، خفقانه أنفاسك، أنتِ الهواء الذي أتنفسه، فلو قطع الهواء عن صدري لعشت أتنفس عشقكِ.
حبيبي اشتقت إليكَ كاشتياق النجوم للقمر، اشتقت لنبرات صوتكَ، اشتقت لسماع حروف اسمي وهي ترقص بين شفتيك، اشتقت لسماع ضحكاتكَ، لكلامكَ، و لجنونكَ، اشتقت لحبّكَ، ووريد حروفك، اشتقت لدفء حضنك، ولسماع دقات قلبك، اشتقت لكل همسة من همساتك، بل لكلِّ ذرة في كيانك.
الحبّ امرأة، ورجل، وحرمان.
فَرْقٌ كبير بين أن تحبها؛ لأنها جميلة، وأن تكون جميلة لأنّك تحبها.
أيا امرأة تمسك القلب بين يديها سألتك بالله لا تتركيني لا تتركيني، فماذا أكون أنا إذا لم تكوني؟ أحبّك جدّاً، وجدّاً، وجدّاً، وأرفض من نار حبّك أن أستقيلَ، وهل يستطيع المُتيّم بالعشق أن يستقيلَ؟ وما همّني إن خرجت من الحبّ حيّاً وما همني إن خرجت قتيلاً.
جميل أن يكون لك قلب أنت صاحبه، ولكنّ الأجمل أن يكون لك صاحب أنت قلبه.
أعشَقُ ليلةً بيضاءَ لا ينبلجُ صُبْحُها تحدِّثُني عن رقصِكِ.
لا تُخفِ ما فعلت بكَ الأشواق، واشرح هواك فكلنا عُشاق، عسى يعينكَ من شكوتَ لهُ الهوى في حملهِ؛ فالعاشقون رفاقُ، لا تجزعن فلست أَول مُغرمٍ فتكتْ بهِ الوجناتُ والأحداقُ.
أنت وحدك في عيوني أجمل إنسان، ومهما خيرونى مستحيل أن أعشق سواك.
أحبّك محبةٌ يعجز عنها الوصف والتعبير، وأراك على كل البشر سيد القلب والتّفكير.
حياتي أريد أن أصرخ في وجه علماء العالم هذا العالم كي يخترعوا لما أحمل في قلبي اسماً، لأنّي أرى كلمة أحبك قليلة في حقّك وتعبر عن شيء قليل ممّا في قلبي، فاسمحي لي بأن أخبرك بأنّي لا أحبك؛ لأنّي أرى في تلك الكلمة إنقاصاً لما أحمل لك من غرام وعشق، فأنتِ لي روحي وحياتي وأملي.
كثيراً ما نحب من يعجب بنا، وقليلاً ما نحب من نعجب به.

ربما تشاهد أيضأ:
خواطر عن الخيانة - اشعار عن خيانة الاحبة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *