التخطي إلى المحتوى
محتويات

قصة علاء الدين والمصباح السحري , قصه علاء الدين من اجمل القصص المميزه والرائعه , قصص جديده ومميزه افضل القصص الرائعه والمختلفه , قصه علاء الدين , اجدد واروع القصص المسليه والمختلفه , قصص جديده ورائعه , اروع القصص المميزه والمختلفه , قصص جديده ورائعه , افضل القصص المميزه والمختلفه , قصص رائعه قصة علاء الدين والمصباح السحري , اجدد واروع القصص المميزه والمختلفه, قصص رائعه ومميزه , اجدد واروع القصص المميزه والمختلفه , من خلال هذه المقاله المميزه ستجدو اجدد واروع الصور المميزه والمختلفه , قصة علاء الدين والمصباح السحري .

قصة علاء الدين والمصباح السحري

اجدد واروع القصص المميزه والمختلفه , قصة علاء الدين والمصباح السحري , قصص جديده ومميزه افضل القصص المميزه والرائعه , قصه علاء الدين من اجمل القصص المميزه والرائعه , قصص جديده ومميزه افضل القصص الرائعه والمختلفه , قصه علاء الدين , اجدد واروع القصص المسليه والمختلفه , قصص جديده ورائعه.

كان ياما كان في قديم الزمان ولا يحلى الكلام غير بذكر النبي صلي الله عليه وسلم.. كان هناك شاب اسمه علاء الدين من عائلة فقيرة، وكان لديه عم أنانيا، وفي يوم من الايام ذهب علاء الدين مع عمه للبحث عن كنز في مغارة، وطلب منه عمه منه أن ينزل ليكتشف المغارة، ويحضر الكنوز الّتي بداخلها. كان علاء الدين خائفاً وفجأة انغلق باب المغارة عليه وهو بالداخل، وحاول عم علاء الدين فتح الباب ولكنه لم يستطع، فتركه ولم يهتم لأمره.

حبس علاء الدين بالمغارة، وبينما كان يتجول بين الكنوز لفت انتباهه مصباح قديم جدّاً، فمسكه ومسح عنه الغبار المتراكم عليه، فإذا بالمصباح يهتز ويخرج منه مارد كبير وضخم، والغريب أن هذا المارد شكر المارد علاء الدين لأنه أخرجه من هذا المصباح، وقال لعلاء الدين: ماذا تريد أن أفعل لك لأشكرك لإخراجي من المصباح ؟ فقال له علاء الدين أريد أن تخرجني من المغارة، وبالفعل حقق المارد أمنية علاء الدين وخرج علاء الدين من المغارة.

كان في بلد علاء الدين سلطان اسمه (قمر الدين)، وكانت له بنت جميلة جدّاً واسمها (ياسمين)، وكان يحبها كثيرا ويراها دائماً وهي جالسة بشرفة القصر ويتمنى ان يتزوجها، وكان يحبها كثيرا وكان يرى أن فكرة ارتباطه بها مستحيلاً، لأنه شاب فقير، وبالطبع سوف يرفض السلطان تزويج ابنته لشاب فقير مثله.

عاد علاء الدين إلى منزله ومعه المصباح السحري، وأخبر أمه بالقصة، ثم طلب علاء الدين من المارد الكثير من المال والذهب والهدايا ليتقدم لخطبة ياسمين ابنة السلطان، وبالفعل اعطاه المارد الكثير من الذهب والمال وذهب علاء الدين لخطبة ياسمين ولكنه حزن عندما رفض السلطان طلبه لأن ابنته مخطوبة لابن الوزير.

وفي يوم زفاف الأميرة (ياسمين) من ابن الوزير، طلب علاء الدين من المارد أن يجعل الأميرة ترى ابن الوزير شابا مجنونا أحمقاً، وترفض الزواج منه، وبالفعل فعل المارد ما أراده علاء الدين، وانتهى الحفل من دون زواج الأميرة. تقدم علاء الدين مرة أخرى إلى السلطان ليطلب يد الاميرة (ياسمين)، ووافق السلطان بشرط أن يبني علاء الدين قصراً كبيراً ليسكن فيه مع الأميرة، فطلب علاء الدّين من المارد أن يبني قصراً، وبنى المارد القصر، وتزوّج علاء الدّين من الأميرة، وسكن هو وزوجته الأميرة ووالدته بالقصر.

عاد عم علاء الدين إلى البلدة، وعلم أن علاء الدين لم يمت بالمغارة، وأنه خرج منها ومعه المصباح السحري وأصبح غنيا، فتنكر عم علاء الدين بأنه بائع مصابيح وذهب إلى قصر علاء الدين، وأقنع الأميرة باستبدال المصباح القديم ( المصباح السحري ) بمصباح جديد، ووافقت الأميرة على ذلك، لأنها لا تعلم بأنه مصباح سحري، وعندما عاد علاء الدين إلى القصر علم بما جرى، وعلم أنّ عمه هو من قام بهذا الفعل، وأخبر علاء الدين زوجته الاميرة (ياسمين) بكامل القصة.

ذهب علاء الدين إلى عمه بحجة أنه يريد أن يستسمحه، ويريد أن يأخد الرضى منه، وأثناء تجادل علاء الدين مع عمه قام علاء الدّين بأخد المصباح دون أن يشعر عمه بذلك، وبعد أن أخذه ذهب إلى القصر، أخرج المارد من المصباح وقال له أنه حر، ولا يريد أن يخدمه مرة أخرى ولكن أبى المارد و قال المارد لعلاء الدين أنه لا يريد الحرية، ويريد أن يخدمه لأنه شاب صادق، وحسن الأخلاق. وعاش علاء الدين وزوجته ووالدته والمارد السحري حياة سعيدة.

للمزيد من الادويه والسيارات والازهار والورود والقصص والصور والشعر والادبر زورونا على اكبر موقع فى العالم موقع لحظات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *