التخطي إلى المحتوى

يعمل تناول الأسماك منذ الصغر وخاصة بعد تسعة أشهر على أمور قد تفيد جسم الإنسان وخاصة عند التقدم في العمر وانه يعمل علي تنميه الذكاء

 

 

ما هي فوائد الأسماك لأطفال الرضع ؟

 

هناك بعض الدراسات قد أجريت في فرنسا تثبت ان الأطفال الرضع المعتادين على تناول الأسماك بصورة منتظمة يتمتعون بقدرتهم

 

العقلية الكبيرة، وتكون نسبة ذكاءهم عالية بدرجة كبيرة، وسبب في ذلك أن المأكولات البحرية بصفة عامة تحتوي على نسب عالية

 

من الفسفور فهذه المادة هامة بدرجة كبيرة لنمو خلايا الدماغ والمخ، وتعطي الجسم الحيوية والنشاط، فتساعد الأطفال على تلقي

 

المعلومات وإمكانية فهمها واستيعابها.

– حيث تساعد كثيرا في بقاء العقل نشط وذلك بسبب ان الخلايا العصبية قد نمت وهي سليمة ويعمل ايضا على تأخر ظهورالشيخوخه

 

 

– المداومة على تناول الأسماك بشكل منتظم مرتين في الأسبوع وخاصة الأطفال الرضع يعمل على حفاظ على صحة القلب

 

 

والشرايين، ويساعد على عدم ظهور سمنة الأطفال الرضع التي قد تشكل خطر كبير على حياة الأطفال.

 

 

 

– السمك يحتوى على كميات كبيرة من الفيتامينات والبروتين التي يحتاجها الجسم بصورة كبيرة، قد يجمع السمك بين كافة أنواع

 

 

الفيتامينات من مجموعة بن وهذه الفيتامينات هامة لتكوين الشعر ونمو الأظافر، ويعمل السمك ايضا على إبقاء الجسم في حالة نشاط

لفترة طويلة، ويحمي العين من الإصابة بأي أمراض وخاصة العشا الليلي.

 

 

– يعمل السمك على زيادة نمو الشعر وكثافته، لأنه يحتوي على الزنك وأوميجا 3، حيث يعملان على مساعدة الشعر على النمو وأيضا يساعدان على ان يصبح الشعر حيوي وناعم.

 

ما هو الوقت المناسب لتناول الأطفال الرضع لأسماك ؟

يعمل السمك علي فوائد كثيره ومنها الفيتاميناتوهناك بعض السمك المناسب لتناول اليه الاطفال “

 

الأسماك المناسبة لأطفال الرضع

ينصح بعدم تناول الأطفال الرضع هذه الأسماك وهي:

أبوسيف، ذئب البحر الذهبي، التونة، التونة

 

البيضاء المعلبة، السلمون الأطلسي، الإسقمري الملكي، المارلين الأزرق.

 

 

“نصائح قبل تناول الاطفال الاسماك”

 

 

فوائد السمك لا تعد ولا تحصى، ومن الأفضل الاعتدال في جميع الأطعمة ، فلا ينصح بزيادة أي

 

طعام عن حده الطبيعي ، حتى السمك الذي تحدثنا عن فوائده ، يجب ان تكون بكميات معقولة

وعلى حسب قدرة الطفل على الهضم ، وكذلك يفضل ان يتناول الطفل في السنة الاولى

الاسماك المسلوقة ، وايضا لا مانع من الاسماك المشوية ، وان لا يكون الاعتماد على الاسماك

المقلية ، فقد تكون لها اضرار على الطفل في هذا السن.

يفضل أن يكون غذاء الطفل على الاسماك يكون في وجبة الغذاء ، لكي يتم

هضمه في وقت كافي ، ولا يفضل على الاطلاق تناول الاطفال في سن الرضاعة الاسماك وقت

المساء ، لكي ياخذ الطفل الوقت الكافي لهضم الطعام والاسماك.

فوائد السمك للاطفال

علي الرغم  من اضرار السمك وتناوله للاطفال علي ماهو له فوائد لهم

 

 

كما ذكرنا سابقا في صفحتنا عن تقديم الاسماك كغذاء للاطفال, فإن بعض المصادر تقترح الانتظار لبعد 3 سنوات مثل المحار والقشريات . تقول بعض الدراسات ان تقديم الاسماك كغذاء للاطفال اكثر أماناً عند سن 9-10شهور .

وغيرها يقول ان يقدم السمك للاطفال عند 6-7شهور.

كما تري , ان تقديم الاسماك وغيرها من الاغذيه التي قد تسبب حساسيه للطفل قد لاتمنع حدوث اي التهابات جلديه مثل الاكزيما.

“وبالرغم من ان تقديم الاغذيه الصلبه للطفل لا يكون قبل سن 4-5شهور , فانه لا يوجد اي دليل

حتي الأن بأن تقديم الاسماك كغذاء للاطفال يقي من تطور الحساسيه عند الطفل وسواء تغذي الطفل علي بروتين لبن البقر او لبن الأم .

 

ومن ضمنها الأغذيه المسببه للحساسيه مثل الاسماك, البيض, والاغذيه التي تحتوي علي

بروتين الفول السوداني يرجي استشارة تقديم الأغذيه المسببه للحساسيه مع طبيب الاطفال.

 

“فوائد السمك للاطفال”

 

 

تحتوي الاسماك علي الأحماض الأمينيه التسعه ,وهي من المصادر القليله للبروتين الكامل .وبما

ان اجسامنا لا تكون الأحماض الأمينيه لذلك يجب الحصول عليها من الطعام الذي نتناوله

تقديم الاسماك كغذاء للاطفال صحي جداً ومصدر رائع للأوميجا3 وغيرها من العناصر الغذائيه اللازمة لنمو الطفل.

 

يفضل استخدام السمك الأبيض لخفة طعمه عن الانواع الاخري.

 

من المؤكد ان الأوميجا3 هام جداً في علاج حالات الأكزيما والأمراض الجلديه الاخري

“أفضل الوصفات من الاسماك للاطفال”

طرق طبخ السمك السلق , الشوي, او الخبز , فخبز السمك يحافظ علي القيمه الغذائيه ويعتبر أفضل طرق الطهي بينما سلق السمك أفضل طريقه لتقديم السمك للاطفال ويساعد سلق السمك في ابتكار وصفات لذيذه لتنميه براعم التذوق للطفل.

السمك مفيد للرضّـع???

وجدت دراسة جديدة أن الأطفال الذين يأكلون السمك قبل سن التسعة أشهر، هم أقل عرضة

للإصابة بحشرجة التنفس في مرحلة ما قبل الدخول للمدرسة.

 

وحلل الباحثون في جامعة غوتنبرغ السويدية أجوبة 4171 شخصاً بشأن أطفالهم في سن الستة

أشهر و12 شهراً وأربع سنوات ونصف السنة، وعاينوا الأطفال الذين تعرضوا لثلاث نوبات أو أكثر من

حشرجة التنفس في السنة الفائتة، بينهم من يتناولون أدوية مضادة للربو، وقارنوهم بمن لم يعانوا

هذه المشكلة.

 

 

فوائد السمك للأطفال؟؟؟

 

 

الأسماك

تعدّ الأسماك من اللحوم البحريّة البيضاء الخالية من الدهون المشبعة، والغنيّة بالعديد من المعادن

والفيتامينات التي تساعد على بناء الجسم بشكل سليم وصحي. يمتاز السمك باحتوائه على

نسبةٍ عالية من الفسفور، والأوميجا3، والبروتين، إلى جانب مجموعة فيتامين ب؛ فجميع هذه

العناصر الغذائيّة يحتاجها الإنسان في حياته يومياً.

لا تختلف فوائد تناول الأسماك للصغار عن الكبار، أمّا الفرق هو أنّ جسم الأطفال قدرة تخزينه

للمعادن والفيتامينات أسرع من الكبار، وتعمل بفاعلية أكثر، وهذا من الأمور الطبيعيّة، وعادةً ما

نجد الأطفال أكثر نشاطاً وحيويّة من الكبار بفعل الطاقة الموجودة داخلهم.

فوائد السمك للأطفال

“أثبتت مجموعة من الدّراسات في فرنسا أنّ الأطفال الّذين يتناولون الأسماك بشكل “منتظم،

 

 

ويفضّلون التونة المعلّبة، والسلمون لديهم قدرات عقليّة كبيرة، وأنّ نسبة الذكاء لديهم عالية جداً

مقارنةً بالأطفال الّذين لا يتناولون الأسماك، وذلك لأنّ الفسفور الّذي يُشكّل نسبةً عالية من

المعادن الموجودة في السمك مهم جداً في نموّ خلايا المخ والدماغ، ويعطي الخلايا الحيويّة

والنشاط والقدرة على الاستيعاب السريع وبشكل واضح جداً، وأنّ نسبة تلقّي المعلومة لأوّل مرة

وفهمها وتحليلها تكون سريعة.
يعدّ تناول الأسماك منذ فترة الطفولة من الأمور التي تفيد صحّة الجسم فيما بعد؛ حيث إنّه يعمل

على تأخير علامات ظهور الشيخوخة، ويحافظ على بقاء العقل نشطاً بسبب النموّ السليم للخلايا

العصبيّة.
إنّ تناول الأسماك مرّتين أسبوعياً وبشكل منتظم يحافظ على صحّة القلب والشرايين، ويخفّف من

خطر الإصابة بسمنة الأطفال الّتي تسبّب مشكلاتٍ كبيرة قد تؤذي الأطفال بشكل كبير، وتنعكس

على حياتهم بشكلٍ سلبي.

يحتوي السمك على نسبةٍ عالية من البروتين والفيتامينات اللازمة للجسم بشكل مستمر، ويعتبر

السمك من اللحوم النادرة الّتي تجمع بين جميع أنواع الفيتامينات من المجموعة ب، وهذه

الفيتامينات تساعد في تركيبة ونموّ الأظافر والشعر، ويبقي السمك الجسم في حالةٍ من النشاط

والنّضارة لفترات طويلة، غير أنّه يحمي من الإصابة بأمراض العيون مثل العشا الليلي، وتفسّخ

البروتين الذي يحدث عند الكثير من الأشخاص بمختلف مراحل العمر.وللمزيد زوروا موقعنا “لحظات”

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *