التخطي إلى المحتوى

نقدم لكم عبر موقعنا ” لحظات ” علاج طبيعي للحساسية عن الاطفال ” بعض الأطفال يعانون من مرض الحساسية في الجسم ولاكن ألام والأب لا يعرفون ماهي الطرق الطبيعية التي تزيل الحساسية من الجسم نهائيآ لاكن في موقع ” لحظات ” نقدم لكم جميع الطرق الطبيعية لعلاج حساسية طفلك ونقدم لكم الأسباب وانواع الحساسية ”

 

 

حساسية الأطفال

تعرّف الحساسية بشكل عام بأنها تفاعل الجسم أو أحد أعضائه لمؤثر خارجي عند بعض الأشخاص تفاعل غير طبيعي ينتج عنه مجموعة من الأعراض والعلامات والتي تختلف باختلاف العضو المتحسس ..

حساسية الجلد عند الاطفال وكيفية علاج ، يمكن الوصول إليها من خلال معرفة نوع حساسية الجلد و مسبباتها ، و بالتالي معالجتها و تهدئة تهيج الجلد بمجموعة من الطرق المعالجة، الطبيعية و الدوائية ، بحسب نصائح الأطباء و المختصين في مركز الصحة الوقائي الأمريكي CDC.

اسباب حساسية الجلد عند الأطفال

يصاب الأطفال بحساسية الجلد من ملامستهم أو تناولهم أو استنشاقهم للمواد التالية :

عث الغبار ، الأصباغ ، أنواع من الأطعمة و الفواكه مثل الفراولة أو الفول السوداني وغيره ، وبر الحيوانات الأليفة ، اللقاحات الطبيعية ، اللاتكس ، العطور القوية .

 

* وأفاد أن أسباب حساسية الجلد في الأطفال تكون إما؛ بيئية؛ كأن يعيش الطفل في بيئة جافة جدا، أو مناعية، أو وراثية، لذلك من المهم جدا معرفة التاريخ العائلي للطفل في ما يخص الحساسية، لأهمية العامل الوراثي في الأمر.

 

ويكون جلد الطفل المصاب بحساسية الجلد جافا لأنه لا يحتفظ بالماء الموجود بداخله، حيث يتبخر الماء بسرعة ويجف الجلد سريعا. وعليه، يعتبر جفاف الجلد أهم عامل في المرض.

أنواع حساسية الجلد

* أشار د. موفق طيب إلى أنه يمكن تقسيم حساسية جلد الأطفال حسب شدة المرض إلى ثلاثة أنواع: حادة، ومتوسطة الشدة، ومزمنة، تبعا للجدول التالي:

 

يتضح من الجدول أن الطفل الذي يعاني من الإكزيما المزمنة يعاني من جميع أنواع مراحل المرض الثلاث مجتمعة.

 

أهم عارض هو الحكة الشديدة التي تشتد خلال الليل خاصة.

 

عندما يحك الطفل جلده فإنه يزيد من قوة الحكة ولا يخففها، وذلك يؤدي في النهاية إلى حلقة مفرغة من الحكة التي لا نهاية لها.

 

بالإضافة لذلك، فإن هذه الحكة المستمرة تؤدي للالتهابات البكتيرية والفطرية في الجلد، التي تظهر في شكل قشور صفراء مع احمرار في الجلد، وهو شكل مميز لتلك الالتهابات.

 

وعموما، فإن جلد الأطفال المصابين بإكزيما الجلد هو جلد جاف ويزيد الاستحمام المتكرر والجو البارد الحالة سوءا.

 

قد يصاب الطفل الرضيع أو الأكثر سناً بتلون الجلد و إحمراره لفترة بسيطة بسبب الجو البارد أو الجاف ، لكن إن استمرت هذه البقع الحمراء على الجلد ، فهذا يعني أنه مصاب بأحد أنواع حساسية الجلد خاصة إن صاحبتها بروز حبوب أو بثور أو تقشير في الجلد،

أعراض حساسية الجلد عن الأطفال

* أهم عرض في حساسية الجلد عند الأطفال هو الحكة الشديدة.

العمر: يكون سن الطفل أقل من خمس سنوات في العادة، ونسبة الإكزيما كالتالي:

– في أول ستة أشهر من حياة الطفل: 50%.

– في أول سنة: 80%.

– وتصل النسبة إلى 90% تحت سن خمسة أعوام.

ويعني ذلك أن حساسية الجلد في الأطفال (الإكزيما) تتركز في أول عام من العمر في معظم الحالات، وقبل سن الخمسة أعوام في كل الحالات تقريبا.

تبدأ الأعراض عادة في الأشهر الأولي من حياة الطفل، حيث تظهر في شكل طفح جلدي لونه أحمر مع ظهور قشور وسوائل.

– قد يتجمع الطفح الجلدي بعضه مع بعض ليكون مساحات كبيرة من الإكزيما تنتشر على أجزاء كبيرة من الجلد حيث يحدث ذلك في الأطفال الرضع عادة في الجسم كله مع الوجه والرأس.

– تخف شدة حساسية الجلد في الأطفال مع زيادة العمر.

– قد ترجع الحالة في سن البلوغ مرة أخرى ولكن بشدة أقل من ما كان في سن الطفولة.

كلما بدأت حساسية الجلد في الأطفال في سن مبكرة من عمر الطفل، كانت شدة الحالة أكبر مستقبلا، وكانت إمكانية استمرارها لسن البلوغ أكبر.

وإذا بدأت في سن متأخرة، فإنها تكون أخف ولا تستمر حتى سن البلوغ.

على الطبيب المعالج أن يقدم للوالدين شرحا كاملا لكيفية العناية بالمريض وأن التعايش مع المرض مهم لتقليل مستوى القلق عند الجميع.

عندما يبدأ الطفل في الحبو تبدأ الإكزيما في الانحصار بمناطق معينة من الجسم كاليد والرسغ والركبة والكاحل في القدمين.

وعندما يبدأ في المشي، تذهب الإكزيما خلف الركبتين والمرفقين وعلى جفني العينين والرقبة والرسغين حيث يزداد سمك الجلد Lichenification في هذه المناطق

علاج طبيعي للحساسية عند الأطفال

* الحكة: إن أول خط في العلاج تقليل الحكة لأنها أكثر عرض مزعج للجميع، ويمكن تقليل الحكة بعمل الأمور التالية:

– قص أظافر الطفل.

– إعطاء مضاد «هستامين» Antihistamine من النوع القديم لتخفيف الحكة وتهدئة الطفل حتى يستطيع النوم.

– الاحتفاظ بدرجة حرارة متوازنة داخل المنزل (لا حارة ولا باردة).

– أما لدى البالغين المصابين بهذه الإكزيما فينصح بتجنب مهيجات الجلد كالمواد الكيميائية، مثل:

– المنظفات والصابون والألبسة المحتوية على الصوف والمواد المطاطية المحتوية على مادة «Latex».

– استخدام بدائل الصابون المحتوية على مواد مرطبة.

– غسل الملابس بماء فقط بعد غسلها بالمنظف لتقليل تهييج جلد الطفل.

– عدم استخدام الكريمات المحتوية على مواد مهيجة للجلد.

– المستنشقات المهيجة للإكزيما، يجب تجنب غبار المنزل والحيوانات وحبوب الطلع (الشجر) والفطريات، حيث وجد أن تجنبها له دور في تحسن الإكزيما لدى الطفل.

– تجنب الأطعمة التي يعتقد أن لها علاقة بالإكزيما، مثل البيض والفول السوداني (اللوز) والحليب والصويا والقمح والسمك، حيث تشكل هذه الأطعمة أكثر من 90% من الأطعمة المهيجة للإكزيما.

– القلق والتوتر، يهيجان الإكزيما ويزيدان الحكة، يجب على الطبيب أن يطمئن الأطفال وأمهاتهم أن مشاعرهم طبيعية في الانزعاج من الإكزيما وعليهم التأقلم معها.

التهابات الجلد، إعطاء المضاد الحيوي المناسب لنوع البكتريا إذا كان الالتهاب «بكتيريا»، أما إذا كان «فيروسيا» مثل الهربس فيعطى دواء «acyclovir» حبوب بالفم خمس مرات يوميا لمدة خمسة أيام،

وقد يكون الالتهاب «فطريا»، فيُعالج بإعطاء أدوية مضادة للفطريات لفترة وجيزة. – وأخيرا، داء الجرب Scabies: يمكن أن يصيب جلد الطفل المصاب بالإكزيما ويزيد الحكة بشكل كبير جدا ويمنع الطفل من النوم ليلا.

ويعطى العلاج بعد التشخيص، وهو فعال جدا.

وسائل علاجية أخرى

* يواصل د. موفق طيب تقديم مجموعة أخرى من الوسائل العلاجية لحساسية الجلد لدى الأطفال، وهي:

ترطيب الجلد

* ترطيب الجلد مهم جدا في تحسين حالة الإكزيما لدى الطفل، حيث يكون جلده جافا وفيه تشققات، مما يهيئ لدخول المهيجات والبكتريا وغيرها، ويتم ذلك بواسطة الأمور التالية.

* أولا: استحمام طفل الإكزيما:

– يتم في ماء دافئ لفترة 20 – 30 دقيقة.

– تستخدم بدائل الصابون بدلا من الصابون العادي مثل: المراهم المستحلبة – الكريمات المائية – زيت الاستحمام مثل «أويلاتم» Oilatum – «ألفا كيري» Alpha Keri.

– ينشف الجلد بتربيت المنشفة عليه دون المسح أو الحك أو الدعك.

– تستخدم مباشرة المرطبات بكميات كبيرة.

* ثانيا: ترطيب بشرة الطفل الجافة:

– يستخدم المرطب مباشرة بكميات كبيرة بعد الاستحمام على جميع الجلد.

– يكرر استخدام المرطب باستمرار.

– تجنب الكريمات المحتوية على مواد عطرية أو حافظة أو كحول، لأنها تهيج الجلد.

– بعدها توضع كريمات الكورتيزون بكميات قليلة على المناطق التي تعاني من الإكزيما.

* ثالثا: اللفة الرطبة:

تستخدم اللفة الرطبة Wet Wrap عندما لا تستجيب الحالة بشكل جيد لكل خطوط العلاج المذكورة، واستخدامها في حالات الإكزيما الشديدة، خاصة في الليل قبل نوم الطفل سيكون له أثر كبير في تحسين الحالة.

واللفة الرطبة عبارة عن نوع معين من شاش الضماد الطبي الذي يتم لفه حول الإكزيما بطريقة معينة وهو مبلل بماء دافئ، ويعمل على:

– إعادة ترطيب الجلد الجاف باستخدام المرطبات.

– تساعد الكورتيزونات الموضعية الموجودة داخل اللفة الرطبة على علاج الالتهابات الجلدية.

– تبرد الجلد وتقلل الحكة.

– تساعد الطفل على النوم في الليل.

عمل اللفة الرطبة

* أما عن طريقة استعمال اللفة الرطبة، فإن هناك شريطا ملونا على كل ضمادة من اللفة الرطبة يسهل الأمر للأم:

– اللون الأصفر يستخدم لجسم الطفل (الصدر والبطن في الأمام والظهر في الخلف).

– اللون الأزرق يستخدم للأطراف الأربعة للأطفال فوق الخمس سنوات.

– اللون الأخضر يستخدم للأطراف الأربعة للأطفال تحت الخمس سنوات.

 

قدمنا لكم عبر موقع ” لحظات ” جميع الطرق الطبيعية لعلاج الحساسية عند الاطفال ونتمني لهم الشفاء العاجل . للمزيد من الطرق الطبيعية عن الأمراض الأخري زورو موقعنا ” لحظات “

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *