التخطي إلى المحتوى

الفنانه نعيمه عاكف قدمت لنا الكثير من الاعمال ففى هذا المقال سنتعرف عليها اكثرقدمت فن الرقص والغناءوالمنلوج والتمثيل أسعدت الملايين وكان حظها في هذا العالم قليلاً، تزوجت مرتين ورزقت بطفل وحيد وهاجمها وحش المرض الذي انهى حياتها التي كانت مفعمة بحب الحياة والسيرك والفن، حياة قصيرة في العمر .. ولدت في مدينة طنطاحيث كان سيرك والدها، يقدم عروضه خلال ليالي الاحتفال بمولد السيد البدوي وخرجت نعيمة إلى النور لتجد نفسها بين الوحوش والحيوانات والألعاب البهلوانية مثل أبيها وأمها وسائر أفراد أسرتها، ولما بلغت سن العاشرة تزوج والدها من أخرى غير والدتها التي اضطرت إلى ترك السيرك مع أولادها لتستقر في شقة متواضعة بشارع محمد علي ثم انتقلت نعيمة إلى ملهى الكيت كات الذي كان يرتاده معظم مخرجي السينما، فالتقطها المخرج احمد كامل مرسى وقدمها كراقصة في فيلم ست البيت ومنه اختارها المخرج حسين فوزى لتشارك في بطولة فيلمه العيش والملح وللمزيد تابعونا فى المقال

اهم اعمالها


  • 1964 أمير الدهاء
  • 1964 من أجل حنفي
  • 1963 بياعه الجرائد
  • 1962 الحقيبه السوداء
  • 1960 الزوج المتشرد
  • 1960 خلخال حبيبى
  • 1958 أحبك يا حسن
  • 1957 تمر حنة
  • 1955 مدرسة البنات
  • 1955 بحر الغرام
  • 1954 عزيزة
  • 1954 نور عيوني
  • 1954 أربع بنات وظابط
  • 1953 مليون جنيه
  • 1952 النمر
  • 1952 يا حلاوة الحب
  • 1952 جنة ونار
  • 1951 فتاة السيرك
  • 1951 فرجت
  • 1950 بابا عريس
  • 1950 بلدي وخفة
  • 1949 العيش والملح
  • 1949 لهاليبو
  • 1949ست البيت

حكايتها مع الكسار

كان على الكسار قد سمع عن بهلوانات الشوارع فاتفق مع نعيمة مقابل إثني عشر جنيها في الشهر لتعمل هي وشقيقاتها في فرقته، وظهرت نعيمة في مسرح الكسار فبهرت الأنظار وهذا ماجعل بديعه مصابنى تعرض عليهن العمل في فرقتها مقابل خمسة عشر جنيها، وكان ضمن فرقة بديعة فتاة تدعى تيشى تلقي مونولوجات على حركات رقص الكلاكيت، وكانت بديعة تشيد دائما بموهبتها فأحست نعيمة بالغيرة منها، وقررت أن تتعلم رقصة الكلاكيت وإلقاء المونولوجات فذهبت إلى مدرب للرقص ليعلمها فطلباجرا كبيرا عن كل حصة، ولم تكن مواردها تسمح بدفع هذا الاجرفقررت أن تعلم نفسها بنفسها، وفي أحد الايام انتهزت فرصة غياب تشى ودخلت حجرتها وسرقت الحذاءالذي كانت ترقص به، ودهشت من قطع الحديد الموجودة في هذا الحذاء، ووضعته في قدميها وبدأت في تقليد الرقصة، وبعد ساعتين من التدريب المتواصل تعلمتها، وأخذت الحذاء معها، وذهبت إلي عامل أحذية وطلبت منه أن يضع في حذائها قطع حديد مشابهة، وفي اليوم التالي أعادت الحذاء إلي مكانه، وبدأت التدريب بحذائها، وبعد أسبوع ذهبت إلى بديعه مصابنى  وطلبت منها أن تتيح لها فرصة تقديم رقصة الكلاكيت، وبعد تردد سمحت بديعة لها وهي غير مقتنعة، وعندما أنهت الرقصة صفقت لها بديعة بحرارة مع الجمهور

اهم الصور لها

رحم الله الفنانه نعيمه عاكف امتعتنا كثيرا للمزيد من الصور والابراج والرسائل والنكت والحكم وتفسير الاحلام زوروا موقع لحظات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *