التخطي إلى المحتوى

سوف نقدم لكم سوء امتصاص الفيتامينات الفيتامينات هي وحده الغذاء الرائسيه للجسم والجسم يحتاجها لكي ينمو بشكل طبيعي وهو يعباره عن مركبات عضويه يحتاجها الجسم بكميات متنسبه , وللمزيد زورو موقعنا لحظات اكبر موقع في العالم والشرق الاوسط زورونا ونتمني ان نعجبكم موقعنا لحظات اكبر موقع في العالم ورقم واحد في الشرق الاوسط

سوء امتصاص الفيتامينات

الفيتامينات هي واحدة من العناصر الغذائية الرئيسية، وهي عبارة عن مركبات عضوية يحتاجها الجسم بكميات معينة كي يستطيع النموّ والحفاظ على الحياة، وهنالك العديد من الأغذية الغنية بالفيتامينات بأنواعها المختلفة، ويجب على الإنسان تناولها بشكل يوميّ نظراً لأهميتها وحاجة الجسم اليومية لها، فنقصها يسبب العديد من الأمراض كأمراض القلب، والعظام، والسرطان، ولكن قد يتناول البعض الأغذية الغنية بالفيتامينات ولا تحصل أجسامهم عليها بسبب بسوء الامتصاص.

تقسم الفيتامينات على أساس الذوبان والامتصاص إلى نوعين، وهما:

الفيتامينات الذائبة في الدهون: وهي التي يتم تخزينها بالدهون والتي يمكن أن تبقى بالدهون لوقت طويل، ثمّ تمتصها الأمعاء وقت الحاجة، مثل فيتامين أ، وفيتامين د، وفيتامين هـ.
الفيتامينات الذائبة في الماء: وهي تلك التي لا يتم تخزينها بالجسم لفترات طويلة، والتي تخرج من الجسم عن طريق البول لذلك يحتاج الجسم لتعويضها بكميات أكبر كفيتامينات ب، وفيتامين ج.

أسباب سوء الامتصاص

هنالك العديد من الأمراض التي يمكنها أن تسبّب سوء الامتصاص، ويمكن أن تتعلّق المشكلة بسوء الامتصاص لأنواع معيّنة من المواد أو مشكلة تشمل عدم القدرة على امتصاص جميع المواد الغذائية، ومن هذه الأمراض: الإيدز، ورتق القناة الصفراوية، والداء البطني الزلاقي، وسرطان اللمفومة والبنكرياس وأورام المعدة، والركود الصفراوي، وأمراض الكبد المزمنة، وداء كورن، والعدوى الطفيلية، وداء ويبل، وفقر الدم الوبيل، واستئصال جزء من الأمعاء، والإصابة بالدودة الشريطية، وقد يحدث هذا المرض نتيجة تناول بعض أنواع الأدوية كمضادات الحموضة، أو القيام بعمليات جراحية معيّنة كالعلاج الجراحي المستخدم للبدانة، أو عندما يعالج الشخص المصاب بمرض معيّن باستخدام الأشعة.

ربما تشاهد أيضأ:  طريقة استخدام نقط فيتامين د - فوائد فيتامين د

أعراض سوء الامتصاص

مما لا شك أن سوء الامتصاص يضرّ صحة الشخص المصاب ويمكن أن تظهر عليه العديد من الأعراض، مثل: المغص والغازات، وزيادة حجم البراز، ومشاكل النمو كنقصه أو فشله، وضمور بالعضلات، والضعف العام، ونقصان الوزن بشكل ملاحظ أو زيادته، ويمكن أن تحدث بعض المضاعفات في حال لم يتم علاج سوء الامتصاص وبقاء المشكلة على المدى البعيد كالإصابة بفقر الدم، والحصيات بالمرارة والكلى، ومشاكل العظام كضعفها وتخلخلها، سوء التغذية، وعوز الفيتامينات.

علاج سوء الامتصاص

يجب على من يعاني من الأعراض السابقة التوجّه للطبيب للقيام بالفحص والتأكّد من المشكلة وإيجاد السبب لعلاجه، وبعد علاج السبب يجب أن يراعي المريض التغذية السليمة والغنية بالفيتامينات الضرورية للجسم، وكذلك تعويض النقص منها عن طريق المكملات الغذائية.

وللمزيد زورو موقعنا لحظات اكبر موقع في العالم والشرق الاوسط زورونا ونتمني ان نعجبكم موقعنا لحظات اكبر موقع في العالم ورقم واحد في الشرق الاوسط

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *