التخطي إلى المحتوى

مقدمة:

 

سنقدم لكم من جديد في موقعنا المميز التي يمكن الاستفاده منه من خلال هذا المقال وهنا نتحدث عن اهميه العين والقدرة علي الاهتمام اليها وهي الجزء الرئيسي في جسم الانسان تحدث رفرفة العين المتكررة بسبب التشنجات اللاإرادية التي تصيب عضلات جفون العين العلوية أو السفلية، إلا أنها تحدث في أغلب الأحيان في الجفن العلوي مع تسجيل حالات أقل من رفرفة الجفن السفلي للعين وانها تحصل بشئ متكرر من هذه ارفرفه.

 

 

 

 

أسباب رفرفة العين

أسباب رفرفة العين وهي من هذه الفقره يمكن الاستفاده منها وهي تقوم علي:

 

 

 

تحدث رفرفة العين بشكل مفاجئ وفي أوقات غير متوقعة مما يجعل من الصعب

التنبؤ بوقت حدوثها، فقد تحدث لدى البعض على أوقات متباعدة بينما قد تستمرّ

لدى البعض الآخر لبضع أيام، وقد تختفي أيضاً لبضعة أسابيع أو أشهر دون أيّ أثر

لها ثمّ تعود مرّة أخرى، وغالباً ما تحدث رفرفة العين لأسباب غير مرضية وغير مقلقة، ومنها:

 

 

  • جفاف العين وتهيّجها.
  • إصابة ملتحمة العين أو القرنية بالتهيّج.
  • التعب والإرهاق.
  • الأرق وقلّة النوم.
  • شرب كميات كبيرة من المشروبات الغنية بالكافيين.
  • الإجهاد الجسدي والدماغي.

عارض من عوارض انسحاب المخدرات والكحول من الجسم.

تحدث رفرفة العين الشديدة لدى فرد واحد من بين كلّ عشرين ألف حالة وغالباً ما

تكون لأسباب مرضية معيّنة مثل الأضرار الدماغية وأضرار الجهاز العصبيّ، وقد تمتدّ

رفرفة العين لتشمل مناطق أخرى في الجسم مثل رفرفة الرقبة والذراعين والساقين.

أعراض رفرفة العين

ينصح من يعانون من رفرفة العين القوية والمتكررة بزيارة الطبيب المختص بأقرب وقت ممكن للكشف عن أسباب حدوث ذلك،

 

 

  • وغالباً ما يرافق هذه الحالة مجموعة من الأعراض التالية أو جميعها:
  • انتفاخ العين واحمرارها.
  • تدلّي الجفن نحو الأسفل.
  • انغلاق الجفن بشكل لا إرادي عند حدوث التشنّجات.
  • تعب العيون وجفافها.
  • الحساسيّة ضدّ الضوء مع ضبابيّة الرؤية.

 

علاج رفرفة العين

 

 

ينصح بإهمال الحالات الخفيفة ونادرة الحدوث من تشنجات العين ورفرفتها، أمّا في

الحالات المتكررة والشديدة فينصح بعمل تدليك لطيف لجفن العين مما يساهم في

استرخاء العضلات والتخفيف من الوخز المصاحب للرفرفة، كما يمكن الاستعانة

بالقطرات المرطب في حال جفاف العين، بالإضافة إلى التخلص من الأسباب

المؤدية لذلك مثل تجنّب التعب والإرهاق والحصول على ساعات كافية من النوم،

بالإضافة إلى البحث عن الراحة البدنية والعقلية والابتعاد عن الكافيين والمخدرات

وعدم إرهاق العين في مشاهدة التلفاز أو استخدام الأجهزة الذكية.

رفرفة العين

تعرّف مشكلة رفرفة الجفن المتكررة بأنها تشنّج يحدث بشكل لاإراديّ في عضلات

الجفن، وعادةً ما تحدث هذه الرفرفة بشكل غير منتظم كل بضع ثوانٍ وعلى فترات

متباعدة أو لعدة أيام، وعلى الرغم من إمكانيّة حدوث هذه المشكلة في كل من

الجفنين العلويّ والسفليّ، إلا أن نسبة حدوثها في عضلة الجفن العلويّة تكون

أكبر، وفي هذا المقال سنوضح الأسباب حدوث رفرفة العين، إضافة إلى بعض

الطرق المساعدة على علاجها.

 

 

أسباب رفرفة العين

 

 

تحدث رفرفة العين في العادة بشكل طبيعيّ دون وجود أي سبب محدد لها، كما

أنّها لا تكون دليلاً على وجود مشكلة ما في الجسم، لذلك نجد الكثير من الناس

غير مهتمين في التحقق من سبب حدوثها. ومع ذلك فإنّ حدوث مثل هذه الحالة قد يكون نتيجة لبعض الأسباب منها:

 

  • تهيّج العين وجفافها.
  • تهيّج الجفن (الملتحمة).
  • التعب والإرهاق.
  • الأرق وقلة النوم أثناء الليل.
  • المجهود البدنيّ.
  • تناول المواد المنبّهة والكافيين.
  • الإرهاق والتعب النفسيّ.
  • تناول المخدَّرات.
  • تناول بعض الأدوية مثل أدوية الصّرع.
  • الشد العصبيّ.

أنواع رفرفة العين

رفرفة العين الثانويّة، وهي تلك التي تحدث في الوضع الطبيعيّ ولا تكون مصاحبة

لوجود خلل أو مرض، وتحدث غالباً دون أن يرافقها أيّ ألم أو شعور بالوجع.

التشنّج البدئيّ الحميد للأجفان، ويحدث هذا النوع من رفرفة العين في الفترة

الممتدة بين نصف ونهاية مرحلة البلوغ، وتكون شائعة عند النساء بشكل أكبر منه عند الرجال.

التشنّج الوجهيّ، وهو التشنج الذي يحدث بشكل نادر، وفيه يحدث تشنج لعضلات

أكثر من عضلات العين، أي أنّ التشنج يمتد لعضلات أخرى، كالعضلات المحيطة بالفم أو عضلات الحاجبين.

 

 

أعراض مصاحبة لرفرفة العين

 

 

  • التحسس والانزعاج من الإضاءة.
  • الشعور بالوخز أثناء رفرفة العين.
  • ارتخاء وتدلي الجفن المتضرر.
  • انتفاخ العين والمنطقة المحيطة بها.
  • احمرار لون العين.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • التحركات اللاإراديّة للجفون.
  • علاج رفرفة العين

 

في كثير من الحالات تكون رفرفة العين خفيفة وتختفي من تلقاء نفسها دون الحاجة لعمل أي شيء.

قد يكون التدليك اللطيف لجفن العين فعّالاً في التخلّص من رفرفة العين المستمرة، وذلك لأنه يساعد على استرخاء عضلات العين وتقليل الوخز الناتج عن التشنّج.

اللجوء لاستخدام قطرات العين المساعدة على ترطيبها، وبالتالي التقليل من رفرفة العين.

الابتعاد عن تناول المشروبات المنبّهة والكافيين بكميّات كبيرة.

إعطاء الجسم القدر الكافي من النوم والراحة خلال الليل.

استخدام كمّادات الماء الدافئة والمساعدة على استرخاء عضلات العين والجفن.

الابتعاد عن مسببات التوتر والضغوطات النفسيّة قدر الإمكان.

وللمزيد زوروا موقعنا “لحظات”

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *