التخطي إلى المحتوى

سأتحدث اليكم عن الشاعره نازك الملائكه

التي ولدت عام 1923 في مدينة بغداد إسمها بالكامل نازك صادق الملائكة، لم تكن نازك الملائكة أول من قامت بكتابة الشعر الحر ولكن سبقها في ذلك الشاعر بدر شاكر السياب.

ورثت نازك حب الشعر من والدتها الأستاذة سلمى عبد الرزاق التي كانت تقوم بنشر الشعر في المجلات تحت مسمى ” أم نازك الملائكة”، كان والدها الكاتب الكبير الأستاذ صادق الملائكة الذي أتحفنا بكتبه الرائعة ونرى أن والدها هو الذي قام بتسميتها نازك نسبة إلى الثائرة السورية نازك العابد. لمزيد من المعلومات عن نازك زورو موقعنا موقع لحظات

ربما تشاهد أيضأ:
خواطر عن الليل والسهر - كلمات عن الليل وسهره

حياتها ونشأتها

ولدت نازك الملائكة وسط أسرة ملمة بالعلوم والفنون، التحقت بمعهد الفنون الجميلة وتخرجت منه عام 1944 كما أنها أخذت درجة الماجستير في الأدب وتم تعينها في جامعات بغداد والبصرة والكويت وعندما سافر إلى الولايات المتحدة الأمريكية تعلمت اللغات الإنجليزية والفرنسية واللاتينية وأجادتها لدرجة أنها قامت بترجمة مجموعة من أعمالها.

ربما تشاهد أيضأ:
أسعار العملات العربية والأجنبية أمام الجنيه اليوم 25/12/2019

وفاه نازك الملائكه

توفيت نازك الملائكة عام 2007 ودفنت بمقابر العائلة في القاهرة عن عمر يناهز 83 عام وكان سبب وفاتها أنها قد أصيبت بهبوط حاد في الدورة الدموية.

كلمات وشاعر نازك الملائكه

 

  • يا ظلامَ الليــلِ يا طــاويَ أحزانِ القلوبِ أُنْظُرِ الآنَ فهذا شَبَحٌ بادي الشُحـــــوبِ جاء يَسْعَى تحتَ أستاركَ كالطيفِ الغريبِ حاملاً في كفِّه العــودَ يُغنّــــي للغُيوبِ ليس يَعْنيهِ سُكونُ الليــلِ في الوادي الكئيبِ.
  • إِيهِ يا عاشقةَ الليلِ وواديـــهِ الأَغــنِّ هو ذا الليلُ صَدَى وحيٍ ورؤيـــا مُتَمنٍّ تَضْحكُ الدُنْيا وما أنتِ سوى آهةِ حُــزْنِ فخُذي العودَ عن العُشْبِ وضُمّيهِ وغنّــي وصِفي ما في المساءِ الحُلْوِ من سِحْر وفنِّ.
  • الليلُ يسألُ من أنا أنا سرُّهُ القلقُ العميقُ الأسودُ أنا صمتُهُ المتمرِّدُ قنّعتُ كنهي بالسكونْ ولفقتُ قلبي بالظنونْ وبقيتُ ساهمةً هنا أرنو وتسألني القرونْ أنا من أكون؟ والريحُ تسأل من أنا أنا روحُها الحيران أنكرني الزمانْ أنا مثلها في لا مكان نبقى نسيرُ ولا انتهاءْ نبقى نمرُّ ولا بقاءْ فإذا بلغنا المُنْحَنى خلناهُ خاتمةَ الشقاءْ فإِذا فضاءْ.
  • أماه وحشرجةٌ ودموع وسواد وأنبجس الدم وأختلج الجسم المطعون والشعر المتموج عشش فيه الطين أمــــــاه ولم يسمعها إلا الجلاد وغداً سيجيئ الفجر وتصحو الأوراد والعشرين تنادي والأمل المفتون فتجيب المرجة والأزهار رحلت عنا غسلاً للعار ويعود الجلاد الوحشي ويلقى الناس العار (ويمسح مديته) مزقنا العار ورجعنا فضلاء بيض السمعة أحرار يــاربَّ الحانة أين الخمرة وأين الكاس نادي الغانية الكسلا العاطرة الأنفاس أفدي عينيها با القرأن وبلأ قدار أملئ كاساتك يا جزار وعلى المقتولة غسلاً للعار.
  • تمرّ عليها يد العاصفه فتمسحها دونما عاطفه وتسلمها للعدم ونحن ضحــايا هنا تجوع وتعطش أرواحنا الحائره ونحسب أن المنى ستملأ يوما مشاعرنا العاصره ونجهل أنّا ندور مع الوهم فى حلقات نجزّىء ايامنا الاّفلات إلى ذكريات وننتظر الغد خلف العصور ونجهل أن القبور تمد الينا بأذرعها البارده ونجهل أن الستائر تخفى يدا مارده.
  • سنحلم أنّا نســــير الى الأمس لا للغـــــــــــد وأنّا وصلنا الى بـــــــابل ذات فجـــــــــــــر نـــد حبيبين نحمـــــل عهد هوانــــــــا الى المعبـــد يباركنا كاهـــــــــــن بابــــــــــلىّ نقــــىّ اليــــد.
ربما تشاهد أيضأ:
خواطر صباح الخير حب رومانسية

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *