التخطي إلى المحتوى

يسعدنا نحن موقع لحظات ان نقدم لكم مقال متميز من اهم المقالات التى نقدمها لكم ونتمنى ان تستفيدوا وتفيدوا غيركم وهذا المقال يتضمن نبذه مختصره عن حضاره المايا وهى حضاره قامت فى اجزاء كبيره من امريكا الوسطى وهى من ارقى الحضارات التى عاشت فى الامريكتين  واستقرت بها  كما يتضمن المقال الديانه لدى المايا وعلومها وماهيتها

ما هى المايا

هيَ إحدى الحَضارات القديمة التي قامت في أجزاءٍ كبيرة من أمريكا الوسطى، وهي تُعرف حالياً بسلفادور، وهندوراس، وغواتيمالا، وبليز التي تقع ضمنَ خمس ولاياتٍ جنوبيّة في المكسيك وهي: كينتانارو، ويوكاتان، وكامبيتشي، وتشياباس، وتاباسكو. تعود أصول شعب المايا إلى الهنود الحمر الذين كانوا سبباً في إقامة الحضارة في أمريكا الوسطى، والتي بلغت أوج تَقدُّمها في منتصف القرن الثالث الميلادي، واستمرّت في التطوّر لأكثرِ من ستة قرون، وهي من أرقى الحضارات التي عاشت في الأمريكيّتين نظراً لإتقانهم العَمارة والهندسة والكتابة

ديانه شعب المايا

عَبَد شعبُ المايا العَديد من الآلهة، وآمنوا بقُدرتها على النفع والضر؛ فكانوا يَطلبون العونَ منها عن طريق تقديم القَرابين والصّلاة، وإقامة الاحتفالات وفقَ مُعتقداتهم، وكان كلّ إلهٍ مسؤولٍ عن جزء من حياتهم، فأشارت إحدى المخطوطات إلى وجود أكثر من 160 إله لديهم، فعبدوا آلهةً للذّرة، وآلهةً للقمر، وآلهةً للشمس، وحازَ الدّينُ على أهميّةٍ كُبرى في الحياة اليوميّة لهذا الشعب، فكانت لكلّ يومٍ في السنة أهميّةٌ دينية، وتُقام الاحتفالات الدينيّة على شرف الآلهة في أيّامٍ مُعيّنة من العام.

كان شعب المايا يُقدّمون الدِيَكَة الروميّة، والكلاب، والأيائل المذبوحة كقَرابين للآلهة، بالإضافة إلى دمائِهم التي كانوا ينشرونها على أجزاء من الورق المصنوع من لحاء الأشجار، كما قدّموا بعض القرابين البشريّة عن طريق قتل البشر في مآتم القادة الكبار، أو إلقائهم في آبار عميقة.[٢]

علوم لدى المايا

شعب المايا لتَدوين التواريخ والأحداث المُهمّة في حياة الحكّام نُصباً تذكاريّةً حجريّةً تُسمّى إستيلا، كما دوّنوا أيضاً على بعضِ المباني والأدوات المنزلية، وابتكروا كُتُباً من ورقٍ مَصنوع من قشر شجر التين، وبقيت منها عدّة كتب من القرن
.[استعمل الثاني عشر إلى القرن السادس عشر الميلاديين، وتحتوي هذه الكتب على معلوماتٍ عن الاحتفالات الدينيّة، وجداول فلكيّة، ويوميّاتٍ تُوضّح الأيام المخصوصة لمواسم الأعمال مثل الزراعة والصيد.

يُعدّ تطوّر علمِ الرياضيات والفلك من أشكال التقدّم الثقافي الأخرى لدى حَضارة المايا؛ إذ استعملوا الرّقم الرياضي المبني على الرقم 20 بدلاً من الرقم 10، وطوّر بعض الكهنة مَعرفتهم بعلم الفلك عن طريق مُراقبة مدارات الشمس والنجوم والقمر، ووَضعوا جداول تتنبّأ بمدارِ كوكب الزهرة والكسوف.

استُخدِم علما الرّياضيات والفلك من قبل الكَهَنة لتطوير نوعين من التقويم: النوع الأوّل يُسمّى بالتقويم المُقدّس ويتكوّن من 260 يوماً، والتقويم الآخر مبني على مدار الأرض حول الشمس ويتكوّن من 365 يوماً مُقسّمة على 18 شهراً، وذلك بجعل الشهر يتألّف من 20 يوماً مضافةً إليها خمسة أيام عند نهاية السنة، واعتُبِرت هذه الأيّام الخمسة الموجودة في نهاية العام أنّها تحمل الحظّ السيئ؛ لذا كانوا يُقدّمون خلالها القَرابين، ويَتجنّبون مُمارسة كلّ ما هو غير ضروريّ

 

 

 

ما هى المايا

هيَ إحدى الحَضارات القديمة التي قامت في أجزاءٍ كبيرة من أمريكا الوسطى، وهي تُعرف حالياً بسلفادور، وهندوراس، وغواتيمالا، وبليز التي تقع ضمنَ خمس ولاياتٍ جنوبيّة في المكسيك وهي: كينتانارو، ويوكاتان، وكامبيتشي، وتشياباس، وتاباسكو. تعود أصول شعب المايا إلى الهنود الحمر الذين كانوا سبباً في إقامة الحضارة في أمريكا الوسطى، والتي بلغت أوج تَقدُّمها في منتصف القرن الثالث الميلادي، واستمرّت في التطوّر لأكثرِ من ستة قرون، وهي من أرقى الحضارات التي عاشت في الأمريكيّتين نظراً لإتقانهم العَمارة والهندسة والكتابة

 

 

 

وفى نهايه مقالنا نتمنى ان نكون قد اسعدناكم  ونتمنى  ان ت زوروا  موقعنا  لحظات

ماذا عن حضاره المايا

سكنت حضارة المايا في جزء كبير من منطقة وسط أمريكا التي تعرف حاليا بغواتيمالا، بليز، هندوراس، السلفادور وفي نطاق خمسة ولايات جنوبية في المكسيك مثل: كامبيتشي، تشياباس، كينتانا رو، تاباسكو ويوكاتان. تأسست في البداية خلال فترة ما قبل الكلاسيكية (حوالي 2000 ق.م إلى 250 م)، وفقا للتسلسل الزمني لوسط أمريكا، وصل عديد من مدن المايا إلى أعلى مستوى لها من التطور خلال الفترة الكلاسيكية (تقريبا من 250 م حتى 900 م)، واستمرّت خلال ما بعد الكلاسيكية حتى وصول الإسبان. وكانت لديهم حضارة يقدر تاريخها بحوالي 3000 سنة. خلال ذلك الوقت الطويل كانوا يتحدثون في تلك الأراضي مئات اللهجات التي تولد منها هذا اليوم حوالي 44 لغات ماياوية مختلفة. وقد عرفت بالحضارة الوحيدة في تطور اللغة الكتابية في الأمريكتين زمن ما قبل كولومبوس، فضلا عن الفن، الهندسة المعمارية، وأنظمة الرياضيات والفلك.

يشير الحديث عن “المايا القديمة” إلى تاريخ أحد أهم ثقافات أمريكا الوسطى زمن ما قبل كولومبوس، لأن لها إرث علمي وفلكي مشهود وهام على مستوى العالم. فقد أسهمت حضارتهم بالكثير من الميزات للحضارات الأخرى في وسط أمريكا بسبب التفاعل الكبير ونشر الثقافة التي اتسمت بها المنطقة. لم ينشأ التقدم كالكتابة، النقش، والتقويم مع المايا فحسب بل تطور بالكامل. ويمكن كشف تأثير تلك الحضارة في هندوراس وبليز، غواتيمالا، والسلفادور الغربية ممتدة إلى مناطق بعيدة مثل وسط المكسيك أي أكثر من 1,000 كم (620 ميل) من منطقة المايا. وتم العثور آثار عمرانية وفنية للمايا خارج المنطقة، ويعتقد أنها بسبب التبادل التجاري والثقافي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *