التخطي إلى المحتوى
محتويات

يعد البرتغالي جوزيه مورينيو، واحدا من ابرز مدربي رياضة كرة القدم أثناء الفترة الأخيرة، نظرا للنتائج التي حققها مع عدد من الفريق التي تولى تدريبها.

جوزيه مورينيو اعترف وهو على حافة البكاء أن بعده عن التمرين جعله يعي كم يحب الساحرة المستديرة.

المدير الفني الماضي لمانشستر يونايتد البالغ من السن 56 عاما، أقيل في ديسمبر عام 2018 عقب بداية كارثية للموسم.

والتي شهدت تقدم الفريق في أعقاب ذلك بفارق 19 نقطة عن ليفربول.. ومنذ خروجه.

استغل مورينيو بعض الوقت للاستراحة من اللعبة وعاد إلى محل مولده سيتوبال، لكنه أعلن عن وجود فراغ في حياته بدون كرة قدم.

وبحسب جريدة “غازيتا ديلو سبورت” أفاد مورينيو: في اللحظة الأولى التي دخلت فيها الساحرة المستديرة الاحترافية.

وقعت في حبها..  الآن بعد التعطل، بدلاً من الاستمتاع بها (مشاهدة كرة القدم).. لا يمكنني حقًا، لكنني أفتقدها.

مورينيو ظهر وهو بحال مغالبة دموعه، متأثرا بافتقاد عالم التدريب.

ووقع مورينيو مع شبكة “سكاي سبورتس” ليكون حاضرا في ستوديو التحليل طوال موسم 2019-2019.

لكنه كشف مؤخرا أنه حريص على الرجوع إلى التمرين.. وتحدث:

الآن، أنا أدرس اللغة الألمانية، لم أكن أعرف تلك اللغة، أنا أتكلم الإنجليزية والإسبانية والفرنسية والبرتغالية والإيطالية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *