التخطي إلى المحتوى

جميع فوائد الشعير للتخسيس فوائد الشعير للجنس سوف نقدم لكم ماهي فوائد الشعير ان الشعير له فوائد كثيره جداً , للهضم والبطن, ماهي فوائد الشعير وهو نبات منتشر جداً في البلاد ماهي فوائد الشعير ان الشعير له فوائد جميله جداً , وروعه للغايه , ومدهشه , جداً للهضم والمعد , ماهي فوائد الشعير فوائد شراب الشعير اذا تعاني من الم المعده اشرب الشعير ماهي فوائد الشعير  ان الشعير يشابه القمح جداً , لانه يصنع من القمح ,ولقد قدمنا لكم ماهي فوائد الشعير وللمزيد زورو موقعنا لحظات اكبر موقع في العالم والشرق الاوسط زورونا ونتمني ان نعجبكم موقعنا لحظات اكبر موقع في العالم وقم واحد في الشرق الاوسط

 

الشعير

الشعير من القمح , وينتشر في معظم البلاد او البلاد جميعاً, فوائد الشعير , اضرار الشعير , الشعير

يُعرف نبات الشّعير (بالإنجليزية: Barely) علمياً باسم Hordeum vulgare.

وهو نباتٌ حوليّ واسع الانتشار، ويعود ذلك لقدرته على تحمل البرودة، والحرارة، والجفاف. وينتمي نبات الشّعيرإلى الفصيلة النجيليّة، ويشبه في الشكل نبات القمح، وله ساق مجوّفة، ومقسّمة إلى سلاميات، تنتهي الساق بسنبلة تحمل حبات الشعير، وله أزهار خنثى، أي أنّها تحتوي على أعضاء ذكرية وأخرى أنثويّة. وقد استُخدم دقيق الشّعير منذ القدم لصناعة الخبز والمعجنات، والبسكويت، وهو من الأغذية الغنية بالبروتين، والألياف الغذائيّة، والكالسيوم، والمغنيسيوم، والمنغنيز، والسيلينيوم، والزنك، والنحاس، وفيتامين ب، وبيتا جلوكان، ومضادات الأكسدة المختلفة، ويمكن تناول الشّعير كحبوب، أو كشراب صحيّ يُسمى ماء الشّعير، أو شراب الشّعير، ويمكن تحضيره في المنزل بإضافة الشّعير المغسول جيداً إلى الماء المغلي مسبقاً، وتركه على النار لمدة نصف ساعة، ثم يُصفّى بعد ذلك ويوضع في الثلاجة.

فوائد شراب الشعير

فوائد شراب الشعير , ان الشعير له فوائد واضرار فوائد الشعير ان الشعير له فوائد كثيره جداً , للهضم والبطن, ماهي فوائد الشعير

طريقة عمل شراب الشعير يمكن تحضير شراب الشّعير عن طريق خلط كأس من حبوب الشّعير مع ثمانية أكواب من الماء المغليّ، وتركه يغلي مدّة 30 دقيقة،

ومن ثمّ تصفية الماء من الشّعير، ويمكن إضافة بعض النّكهة إلى الشّراب عن طريق وضع بعض أعواد القرفة، أو الزنجبيل المُقطّع، وبعد أن يبرد يمكن إضافة عصير الليمون أو البرتقال،

أو وضع أوراق النعناع الطازج، كما يمكن استخدام بعض المحلّيات كالعسل، ولكن تجدر الإشارة إلى أنّ هذه المحلّيات قد تزيد السعرات الحراريّة المتناولة دون الانتباه لذلك

الآثار الجانبية والاحتياطات للشعير

الآثار الجانبية والاحتياطات للشعير  ان الشعير منتشر جداً في البلاد العالم لانه يصنع من القمح , الآثار الجانبية والاحتياطات للشعير

 

تناول الشّعير كغذاء آمن تماماً، إلا أنّ تناول كميّة كبيرة من براعم الشّعير المطبوخة قد يضر الأشخاص الذين يعانون من ضعف المناعة، والحوامل، والأطفال، وكبار السّن، كما أنّه يجب تجنّب تناول الشّعير أو مكملات الشّعير في الحالات الآتية:

الإصابة بمرض الاضطرابات الهضميّة (celiac disease)، لأنّ وجود مادة الغلوتين في الشّعير قد يزيد من أعراض المرض.
تناول أعشاب، أو أدوية تخفّض نسبة السُّكر في الدّم، مثل لحاء الصفصاف، والزنجبيل، أو القثاء المرة، وذلك لتجنب انخفاض مستوى السُّكر في الدم.
الإصابة بحساسية للحبوب الأخرى، بما في ذلك الذرة، والأرز، الجودار، والقمح، والشوفان.
التخطيط لإجراء عملية جراحيّة خلال أسبوعين، تجنّباً لاضطراب نسبة السُّكر في الدم أثناء الجراحة وبعدها.

 

وللمزيد زورو موقعنا لحظات اكبر موقع في العالم والشرق الاوسط زورونا ونتمني ان نعجبكم موقعنا لحظات اكبر موقع في العالم وقم واحد في الشرق الاوسط

فوائد شراب الشعير للتنحيف

يمكن أن يساعد شراب الشعير على فقدان الوزن، شرط أن يقترن ذلك باتّباع نظام غذائيّ صحيّ، وممارسة الرياضة،

ويعود ذلك لاحتوائه على الألياف التي تساعد على تنظيم عملية الهضم، والشعور بالامتلاء لفترة طويلة؛ لأنّ عملية هضم الشعير في الجسم تتمّ ببطء، كما يزوّد الجسم بالماء، ويقلّل الوجبات الخفيفة المتناولة بين الوجبات الرئيسة،

بالإضافة إلى ذلك يمكن أن يساعد شراب الشعير على فقدان الوزن عن طريق شربه قبل الوجبات، ممّا يقلّل كميّة الطعام المتناولة أثناء الوجبة، إلا أنّه يجب الانتباه إلى الكميّة المتناولة منه؛ وذلك لتجنّب زيادة السّعرات الحرارية.

يعيد للبشرة لونها الجميل

 

بما أنه عامل أساسى فى مرونة الجلد فمن هنا يحسن لون البشرة فى جميع أنحاء الجسم وتختفى البقع الداكنة من الأماكن الحساسة ومن الوجه أيضاً ..

لأنه يحتوى على مواد مضادة للأكسدة فيحافظ على كل خلايا الجسم وبالتالى ينشط جهاز المناعة ويحسن وظائف القلب وينشط الدورة الدموية مما يعطى للبشرة رونقاً صحياً جذاباً .

 

مضاد لأمراض الشيخوخة

العناصر الغذائية والألياف النباتية والمواد المضادة للأكسدة من العوامل الأساسية للحفاظ على الصحة العامة من أعراض وأمراض الشيخوخة كما أن ماء الشعير طارد للسموم من الجسم كله وبالتالى يجعل أنسجة الجسم نظيفة من البكتيريا الضارة ويجعل أنسجة الجلد كله أيضاً نظيفة مما يجعل الصحة العامة فى شباب دائم .

 

 يقلل من الكوليسترول الضار

– الألياف القابلة للذوبان والغير قابلة للذوبان .. الشعير غنى جداً بهما .. وهذه الألياف ترتبط بالأحماض الدهنية وبالتالى تخفض مستويات الكوليسترول العام الضار وأيضاً البروتين الدهنى منخفض الكثافة

– ( LDL ) المعروف أيضاً بالكوليسترول السيئ .. ومن جانب آخر الألياف الغير قابلة للذوبان تنتج حمض اليوريك الذى يقوى من خفض الكوليسترول فى الدم .. ومن المعروف أن انخفاض معدل الكوليسترول الضار يحمن من أخطار أزمات القلب ويحمى من السكتة الدماغية .

 

يساعد على الشفاء بسرعة

الشعير يحتوى على مصدر هام جداً لشفاء الجسم من مختلف الأمراض ..

وهو معدن الزنك الذى يساعد جهاز المناعة على مقاومة الأمراض وإذا حدثت أى إصابة فـ وجود عنصر الزنك فى الشعير بوفرة يساعد على المقاومة السريعة والشفاء بسرعة مذهلة إذا أخذ بنظام يومياً لمدة 6 أشهر متتالية ويستخدم مشروب أو يستخدم مطحون مثل الدقيق فى المخبوزات أو المعجنات ..

فله استخدامات كثيرة وعديدة .. وهذه المدة الطويلة يعزز عمل أجهز الجسم كلها للعمل بكفاءة .

فوائد الشعير على شعر

نقص الفيتامينات والمعادن الطبيعية من الجسم يؤثر على الشعر تأثير ضار جداً .. وتكثر مشاكل الشعر والشكاوى تتعدد .. وبصيلات الشعر بصفة خاصة تحتاج إلى الإهتمام والعناية وعدم الإهمال عن حاجتها للعناصر الغذائية التى تنقصها للحفاظ على نمو الشعر وقوته وجماله ..

الشعير يحتوى على كل الفيتامينات والبروتينات والكربوهيدرات والعناصر الغذائية التى يحتاجها الشعر .

يعيد للشعر لونه الطبيعى :

مثل ما يعيد الشعير للبشرة لونها كما ذكرنا .. كذلك يعيد للشعر لونه الطبيعى ولأنه يحتوى أيضاً على عناصر النحاس المعدنية التى هى من مكونات مادة الميلاتونين الخاصة بإنتاج صبغة لون الشعر الطبيعى كما أن الشعير غنى جداً بالمغذيات الدقيقة التى يحتاجها الشعر لنموه سريعاً ويحتوى أيضاً على البروسيانيدين B-3 الذى ينشط نمو الشعر .

 إنتهاء مشاكل الشعر للأبد :

الإستمرار على تناول الشعير يقوى من إنتاج خلايا الدم الحمراء التى إذا نقصت فى الجسم تسبب الأنيميا ” فقر الدم ” : والأنيميا سبب أساسى من أسباب تساقط الشعر وضعفه وترققه ولأن الشعير غنى بالحديد فيستخدم في علاج الأنيميا تماماً وبذلك تنشط الدورة الدموية مما يحفز على حماية الشعر ونموه بكل قوة .

الشعير والتخسيس

مساعد أساسى فى إنقاص الوزن

– عندما تتناول الشعير لفترة طويلة فهذا يساعد على تقليل الشهية .. إن الشعير غنى جداً بالألياف التى تسهل كثيراً من عملية إحراق وإزالة المواد الدهنية من الجسم .. ومن هذه الخطوة فإن الشعير له القدرة على إنقاص الوزن بدون أى آثار جانبية ضارة .

حماية من الإصابة بالامراض

قشور النبات هى مادة يحتوى عليها الشعير التى لها دور فعال وقوى على منع الخلايا السرطانية من التكوين وخاصة سرطان الثدى و سرطان القولون .. علاوة على ذلك أن هذه المادة تحمى من الإصابة بأمراض الشريان التاجى .. كما أن الألياف النباتية والمعادن التى توجد فى الشعير بوفرة تعمل على إنتاج البكتيريا الحميدة التى تحسن أداء جهاز المناعة ضد أى أمراض .

1 – منظم للسكر فى الدم

– مرضى السكر يستفيدون كثيراً من تناول الشعير بانتظام لأن كل العناصر التى يحتوى عليها الشعير من فيتامينات ومعادن يحتاج إليها مريض السكر لأن هذه المواد تستقر فى الدم .. وأيضاً ألياف بيتا جلوكان الموجودة بوفرة فى الشعير لديها قدرة فائقة على تقليل عملية امتصاص الكربوهيدرات من الأطعمة .. وهذا يؤدى إلى إنخفاض معدل مستويات الجلوكوز فى الدم كما أنه منظم للإنسولين ومن ثم يساعد على تقليل اعراض مرض السكر.

2 – مضاد للأنيميا ” فقر الدم

– يحتوى الشعير على معادن هامة جداً ومنها النحاس والحديد الذى يكون الهيموجلوبين اللازم لعملية إنتاج خلايا الدم الحمراء .

– فإن تناول الشعير بانتظام ولفترات طويلة يشفى مرض الأنيميا
” فقر الدم ” نهائياً ويحمى الأصحاء من الإصابة به .

3 – مفيد جداً للهضم :

– شرب ماء الشعير ضرورى ومفيد جداً للجهاز الهضمى لأنه عامل أساسى فى عملية الهضم من خلال تنشيط العصارة الهضمية إلى العمل بأداء أعلى وأصح .. و بالتالى يمنع الشعور بامتلاء المعدة وعسر الهضم .. وبما أن ماء الشعير يقلل السعرات الحرارية من الجسم عن طريق حرق الدهون ومنع تراكمها ..

– فبذلك عملية التمثيل الغذائى فى الجسم تكون مثالية جداً .

4 – يمنع تكوين الحصى :

– بما أن الشعير غنى جداً بالألياف الغير قابلة للذوبان فهذا عامل أساسى فى تقليل عملية إفراز الأحماض الصفراوية من غدة المرارة فى الكبد ومن هنا يتم خفض مستويات الدهون الثلاثية وبالتالى يعمل على الوقاية والحماية من تكوين الحصوات فى المرارة .

5 – تحصين جهاز المناعة

– يحتوى الشعير على فيتامين سى C – مثل البرتقال والليمون تماماً – ومن المعروف أن فيتامين سى C يقوى جهاز المناعة ويحصنه من الإصابة بنزلات البرد وأمراض الإنفلوانزا .. وإذا حدثت الإصابة فتناول الشعير بانتظام أثناء الإصابة عامل أساسى فى العلاج السريع .. وكما ذكرنا أن الحديد يقوى من نشاط الدم فى الجسم ويمنع الضعف العام الذى يسببه مرض الأنيميا ” فقر الدم ” .. ومن هنا يعمل جهاز المناعة بكل نشاط ضد أى فيروسات أو ميكروبات أو بكتيريا تهاجم الجسم .. كما أنه يعمل على تنمية خلايا الجسم وبنائها بشكل صحى وسليم .. والشعير غنى أيضاً بمعدن المنجنيز الذى يمد الجسم بالطاقة والحيوية ويعود بالفائدة العظيمة على الجهاز العصبى المركزى وجهاز المناعة .

6 – يحمى من الإصابة بهشاشة العظام :

– إستخدام الشعير مثل الأعشاب فى تناوله لأنه غنى بالفوسفور والنحاس ومعدل الكالسيوم الذى يحتويه أكثر من معدل الكالسيوم الذى فى الحليب بنسبة تقدر بــ إحدى عشر مرات أعلى من الحليب فى الشعير المغلى .. كما أن العظام تحتاج إلى المنجنيز بكثرة أيضاً والشعير غنى جداً بكل ما ذكر .. فتناول الشعير مثل الأعشاب يمنع الإصابة نهائياً بهشاشة العظام .

7 – وقاية وحماية من تصلب الشرايين :

– إن كانت الشرايين جدرانها سميكة فهذا يسبب جلطات الدم بسبب الدهون التى تجعل جدران الشرايين سمكية مثل الكوليسترول وهذا أيضاً يسبب تصلب الشرايين .. عنصر النياسين أو فيتامين بى B المركب الموجود فى الشعير بكثرة يقلل كثيراً من الكوليسترول والبروتين الدهنى الشامل .. وذلك يمنع عوامل مخاطر القلب الوعائية .. كما أنه مفيد أيضاً فى تنظيم ضغط الدم المرتفع .. ويحمى القلب وشرايين الدماغ من الإصابة بالجلطات أو التصلب وبالتالى يحفظ جميع الأوعية الدموية .

8 – حماية ووقاية لجميع أجهزة الجسم :

– الشعير يحمى ويدافع عن جميع أجهزة الجسم لما يتمتع به من هذه العناصر الغذائية العالية الفائدة ويمنع الإصابة بالأمراض الخطيرة مثل أمراض الكبد والبنكرياس وأمراض القلب كما أنه يحمى الجسم من الأمراض الخطيرة أيضاً مثل سرطان القولون وسرطان الثدى وسرطان البروستاتا .. وفائدة الفسفور تحمى العظام والأسنان وتحافظ على صحتهما كما أنها تقوى أداء عمل الكليتين وعضلات القلب .

9 – ترياق ضد السموم :

– كل العناصر الهامة فى الشعير طاردة للسموم من الجسم تماماً وهذا وفقاً لنتائج الأبحاث والدراسات التى تمت .. فــ قدرة الشعير على التعامل مع السموم عجيبة جداً .. لأنه يقهر جميع أنواع السموم ويمنع انتشارها فى الدم وفى أجهزة الجسم .. إذا هو فعلاً ترياقاً بخصائصه الغنية .

10 – مقوى لوظائف الأمعاء :

– تحتاج الأمعاء دائماً إلى الألياف النباتية لتحسن أداء وظائفها ومن أهم وظائف الأمعاء تنظيف القولون من فضلات الطعام .. لذلك تحتاج إلى الألياف حاجة ماسة وهامة لتساعدها فى عملية النظافة هذه .. وبما أن الشعير غنى جداً بالألياف القابلة للذوبان والألياف الغير قابلة للذوبان .. ذلك يقوى من أداء عمل وظائف الأمعاء ويمنع الإمساك تماماً ووقاية وحماية من الإصابة به .

11 – مدر للبول :

– من خصائص الشعير المشهورة جداً عالمياً عند كل الناس .. أنه مدر للبول ومنظف هائل للمسالك البولية ويحافظ عليها جيداً ويعمل على تقوية أداء وظائفها بصحة ممتازة .. كما أنه يمنع ويحمى المسالك البولية من الإصابة بالإلتهابات ” UTI ” .. ويعمل على تقوية الكليتين وحمايتهما وتنقيتهما من السموم ويمنع تراكم الأملاح عليها التى تسبب فى إنتاج حصوات الكلى .. مشروب الشعير مشهور شهرة عالمية بالحفاظ على الجهاز البولى من كل الأمراض التى قد يتعرض لها .

12 – يعمل على تبريد الجسم :

– فى الصيف تناول مشروب الشعير مثالى جداً لأنه يصل إلى كل المستوى الحرارى فى أنحاء الجسم ليبرده .. وذلك مطلوب جداً لكل الناس وهام وضرورى نظراً لارتفاع معدلات درجات الحرارة عالمياً .

13 – مفيد جداً وضرورى فى الحمل :

– يساعد على منع التخمر والتهاب المسالك البولية أثناء الحمل .

– مفيد جداً للقضاء على أعراض الغثيان والقيئ .

– ينظم معدل مستويات السكر فى الدم وبذلك يحمى الحوامل من الإصابة بمرض سكر الحمل .

– بما أن الشعير يحسن أداء الدورة الدموية ويحافظ على نسبة الحديد والنحاس فى الدم كذلك يمنع تورم الكاحل والقدمين ويمنع ارتفاع BP .

– يمنع تماماً الإمساك والإصابة بالبواسير أثناء الحمل .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *