التخطي إلى المحتوى

موقع لحظات يقدم لكم الان أهم المعلومات التى تعرفك كي تتعرف على شخصيتك وشخصية من حولك من طريقة جلوسهم وتعرف على شخصيتك أيضاً من طريقة جلوسهم فى موعنا نقدم لكم كل جديد ومفيد وأتمني ان تنال اعجابكم ولا تنسو زيارة موقعنا دائما كي تجدو كل يوم جديد ☺☺☺☺

انواع الجلسات وتعريف شخصيتها

الجلوس ساق فوق الأخرى

هنا الشخص مفكر دقيق فى تعاملاته لا يتأقلم مع المحيطين بسهولة، لكنه خفيف الظل ومحبوب من الجميع، وأحيانًا ما تصل ثقته بنفسه إلى حد الغرور.

الجلوس فى وضع “مربع”

الشخص هنا يتمتع بثقة عالية وخفة ظل وقوة شخصية يستطيع أن يسيطر على أي جلسة ويفرض رأيه وسلوكه على الأخرين بكل أريحية.

فرد الساقين فى وضع الجلوس

يعد أصحاب هذه الطريقة في الجلوس من الشخصيات التي لا تعطي لكلام الناس أكثر من حجمه، ويفعلون ما يروق لهم حتى إذا كان ذلك على حساب الآخرين.

اهتزاز القدمين بشكل مستمر

العصبية المفرطة والتوتر النفسي الذي قد يصل على حد عدم الثقة بالنفس من أكثر الصفات التي يتسم بها أصحاب هذه الطريقة في الجلوس.

وضع الانكماش وغلق القدمين على بعضهم البعض

هنا يعبر هذا الوضع على الخجل والكسوف بشكل مبالغ به يدفع الفرد إلى إلى هذه الطريقة خوفًا منه أن يصدر حركة لا تنال إعجاب الآخرين.

جلسات اخري مختلفه

جلسة لف القدمين* هذه الجلسة التي يكون فيها الشخص جالسا فاردا لظهره او يحنيه بشكل بسيط, ويلف احدى قدميه على الاخرى.
صاحب هذه الجلسة يتصف بالرومانسية والعاطفية وربما يكون يعيش في حالة حب, يعتمد على حاسته السادسة القوية اكثر من عقله في الحكم على الامور وعلى الاخرين.
جلسة استقامة الظهر* هي جلسة الضباط العسكريين والرياضيين وهي تدل على ان الشخص يتصف بالحسم والقدرة على اتخاذ القرار الحازم في الوقت المناسب, دقيق الملاحظة ويستطيع قياس الامور بمعيار دقيق, سهل ان يضحي من اجل شئ يعتز به ويؤمن به.
جلسة مائلة* هي الجلسة التي يكون فيها الشخص مائلا الي احد الجانبين الايمن او الايسر وغير مستقر على كرسيه. هذا شخص مغامر ومتشوق للمقامرة والاندفاع , محبا للتحديات وهي تستفزه ليخرج كل طاقته, يسعي للتفوق والنجاح دائما.
جلسة الساق المعكوسة هي الجلسة التي يشبك فيها الرجل احدى قدميه في الاخري اثناء جلوسه على الكرسي, وصاحب هذه الجلسة يتصف بالشك في من حوله وامامه ويتحدث معه, يحاول اعادة النظر في شئ ما يسمعه, ويحاول تغيير مفاهيمه عن شيء ما يفكر فيه
. اكثر الشخصيات حرصا على اختيار كلماته في الوقت المناسب.
جلسة الاقدام الثابتة* تسمي جلسة الانتظار الهادئ المطمئن, يتصف صاحبها بالثبات الانفعالي, والاستقامة والصلابة في مواجهة الصعاب, صاحب شخصية مستقلة ومنظمة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *