التخطي إلى المحتوى

سنتحدث اليوم عن يسر الاسلام في العبادات وتسامح الدين الإسلاميّ في كثير  من المجالات وأهمّها العبادات وجميع العبادات تقوم على مبدأ اليسر والتسهيل على الناس وقد ميّز الله تعالى أمّة الإسلام عن غيرها من الأمم بيسر العبادات فقد قال الرسول الكريم عليه أفضل الصلاة والسلام(عليكم بما تطيقون فإنّ الله لا يملّ حتّى تملّوا)ويسر العبادة يخفف على الناس المشقة ويجعل أداء العبادة أسهل.

مظاهر يسر العبادة في الاسلام

لطهارة: إنّ الطهارة هي من الأمور الواجبة قبل أداء العبادات، والتيسير في الطهارة من الأمور الضرورية؛ لأنّ المسلم يحتاج إلى الوضوء قبل أداء الصلوات الخمسة، ويجب الاغتسال من الجنابة والشدّة في أمور الطهارة توقع المسلم في الضيق وتجعل أداء العبادات صعباً، ويمكن للمسلم الوضوء حتى بماء البحر، وإذا اتّسخ الحذاء بالقذارة فيكفي مسحها بالأرض والصلاة فيهماويمكن إزالة النجاسة عن الثوب بسكب الماء عليه، وكان بنو إسرائيل يقصون الجزء من الثياب الذي أصيب بالنجاسة وهنا تتجلّى صور السماحة في الإسلام إذا ما قورنت بالديانات الأخرى

التيمم: شرع الإسلام على التيمم في حال عدم وجود الماء، على العكس من الشرائع السابقة التي لا تجوز الصلاة فيها بدون استعمال الماء، فيستطيع المسلم التيمم بالتراب والصلاة في أي مكان لايوجد فيه ماء. الصلاة:فرضت الصلاة على الإنسان خمس مرات في اليوم وهي لا تحتاج إلى وقت طويل، ولا تعطل الإنسان عن أداء أعماله اليوميّة وهي من أسباب راحة النفس وفلاح الإنسان وقد كانت الصلوات خمسين صلاة في البداية ثمّ خفّفت إلى خمس صلوات بأجر خمسين صلاة ويتجلّى في ذلك سماحة ورحمة الإسلام. الجمع والقصر: أباح الإسلام الجمع والقصر في الصلاة في السفر، والجو الماطر، أو الشعور بالمرض؛ نظراً لأنّ حالة الإنسان في هذه الظروف تكون صعبة، وقصر الصلاة الرباعيّة إلى ركعتين لتتناسب مع ظروف المسلم ، وأباح قصر الصلاة في حالات الحروب والشعور بالخوف

يصحّ للمسلم الصلاة في أي مكان من الأرض وعند الأمم السابقة كان لا يصح الصلاة إلا في دور العبادة. شرع الإسلام التخفيف في الصلاة وعدم الإطالة في الركوع والسجود لأنّ الصلاة تجمع المريض والكبير في السنّ والطفل الصغير، والإطالة في الصلاة يمكن أن تسبّب للناس التعب وعدم القدرة على إتمام الصلاة. أعفى الإسلام النساء من الصلاة في حالة الحيض والنفاس، وفي هذا تيسير على النساء لأنّها في هذه الفترة تعاني آلاماً مزعجة يصعب معها الصلاة ويمكن أن تطول مدّة الحيض فيصعب عليها القضاء، ولم يطلب منها الإسلام القضاء في هذه الحالة.

سماحة الدين في رد الاساءة

فقد حثت الشريعة الإسلامية على الصبر على الإساءة، ومقابلتها بالإحسان والعفو لأنّ ذلك من شيم المؤمنين، وخصال الموحدين ذوي العزيمة،

فقد قال تعالى: (وَلَمَن صَبَرَ وَغَفَرَ إِنَّ ذَلِكَ لَمِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ) [الشورى: 43].

منهج الرسول علية الصلاة والسلام

ذي يدل على يسر الشريعة الإسلامية، فما خيّر نبي الله بين أمرين إلّا اختار أيسرهما ما لم يكن إثماً، كما نهى النبي الكريم عن التشدد الذي يسبب العنت والمشقة للناس، ففي الحديث: (ولن يُشادَّ الدينَ أحدٌ إلا غلبَه) [صحيح البخاري]،

ودعا صحابته أكثر من مرة لاتباع منهج التيسير على الناس، ومنها قوله لمعاذ بن جبل وصاحبه حينما أرسلهما إلى اليمن: (يَسِّرا ولا تُعَسِّرا، وبَشِّرا ولا تُنَفِّرا) [صحيح البخاري

مظاهر اليسر في الاسلام

قال الأستاذ الدكتور يوسف القرضاوي: ( أما التيسير، فهو روح يسري في جسم الشريعة كلها، كما تسري العصارة في أغصان الشجرة الحية. وهذا التيسير مبني على رعاية ضعف الإنسان، وكثرة أعبائه، وتعدد مشاغله، وضعف الحياة ومتطلباتها عليه.

وشارع هذا الدين رؤوف رحيم، لا يريد لعباده عنتا ولا رهقا، إنما يريد لهم الخير والسعادة وصلاح الحال والمآل، في المعاش والمعاد).

2) تعريف اليسر في العبادات:

الاصل في الاسلام ان كل العبادات سهلة ميسرة لقوله تعالى” لا تكلف نفس الا وسعها” وزيادة على ذلك خفف الله على عباده في بعض الحالات لوجود عذر كالمرض والسفر والاكراه…

*حكم التيسير: وفيها قولان تيسيرات واجبة وهي التي اذا لم نأخذبها أدت الى الهلاك وتيسيرات مباحة يجوز الاخذ بها ويجوز تركها .

* أدلة اليسر في الشريعة الإسلامية:

من القرآن الكريم: قال الله تعالى:

ـ ( يُرِيدُ اللهُ بِكُمُ اليُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ العُسْرَ ) سورة البقرة الآية 185.

ـ ( مَا يُرِيدُ اللهُ لِيَجْعَلَ عَلَيْكُم مِّنْ حَرَجٍ وَلَكِنْ يُّرِيدُ لِيُطَهِّرَكُمْ وَلِيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ ) سورة المائدة الآية 6.

ـ ( هُوَ اِجْتَبَاكُمْ وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ ) سورة الحج الآية 78.

ـ ( يُرِيدُ اللهُ أَنْ يُخَفِّفَ عَنْكُمْ ) سورة النساء الآية 28.

 

تحدثنا في هذة المقالة عن يسر الاسلام في العبادات وللمزيد زورو موقع لحظات .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *