التخطي إلى المحتوى

لعشاق المعرفه والجغرافيك اليكم اهم المعلومات عن هضبه نجد على موقع لحظات وتعتبر هضبه نجد من المناطق التابعه للجزيره العربيه الجغرافيه وهى من اكبر الهضاب ارتفاعا فى العالم ويصل ارتفاعها الى 1500متر تقريبا وننقل لكم ايضا تضاريس هضبه نجد ومناخها وسكانها وموقعها الجغرافى الاستراتيجى واليكم اهم التفالصيل والمعلومات التى قد تفيدك فى جغرافيا من خلال موقع لحظات

 

 

هضبه نجد

تعريف هن هضبه نجد على موقع لحظات :

نجد هي أحد أقاليم شبه الجزيرة العربية التاريخية وأكبرها مساحة وترتفع هضبة نجد ما بين 700 إلى 1500 متر فوق سطح البحر وتقع في وسط شبه الجزيرة. كانت نجد موطناً تاريخياً لمملكة كندة وطسم وجديس وبني حنيفة وبني أسد وبني تميم وغطفان ومملكة تنوخ وطيئ. تشكل اليوم غالب منطقة الرياض ومنطقة القصيم ومنطقة حائل ووادي الدواسر والأجزاء الشرقية لمنطقة مكة المكرمة وايضا مناطق نجد الشماليه منطقة الحدود الشمالية ومنطقة الجوف ضمن المملكة العربية السعودية.

تضاريس هضبه نجد

تتسم أغلب تضاريس منطقة هضبّة نجد بالوعورة والجفاف، وتكثربها الأودية التي تحفظ المياه بعد نزول المطر خلال فصل الربيع ممّا يساعد ذلك بالزراعة بها، حيث تقع أغلب مناطق هضبّة نجد على أجناب هذه الأوديّة، ومن أشهر هذه الأوديّة “وادي حنيفة” والذي يقسم مدينة الرياض من الوسط شمالاً بإتجاه الجنوب، بالإضافة الى وادي الرمّة في الدهناء وعلى الجانب الآخر وادي الباطن والذي تتواجد به أكبر المراعي في الجزيرة العربيّة خلال فصل الربيع، وفي جنوب شرق الرياض وادي الخرج،

وينحدر من مرتفعات الحجاز وادي سبيع حيث يبلغ طول هذا الوادي (350) كيلو متر،ويعد من أطول الأوديّة بها،

وفي حوطّة بني تميم يقع وادي بركوفي بلدة الحريق يقع وادي نعام، ووادي الدواسر جنوب نجد وأوديه آخرى مثل وادي ماوان ووادي لحى تنحدر من جبل طويق.

 

من الجهة الغربية والشماليّة لهضبة نجد يوجد جبال بازلتيّة سوداء صلبّة وجبال جرانيتيّة، كجبل العرض وجبل أبانات في القصيم، ويوجد بها معالم مهمّة مثل النفود الرمليّة منها نفود الثويرات بين منطقة القصيم والزلفي بالإضافة الى نفود السر وسط نجد، وتوجد بك وعيون ماء في منطقتي الخرج والأفلاج، كانت هضبّة نجد مدار صراع بين القبائل العربيّة لأن نجد تتميز بأراضيها الصالحة للرعي خاصة الجهتان الغربيّة والشماليّة،

ومن أهم هذه المراعي “عاليّة نجد” ومناطق الدبدبة والصمان.

اقاليم نجد

تتميز الجهات الغربية والشمالية بأراضيها الواسعة الصالحة للرعي، ولذلك كانت مدار صراع وتنافس بين القبائل البدوية على مر التاريخ. ومن أهم المراعي في نجد عالية نجد الواقعة بين الحجاز وجبل طويق، ومناطق الصمان والدبدبة المتاخمة للعراق والتي يخترقها وادي الباطن أحد أطول أودية الجزيرة العربية، إلا أن تلك الأماكن لاتمتلك المياه الجوفية ولا الأودية العميقة الصالحة للزراعة والاستقرار، ولذلك تركز التحضر في نجد على جبل طويق (عارض اليمامة أو العارض قديماً). وفي القرون المتأخرة اعتاد أهل نجد على تقسيم حواضرها إلى عدة أقاليم أهمها:[45]

سدير يقع اقليم سدير فوق جبال طويق ويعتبر الاقليم الأكثر ارتفاعاً وبلدانة المجمعة روضة سدير حوطة سدير تمير والعودة وجلاجل والعطار وحرمة وعشيرة والتويم والجنوبية والجنيفي والداخلة وجوي .
الجبلين: وهما أجا وسلمى ويقعان في شمال غربي هضبة نجد إلى الجنوب من صحراء النفود وهي موطن حاتم الطائي في القديم، ومدينته الرئيسية حائل.
الوشم: وهو يقع بمقابل سدير على السفح الآخر (الغربي) لجبل الطويق، وهو معمور منذ القدم، وأشهر بلدانه الداهنة وشقراء وأشيقر وثرمداء وأثيثية والحريق والقصب ومرات.
إقليم السر: كثبان رملية تقع غرب الوشم وأهم بلدانها مدينة ساجر وجفن وارطاوي السر والعمار والمطاوي والدمثي البرود والفيضة والسكران ومشرف وعين القنور وعين الصوينع وعسيلة وارطاوي الرقاص وخف ووثيلان والخفيفية.
الزلفي: وهي المناطق الواقعة اسفل الحدود الشمالية لجبل طويق من الجهة الشمالية الغربية والشرقية بين الجبل وصحراء النفود حول مدينة الزلفي من شمال المجمعة إلى حدود صحراء الدهناء من الشمال الشرقي وصحراء النفود من الشمال الغربي وتضم الزلفي وعلقة وسمنان والروضة والبعيثة وثوير وشلوان وخب الرضم والجوي.
القصيم: شمال هضبة نجد، ويوجد بها جبلي أبانات المشهورة، أبان الأسمر وأبان الأحمر الذي يمر بينهما وادي الرمة ومدنه الرئيسية بريده وعنيزة والرس والمذنب والبكيرية ورياض الخبراء والبدائع وعيون الجواء والخبراء والشماسية والهلالية والسحابين وروض الجواء والأسياح.
عالية نجد: او نجد العليا , وهي المرتفعات الغربية الواقعة على حدود الحجاز وجبل حضن وأطرافه وقد غلب عليها تاريخياً الطابع البدوي، وتبدأ من عند مدينة الدوادمي مروراً بمدينة مهد الذهب وتنتهي عند بلدة الحناكية على مشارف المدينة المنورة، وتعتبر بعض القرى والهجر من أقدم القرى النجدية التي أصبحت الآن من أهم المحافظات في منطقه مكة المكرمة وهي تربة ورنية والخرمة، كما تشتمل على العديد من الهجر والمحافظات المنشأة في بداية القرن العشرين مثل محافظة عفيف وعروى والشعراء ونفي والحيد والبجادية
سافلة نجد: او نجد السفلى , وهي ماولي العراق إلى الكوفة، منطقة الحدود الشمالية والجوف حاليا.
المحمل: وهو مجموعة من الأودية الصغيرة المنحدرة على السفح الغربي لجبل طويق ما بين سدير والوشم، وأهم بلدانه ثادق والصفرات ورغبة والبير ورويضه السهول.
الشعيب: وهو وادٍ خصب يكثر فيه الشجر ويقع فوق جبل طويق إلى الجنوب مباشرة من المحمل، واسمه القديم وادي قران، أهم بلدانه حريملاء والقرينة وملهم، كما كانت تقع فيه بلدة قديمة تدعى قرية كانت من أهم حواضر المنطقة في القرون الإسلامية الأولى وتسمى الآن ب “سدوس”.
العارض: ويقع على الجزء الأوسط من هضبة طويق إلى الجنوب من سدير والوشم والشعيب والمحمل، وهو ربما أقدم المواطن المعمورة في نجد إلى جانب الخرج، وأهم بلدانه تأريخياً الرياض ومنفوحة والدرعية والعيينة وسدوس والجبيله الواقعة على جوانب وادي حنيفة. ويلحق بالعارض عادة قرى وادي البطين الواقعة إلى الغرب، وتشمل بلدان ضرما والمزاحمية والغطغط والقويعية.
العرض: جبل جرانيتي يقع 180 كم غرب الرياض على طريق الحجاز، وأهم بلدانه القويعية ورويضة العرض وعندها يبدأ التحول من الحواضر إلى البوادي في غرب نجد.
الخرج: وهو وادٍ كبير تصب فيه عدة أودية أخرى، مأهول منذ أقدم العصور، أهم بلدانه الدلم والسيح واليمامة ونعجان ونعجان معروفه من قديم الزمن وحتى بالدوله السعوديه الثالثه الي تم زيارتها من صاحب الجلاله الملك سعود بن عبدالعزيز ال سعود عندما كان ولي للعهد وايضا عندما تولى الحكم التي تسمّت بها المنطقة لقرون طويلة. وقد اندمجت معظم هذه القرى في مدينة الخرج الحديثة.
الفرع: وهو اسم يشمل منطقتي حوطة بني تميم والحريق إلى الجنوب من الخرج، بالإضافة إلى قرى نعام والحلوة، وهي تعد أحياناً ضمن مسمى “العارض” نظراً لوقوعها في جوف جبل العارض (طويق).
الأفلاج: وتقع إلى الجنوب من الحريق وهي عبارة عن واحة كبيرة تحتوي على عدد كبير من القرى الصغيرة والمزارع، وكانت إلى وقت قريب تحتوي على عيون ماء كبيرة وقديمة. أهم بلدانها ليلى التي يقال إنها سميت بذلك نسبة إلى ليلى العامرية، بالإضافة إلى الهدار.
تثليث: وتقع جنوب محافظه وادي الدواسر وشرق محافظه بيشه وهي كذلك في الحد الجنوبي لنجد
وادي الدواسر: وهو آخر الأماكن المأهولة جنوب نجد، ويقع على حدود الربع الخالي، وكان يسمى حتى القرن الخامس عشر الميلادي باسم “وادي العقيق” و”عقيق اليمامة” و”عقيق بني عقيل” و”عقيق تمرة”.[46] أهم بلدانه الخماسين واللدام، كما تقع على طرفه الشرقي بلدة السليل بالإضافة إلى آثار قرية الفاو التاريخية

المناخ

مناخ نجد قاري ويتسم بالحرارة في الصيف مع طقس يميل إلى البرودة لمدة ثلاثة أو أربعة أشهر في الشتاء، ويلاحظ فارق كبير في درجة الحرارة بين الليل والنهار معظم السنة. أما موسم الأمطار فيكون عادة بين ديسمبر ومارس من كل عام، مع تفاوت ملحوظ بين العام والآخر، وكثيراً ما تسيل أودية المنطقة في هذه الفترة، لذلك يوجد على أكثرها سدود لاستغلال السيول. وقد ينزل البرد أو الثلوج في النصف الشمالي من الهضبة في فصل الشتاء،

السكان

التركيبة السكانية التقليدية في نجد
كان سكان نجد ينقسمون بشكل أساسي حضر يسكنون المدن والقرى، ويتركز معظمهم في الخرج العارض والمحمل والوشم وسدير والقصيم وحائل والافلاج، وبدو رحل متنقلين في الصحراء. أما عدد سكان نجد في فترة ماقبل 1932، فالأرجح أنه كان -في ذلك الحين- لا يزيد عن المليون نسمة على أكثر تقدير، ربما مناصفة بين البدو والحضر.[47] وقد تحضّر الغالبية العظمى من بادية نجد في الهجر التي أنشئت لتوطينهم والمنتشرة في كافة أنحاء البلاد

نجد جغرافيا

تعتبر هضبة نجد احدى اعلى الهضاب الجغرافية في العالم بارتفاع 1500 متر تقريباً عن مستوى سطح البحر، وتنخفض تدريجياً من الناحية الشرقية حتى الناحية الغربية، وتتبع الهضبة لصحراء الحجارة،ويحدها من الشرق صحراء الدهناء، ومن الجنوب صحراء الربع الخالي، ومن الجنوب يحدها جبال الحجاز، ويعد مناخ نجد قارياً حيث أنه يتصف بالحرارة في فصل الصيف وبارد نسبياً في فصل الشتاء.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *