التخطي إلى المحتوى

اين تقع رفح اصل التسمية بهذا الاسم التاريخ الموقع الجغرافي هي دولة عربية اقتصاد الدولة اللغة والدين السائد بين الدولة مناخ الدوله مساحة الدولة وعدد سكانها علي موقع لحظات

قد تشاهد أيضا

 

رفح المصريّة

مدينة رفح المصريّة كما قلت فإنّها القسم المصريّ التابع لصحراء سيناء، والذي ضمّ إليها بعد توقيع اتقافيّة كامب ديفيد بمساحة “أربعة آلاف دونم”، وهي تقع في شمال صحراء سيناء، على الحدود الشرقيّة المشتركة مع فلسطين. وهي مدينة زراعيّة، تعتمد في اقتصادها على إنتاج الكثير من أنواع الفواكة كالخوخ، والتفاح، والبلح، والعنب، وغيرها من الزيتون، والخضار، والفلفل. ويعتبر معبر “رفح الحدودي” حلقة الوصل اليوم بين رفح الفلسطينيّة، ورفح المصريّة، وهذا المعبر عليه الكثير من الخلافات نتيجة اغلاقه من الجانب المصريّ في وجه أهالي قطاع غزّة.

التسمية

عُرفت المدينة بأسماء عدة، عرفها الفراعنة باسم (روبيهوي) وأطلق عليها الآشوريون اسم (رفيحو) وأطلق عليها الرومان واليونان اسم (رافيا) وأطلق عليها العرب اسم رفح، ومما زاد من أهميتها عبر التاريخ مرور خط السكة الحديدية الواصل بين القاهرة وحيفا في أراضيها، وقد اقتلع هذا الخط بعد عام 1967. ولقد تغير اسمها من روبيهوا عند الفراعنة أو رافيهو عند الأشوريين الي الاسم الحالي.

التاريخ

رفح مدينة قديمة جداً جذورها ضاربة في القدم، وحملت الكثير من الأسماء على مر العصور وشهدت الكثير من المواقع الحربية الشهيرة، عُرفت رفح باسم رافيا زمن الكنعانيين وجاء في الموسوعة العربية الميسرة أن مدينة رفح مدينة قديمة على حدود مصر بشبه جزيرة سيناء على البحر المتوسط واسمها رابح بالمصري القديم ورافيا باليونانية وكان يمر بها زمن العثمانيين طريق يربط مصر ببلاد الشام، رفح من المدن الكنعانية القديمة وفي زمن الآشوريين كانت تسمى رفيحو.

وقد مرت رفح بأحداث تاريخية هامة منذ العصور القديمة وذلك لتميز موقعها الذي يعتبر البوابة الفاصلة بين مصر والشام. وفي عهد الآشوريين في القرن الثامن قبل الميلاد حدثت معركة عظيمة بين الآشوريون والفراعنة الذين تحالفوا مع ملك غزة. وقد آل النصر في هذه المعركة للآشوريين وفي عام 217 قبل الميلاد حدثت معركة في رفح بين البطالمة حكام مصر والسلوقيين حكام الشام وبذلك خضعت رفح وسوريا لحكم البطالمة مدة 17 عاما إلى أن عاد السلوقيون واسترجعوها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *