التخطي إلى المحتوى

اهميه النظافه الشخصيه على موقع لحظات الموقع الرائد فى العنايه بالجسم وكما نعلم ان النظافه من الايمان تعرف النظافة الشخصية بأنها مجموعة من العادات التي يجب علينا لالتزام بها والنظافه تقينا من امراض كثيره والاسلام دعانا الى النظافه وقال الله تعالى بسم الله الرحمن الرحيم ان الله يحب التوابين ويحب التطهرين صدق الله العظيم وللمزيد من المعلومات حول النظافه اليكم الفقرات الاتيه

أهمية النظافة الشخصية

أهمية النظافة الشخصية للاهتمام بالنظافة الشخصية والمحافظة عليها أهمية كبيرة، منها:

 

قد تشاهد أيضا

تقي النّظافة الشخصيّة جسم الإنسان من الإصابة بأمراضٍ عديدة، كالإسهال، والتَّسمم، والجرب، والالتهاب الرئوي، والتهاب العين والجلد، ومن القمل، والكوليرا، والزّحار، وتُقلّل احتماليّة انتشار الإنفلونزا.

قد تشاهد أيضا

كما تُقلِّل من نسبة انتشار الجراثيم، والميكروبات، وما تسببه من أمراض.
تجعل مظهر الفردِ لائقاً ورائحته زكيّة، مما لا يُنفِّر الناس ولا يؤذيهم، حيثُ إنّها تُشكِّل أول انطباعٍ عن الفرد وشخصيّته وسمةً أساسية للحكم عليه من خلالها، مما يرفعُ من قيمة احترام النّاس للفرد وينشر محبته بينهم، كما تجعلُ الآخرين يشعورن بالرّاحة أثناء الوجود معه.

تمنحُ النّظافة الشّخصية الفردَ الشّعور بالراحة والاسترخاء، كما تُشعرُه بالانتعاش خاصةً في فصل الصيف.

تمنحُ النظافة الشّخصية للفرد حُريّة التنقّل والحركة والاقتراب من الناس حوله على نحوٍ لا يُزعجهم، بعكسِ الفرد الذي لا يُحافظ على نظافته.

تنعكس آثار الاهتمام بالنّظافة الشخصية على صحّة الفرد النّفسية، حيثُ تحميه من أن يُصاب بالاكتئاب، والتّوتر، وتمنحه ثقةً بنفسه.

تزيدُ قدرة الفرد على التّركيز في تنفيذ الأعمال الموكلة إليه، وإنهائها بسرعةٍ وكفاءةٍ عالية؛ لأنها تمنحُه النشاط والحيوية.

تخفف النّظافة الشّخصية من احتمالية خروج رائحة للجسم، والتي قد تُسبب الحرج للفرد في حالات اختلاطه بالنّاس في مجتمعه.

 

كيفية المحافظة على النظافة الشخصية

يُعدُّ جسم الإنسان مكاناً من الممكن أن تتكاثر فيه الجراثيم والطفيليات لتسبب له فيما بعد أمراضاً كثيرةً، وأكثر هذه الأماكن عرضةً لذلك الجلد وداخل وحول الفتحات الموجودة في الجسم، ولكن تقلُّ فرص تكاثر هذه الجراثيم والطفيليات لدى الأشخاص الذين يتّبعون عاداتٍ صحيّة لنظافتهم الشخصية، ومن هذه العادات:

 

الاغتسال يومياً قدر الإمكان، وعندما لا يكون ذلك ممكناً سواءً لنقصٍ في المياه أو لظروفٍ مُعيّنة، كالخروج في رحلة تخييم فإنّ السباحة أو غسل الجسم بإسفنجة رطبة أو قماشٍ مبلل بالماء يفي بالغرض. وبشكلٍ عام يجبُ الاغتسال 3 مراتٍ أسبوعياً على الأقل.

تنظيفُ الأسنان باستمرار، وبمعدّل مرة واحدةٍ يومياً على الأقل، حيثُ يُفضَّلُ غسل الأسنان بعد تناول كلّ وجبة لتجنّب احتمالية الإصابة بأمراض اللثة والتّسوس، ومن المهمّ تنظيفها بعد وجبة الإفطار، وقبل الخلود للنوم.

غسلُ الشّعر بسائل تنظيف الشّعر المناسب له مرّة واحدةً في الأسبوع على الأقل.

الحرص على ارتداء ملابس نظيفة وتبديلها حال اتّساخها، وبالأخص الملابس الدّاخلية، وتعليق الملابس بعد غسلها في الشّمس لتجفّ، لأنّ أشعة الشمس تساهم بقتل بعض الجراثيم والطفيليات.

الحرص على تنظيف اليدين قبل تناول الطّعام وبعده، وبعد استخدام المرحاض، وخلال ممارسة الأنشطة اليومية الطبيعية كاللعب والعمل.

صرفُ الوجه بعيداً عن الآخرين، وتغطية الأنف والفم عند العُطاس أو السّعال، لمنع انتشار رذاذ السائل الذي يحتوي على الجراثيم إلى النّاس مسببّاً لهم العدوى.

الأمراض الناجمة عن قلة النظافة

نقدم لكم فى هذه الفقره سبب الأمراض الناجمة عن قلة النظافة وهى :

الإسهال والدوسنتاريا.

الإصابة بالديدان المعويّة بمختلف أنواعها.

الكوليرا.

حمّى التيفوئيد.

التهاب الكبد.

اليرقان.

الإصابة بشلل الأطفال.

أهمية النظافة الشخصية للفرد

أهمية النظافة الشخصية للفرد نقدم لكم اهم المعلومات الهامه عن النظافه الشخصيه وهى :

 

أولاً مفهوم النظافة الشخصية ..؟

 

تعرف النظافة الشخصية بأنها عبارة عن مجموعة من العادات التي يلتزم الإنسان بها ،و يحرص على اتباعها ،و ذلك من أجل المحافظة على صحته و حيويته ،و نشاطه ،و مظهره الشخصي ،و احترام الناس له ،و لقد دعانا الإسلام إلى النظافة حيث يقول المولى عزوجل في كتابه العزيز بسم الله الرحمن الرحيم ” نَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ” صدق الله العظيم ،و في الأحاديث النبوية الشريفة دعانا رسول الله صلى الله عليه و سلم إلى النظافة حيث جعل الطهور شرط من شطور الإيمان ،و ذلك في حديثه الشريف : ( عَنْ أَبِي مَالِكٍ الْأَشْعَرِيِّ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الطُّهُورُ شَطْرُ الْإِيمَانِ وَالْحَمْدُ لِلَّهِ تَمْلَأُ الْمِيزَانَ وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَالْحَمْدُ لِلَّهِ تَمْلَآَنِ أَوْ تَمْلَأُ مَا بَيْنَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالصَّلَاةُ نُورٌ وَالصَّدَقَةُ بُرْهَانٌ وَالصَّبْرُ ضِيَاءٌ وَالْقُرْآنُ حُجَّةٌ لَكَ أَوْ عَلَيْكَ كُلُّ النَّاسِ يَغْدُو فَبَايِعٌ نَفْسَهُ فَمُعْتِقُهَا أَوْ مُوبِقُهَا)) صدق رسول الله صلى الله عليه و سلم .

 

ثانياً

 

ما هي أهم أهداف النظافة الشخصية ..؟ تهدف النظافة الشخصية إلى تحقيق هدفين أساسيين ،و هما كالتالي :

 

* أولاً : المحافظة على الصحة ،و الوقاية من الإصابة بالأمراض .

* ثانياً : نجاح الفرد في تكوين علاقات اجتماعية ،و صداقات طيبة .

 

ثالثاً

 

ما هي أهمية النظافة الشخصية ..؟ الإهتمام بالنظافة الشخصية أمر مهم للغاية فمن خلالها يتخلص الإنسان من الروائح الكريهة و المحافظة على صحته من الإصابة بالأمراض مثل كالأمراض الجلدية ،و الأمراض الناتجة عن عدم الإهتمام بغسل الفواكه ،و الخضروات ،و ينعكس الإهتمام بالنظافة الشخصية على الصحة النفسية فيحمي الإنسان من الإصابة بالإكتئاب ،و التوتر ،و يكسب الفرد اليثقة في النفس ،و يجنبه أيضاً احراج الآخرين له ،

 

و يرقبهم من التعامل معهم ففي الغالب الناس تبتعد عن الأشخاص الذين لا يهتمون بنظافتهم الشخصية ،و كلما زاد اهتمام الإنسان بنظافته الشخصية زادت قدرته على التركيز في أداء الأعمال المطلوبة منه ،و إنهائها بكفاءة ،و ذلك لأن النظافة الشخصية تكسب الفرد الحيوية ،و النشاط ،و تجعله مقبلاً على الحياة .

 

 

رابعاً

 

أهمية النظافة بالنسبة للمجتمع ..؟ حتى ندرك أهمية النظافة بالنسبة للمجتمع يجب أن نتخيل ما الذي سيحدث اذ تأخر الأشخاص المسئولون عن جمع القمامة ماذا سيحدث بالطبع سوف تراكم و يتراحولها الذباب و الحشرات الضارة ،و الراوائح الكريهة و سوف تنتشر الكثير من الأمراض المعدية .

 

خامساً

 

كيف يمكنك المحافظة على النظافة الشخصية ..؟ يمكن الفرد المحافظة على نظافته الشخصية من خلال ما يلي :

 

* الحرص على الإستحمام ما لا يقل عن ثلاثة مرات في الأسبوع .

* الحرص على التخلص من رائحة العرق ،و ذلك من خلال استخدام مزيل العرق ،و الإلتزام بقص الأظافر بشكب دوري ،و الحرص على أن تكون دائماً غير متسخة .

* يجب أن تقوم بتغير جورابك يومياً .

* يفضل الإهتمام بتنظيف الأسنان بعد تناول الطعام ،و المواظبة على استعمال السواك.

* غسل الملابس بأستمرار و عدم المواظبة على ارتدائها الفترات طويلة .

* يجب تنشئة الأطفال الصغيرة على الإهتمام بالنظافة الشخصية ،و ذلك من خلال توفير كافة الحاجات الأساسية التي من الممكن أن يعتمدوا عليها لنظافتهم من ماء و صابون و غير ذلك ،و تعويدهم على استخدام أدوات النظافة الشخصية بطريقة صحيحة .

 

سادساً

 

ما هي الأسباب التي تعوق الفرد عن الإهتمام بنظافته الشخصية ..؟ هناك عدة اسباب تجعل الفرد غير مهتم بنظافته الشخصية من أبرزها الآتي :

* غياب الوعي بأهمية النظافة الشخصية .

* عدم وفرة المياه التي تستخدم في الإستحمام ،و غسل الملابس ،و جميع الأغراض المتعلقة بالنظافة الشخصية .

* الإكتئاب ،و سوء الحالة النفسية ،و غياب الدوافع التي تجعل الفرد حريص على الإهتمام بنفسه .

* اصابة الفرد بداء ما يجعله غير قادر على الإهتمام بنفسه ،و بحاجة لمساعدة الآخرين .

 

قدمنا لكم اليوم موضوع عن اهميه النظافه الشخصيه على موقع لحظات اكبر موقع تجميلى للعنايه بالجسم والبشره والشعر والاسنان وكل ما تحتاجه السيدات والرجال ايضا وللمزيد من الوصفات زورو موقع لحظات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *