التخطي إلى المحتوى

القصيم سبقت نيويورك في منع التدخين هذا ما نتحدث عنه في هذة المقالة وسنوضح لكم بالتفصيل طرق منع التدخين وسونضح لكم أضرار التدخين تابعونا علي اكبر موقع في مصر موقع لحظات .

القصيم سبقت نيويورك في منع التدخين

لم يختلف مدخنين اثنين في مضار التّدخين على أجسامهم ابتداء من مضاعفاته على شرايين القلب و الرّئة و أعضاء أخرى من الجسم و منها الجلد لقد تبارت الدّول المختلفة في طرق و أساليب الحد من انتشاره ابتداء من وضع تحذيرات على علب السجائر إلى منعه في المناطق المغلقة سواء بالدّوائر الحكومية أو العامّة و قبل أسبوع انتهى

 

 

الأسبوع العالمي لمكافحة التدخين و قبل ذلك التّاريخ بأيام سمعنا عن حملة مكثفة بدأتها مدينة نيويورك في محاولة منها حتى منعه في المناطق المكشوفة مثل الحدائق العامّة و أماكن أخرى و قد تلاقي هذه الحملة من يساندها و قلّة قليلة تعارضها و قد يتبعها قوانين تلتزم بها مدن أمريكا بكاملها.

 

 

 

فقد سبق أهل القصيم في السعودية أهل نيويورك في محاربة هذه الآفة بعشرات السّنين حتى و إن صدف و أن مررت بمدن تلك المنطقة و حاولت أن تحصل على باكيت من الدّخان قد لا تجده بسهولة فهو مكروه عند أغلبهم و محرّم عند القليل منهم و هنا تجد من ينعتهم بأنهم لا يسايرون العصر في هذه الجزئية و متشدّدون جداً في منعه إذن فلنعترف الآن بأنّ القصيم سبقت نيويورك في الحد من هذه الآفة الضّارة بعشرات السنين التي سمعنا بالحملة على التدخين في الأسبوع الماضي.

 

 

 

ورغم انتشار أكثر من جمعيّة في بلدان العالم الذين يحرصو على إلقاء محاضرات توعوية عن مضاعفات التّدخين و مضاره على الفرد و البيئة في أكثر من مكان علّهم يصلوا في يوم من الأيّام إلى مرادهم في التقليل من شواهد مضاعفاته على شرايين القلب و ذبحاته الصدرية و سرطانات الرئة إلى أعضاء أخرى و منها الجلد الذي لا يسلم من مضاعفاته السرطانيّة المتوضعة لمدخنين

 

 

الغليون و الخوف منه أكثر بعد انتشار ظاهرة الأرجيلة في السنوات الأخيرة من قبل كلا الجنسين سواء بنقل ميكروبات السّل إلى الأمراض السرطانيّة و أخيرا ًتحيّة لأهل القصيم وأمرائها الذين سبقوا أهل نيويورك بعشرات السنين في مكافحتهم لآفة التدخين.

 

 

طرق منع التدخين

توجد بعض الطّرق لمنع التدخين وأهمّها:

دعم الأهل والأصدقاء للتشجيع على ترك التدخين.

استعمال بعض الأدوية الموافق عليها من قبل إدارة الغذاء والدواء للأقلاع عن التدخين.

الذهاب للأماكن التي لا تسمح بالتدخين مثل مراكز التسوق، والمتاحف، والسينما.

تجنب المواقف التي تؤدي في العادة إلى التدخين، وبخاصّة خلال الثلاثة أشهر الأولى من ترك التدخين.

ممارسة هواية جديدة مع الأصدقاء الذين لا يدخّنون، وذلك بإبقاء اليدين مشغولتين طوال الوقت.

مكافأة النّفس عند الإقلاع عن التدخين لأنّ تركه ليس سهلاً.

تجنب الأماكن التي تسمح بالتدخين.

استشارة الطبيب للتعرف على الخيارات المتاحة التي تساعد على التدخين.

أضرار التدخين

يُسبّب جلطات القلب، والمخّ، وأمراض الشّرايين.

يُسبّب دخانه ضرراً مُباشراً للممرّات الهوائية التنفسية وخلايا وحدات التنفّس التي يتشكّل منها الجهاز التنفسي

الأمر الذي يُسبّب العديد من الأمراض الصّدرية

مثل: السدّة الرئوية، وسرطان الرّئة، وحساسية الصدر.

يرفع خطر الإصابة بالسّرطان

مثل: سرطان الرّئة، والمثانة، والقولون، والحنجرة، والدم، والمريء، والكلى، والكبد، والبلعوم والبنكرياس

وذلك لاحتوائه على مواد مُسبّبة للأورام السّرطانيّة كمادة البيوتادين، والكادميوم، والكروميوم.

يُقلّل من كثافة العظام، الأمر الذي يزيد نسبة تعرّضها للكسور.

يؤثِّر سلباً على صحّة الأسنان واللثة.

يُسبّب مرض السُكّري من النّوع الثاني ويُصعِّب علاجه.

يُضعف الجهاز المناعيَّ في الجسم، الأمر الذي يؤدي لإصابته بالعدوى بشكلٍ مُتكرّر.

 

لكل ما هو جديد ومتميز زورو موقع لحظات .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *