التخطي إلى المحتوى
محتويات

مرحباً بكم في موقع لحظات الذي يقدم لكم كل جديد أو قديم من شعر , واليوم نقدم لكم ” الأنا… و..أنا! ” للشاعر جورج جريس فرح , ونتمني أن تنال أعجابكم وتستمروا في متابعتنا .

الأنا… و..أنا!


هل أنا ذاكَ الذي

يُغمِضُ العينَ التي

ترنو إلى سِحرِ الجَمالْ

تجوبُ أروِقَةَ الخيالْ

ربما تشاهد أيضأ:
شعر عن الحب والشوق والغرام - اشعار عن الحب والغرام

وتسبُرُ الأغوارَ في عُمقِ النفوسِ

وفي العيونِ الحالماتِ…

ذاكَ الأنا غَيري أنا..

ولئن يكُنْ بيْ ساكِنا

متربصًا متحصّنا

لكنّ لي…

لكنّ بي…

لكنّ عندي للجمالِ محبةً

أقوى وأعظمَ،

بل أشدَّ وأمتنا

مِن أنْ يصولَ بداخلي،

أو أنْ يبيتَ مُهيمِنا،

ظنٌّ بسوءٍ، وافتراءٌ،

مُبهمًا أو مُعلَنا…

فأردُّهُ

وأُصُدُّهُ

وأحدُّهُ بالحُبِّ

بالإيمانِ بالإنسانِ

ربما تشاهد أيضأ:
قصائد حب عبدالعزيز جويدة

بالرّوحِ التي

لا تعرفُ الإرهَاقَ والإزهاقَ

بل تَصِلُ البَعيدَ الأبعَدا

تَصِلُ المَدَى

وتطالُ حتّى الفَرقَدا

كي تقبسَ النورَ السَّنيّ

وتهزمَ العَتْمَ البغيضَ الأسْوَدا

أغدو أنا بعضًا من النّورِ الذي

يبقى حِصاني

في كَياني والزَّمانِ..

بل دَليلي وبياني

في الليَالي الدّامِساتِ…

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *