التخطي إلى المحتوى

اعتبارت عامه في الاجهاض علي موقع لحظات اكبر موقع في الشرق الاوسط في تقديم العديد من الموضوعات المختلفة علي موقعنا الرسمي لحظات في تقديم العديد من الموضوعات المختلفه في جميع المجالات اضرار صبغه الشعر علي المرأة الحامل,ما هي اسباب الاجهاض,الاجهاض,علاج و دواء العقم,اعتبارت عامه في الاجهاض,ألم رأس معده الحامل,نزيف واحتقان انف الحامل,الم الضلوع الحامل,ما هي اسباب الولاده المبكره,اسباب العقم,الغازات في الحامل,العقم والقطط,غثيان الصباح عن الحامل,تورم الحامل,الولاده القيصريه نتمني ان ينال الموضوع اعجابكم اليوم وان يكون موقعنا لحظات عند حسن ظنكم دائما.

صور اعتبارات عامه في الاجهاض 2019
صور اعتبارات عامه في الاجهاض 2019

اعتبارت عامه في الاجهاض

بعض النساء اللاتي تعرضن للإجهاض المتكرر يمكنهن ان يزدن من فرصة أكمال حملهن الى نهايته بطريقة تحصين جديدة اذ قام الاطباء في جامعة ميتشجن باكتشاف ان حقن لقاحين يحتويان على كرات الدم البيضاء من الاب الى الام يمكن ان يمنع حدوث التفاعلات غير الطبيعية في جهاز المناعة للمرأة والتي تؤدي الى طرد الجنين النامي كما لو كان عضوا غريبا مزروعا

وتحدث الولادة المبتسرة نتيجة حدوث انقباضات الرحم الايقاعية قبل نضج الجنين وتحدث عادة بين الاسبوع العشرين والسابع والثلاثين من الحمل وحوالي 5-10% من حالات الحمل تنتهي بولادة مبتسرة و 75-85% من حالات موت الاطفال او العيوب الخلقية بهم تكون مرتبطة بالابتسار

ربما تشاهد أيضأ:
أضرار صبغه الشعر علي المرأة الحامل

الحمل خارج الرحم يمثل خطورة شديدة ويمكن ان يسبب تقلصات ونزيفا خفيفا وفي بعض الحالات قد لا يسبب اي أعراض باستثناء ألم خفيف بالبطن مما يجعل التشخيص عسيرا اذا حدث انفجار لأنبوبة فالوب – نتيجة الحمل خارج الرحم – فانه قد يؤدي الى حدوث نزيف عدوى تهدد الحياة وهذه الحالة تتطلب التدخل الجراحي الفوري

ربما تشاهد أيضأ:
البواسير اثناء الحمل

حكم الإجهاض

أمّا بعد: فمن المسائل المتجددة في واقعنا المعاصر، مسألة الإجهاض للجنين، حيث وقد أصبحت نسبة الإجهاض نسبة كبيرة، لأغراض متعددة، وعند النظر إلى هذه المسألة، نجد أن الحكم الشرعي يختلف باختلاف سبب الإجهاض، ووجود الضرورة الشرعية فيه من عدمها.

وقد تكلم الفقهاء السابقون عن الإجهاض، بألفاظ مقاربة للإجهاض، وفرقوا بين حكم الإجهاض قبل نفخ الروح، وبعده، وراعوا الضرورة في ذلك، وقد ازدادت هذه المسألة وضوحاً، مع تقدم الطب في عصرنا الحاضر، وتحديد نوع الجنين في بطن أمه، في مرحلة مبكرة من مراحل تكونه، ومعرفة حال الجنين وبقائه في بطن أمه من عدمه، ومعرفة حجم الخطر الذي يَحِلُّ بالأم بسبب بقاء الجنين، ودرجة الضرورة في ذلك، وهذا البحث المتواضع، والذي هو بعنوان: (حكم الإجهاض) إنما هو لبيان هذه المسألة، من خلال أقوال الفقهاء قديماً وحديثاً، وسأذكر فيه ما يلي:

ربما تشاهد أيضأ:
الالم الحوض اثناء الحمل

1- تعريف الإجهاض في اللغة والاصطلاح الشرعي.

2- بواعث الإجهاض.

3- الأصل في حكم الإجهاض.

4- مرحلة تكون الجنين، ونفخ الروح فيه.

5- حكم الإجهاض في فترة من فترات الحمل، ويشمل:

1. حكم الإجهاض قبل نفخ الروح، والقول الراجح فيه.

2. حكم الإجهاض بعد نفخ الروح.

سائلا من الله تعالى العون والسداد، والإخلاص في القول والعمل.

تعريف الإجهاض

أ.تعريف الإجهاض في اللغة:

قال ابن منظور: “أَجْهَضَت الناقةُ: إِجْهاضاً، وهي مُجْهِضٌ: أَلقت ولدها لغير تمام، والجمع مَجاهِيضُ… وقيل: الجَهِيض: السِّقْط الذي قد تمَّ خلقه ونُفِخ فيه الروح من غير أَن يعيش، والإِجْهاضُ: الإِزْلاق، والجَهِيض: السَّقِيط”(1). وقال الفيومي: “أَجْهَضَتِ الناقة والمرأة ولدها: إِجْهَاضًا، أسقطته ناقص الخلق، فهي جَهِيضٌ ومُجْهِضَةٌ بالهاء، وقد تحذف، والجِهَاضُ بالكسر: اسم منه”(2). وقال البعلي الحنبلي: “قال أهل اللغة: أجهضت الناقة، ألقت ولدها قبل تمامه، وجَهَضه وأجهَضَه عليه: إذا غلبه، ثم استعمل الإجهاض في غير الناقة”(3).

ربما تشاهد أيضأ:
أضرار صبغه الشعر علي المرأة الحامل

وقد حدَّدَ الفيروز آبادي، أن الإجهاض يطلق على السَّقْطُ، وعلى من تمّ خلقه، فقال: يطلق الإجهاض على: “الولَدُ السَّقْطُ، أو ما تَمَّ خَلْقُهُ ونُفِخَ فيه رُوحُه، من غيرِ أن يَعيشَ”(4).

خلاصة التعريف اللغوي:

يطلق الإجهاض في اللّغة على صورتين، وهما: إلقاء الحمل ناقص الخلق، أو ناقص المدّة، سواء كان من المرأة أو غيرها، والإطلاق اللّغويّ يشمل الإلقاء للجنين مطلقاً، سواء كان بفعل فاعل أم تلقائيّاً.

ربما تشاهد أيضأ:
الالم الحوض اثناء الحمل

ب‌. تعريف الإجهاض في الاصطلاح الشرعي:

لا يخرج استعمال الفقهاء لكلمة إجهاض عن المعنى اللغوي، وكثيراً ما يعبّرون عن الإجهاض بمرادفاته، كالإسقاط، والإلقاء، والطّرح، والإملاص(5). وإن كان الشافعية يكثر استعمالهم للفظ إجهاض.(6) وعليه فيكون تعريف الإجهاض في الاصطلاح الشرعي: هو إلقاء المرأة جنينها، قبل أن يستكمل مدة الحمل ميتاً أو حياً، دون أن يعيش، وقد استبان بعض خلقه، بفعلٍ منها، كاستعمال دواءٍ أو غيره، أو بفعلٍ من غيرها.(7) وعرَّفه مفتي الأزهر، بأنه: “إنزال الجنين قبل تمام نموه الطبيعي في بطن أمه”.(8)

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *