التخطي إلى المحتوى

نقدم لكم فى موقعنا هذا موقع لحظات الذى يعرض الان كل ما هو جديد ومميز والان سوف نقدم لكم موضعنا الذى هو من اجمل واروع الموضيع الشيقة وهو ابيات شعر باسم حورية  . سوف سنتعرف فى هذة المقالة عن الكثير من الاشياء التى تخص اسم حورية  وما معنى اسم حورية  . وسوف اعرض عليكم الكثر من ابيات شعر الشيقة والممتعة باسم حورية

ابيات شعر باسم حورية

لا تلمني في هواها

*** أنا لا أهوى سواها

لست وحدي افتديها

*** كلنا اليوم فداها

فَهِمَ أصدقائي من هي معشوقتي ، وسألوني أهي فلسطين ؟ قلت لهم نعم إنها فلسطين.

فأجابوني : كلنا نحب فلسطين ، ولم يصل بنا الأمر إلى هذا الحد فقلت لهم : لقد تغلغل حبها في دمي ، أتعرفون لماذا ؟
فقالوا : هات ما عندك :
تأمل معي عزيزي القارئ خارطة فلسطين ، ولأول وهله تجد أنك تتأمل حورية ساحرة ، تتكئ جنوبا عند أسفل الظهر ، على شاطئ البحر الأبيض المتوسط عند مدينة غزة ، وظهرها ممتد الى الشمال على طول البحر الأبيض ، ظهر طويل مستقيم ، فيه إنحناءة قليلة إلى الأمام ، دليل على الشجاعة والأقدام والوثوق بالنفس ، ومن صفاء سمائها ومائها، تلاحظ فقرات الظهر ممتدة من الشمال من نهاريا، في تسلسل متناسق إلى الجنوب مروراً بعكا قاهرة الغزاه ، ثم حيفا عروس البحر وناتانيا ويافا واسدود والمجدل وعسقلان إلى أن تنتهي بخان يونس وغزة هاشم ورفح ، لتتواصل مع ارض الكنانه وقاهرة المعز.
وتشمخ برأسها عالياً ، في أحضان شقيقتيها سوريا ولبنان بين الجنوب اللبناني الشامخ ، والقنيطرة السورية الصامدة ، عند محور الخالصة ، وتطل على شقيقتيها عند المطلة وتعانق الاردن في حنان دافيء كدفء الغور .
وتأمل معي عنقها الأجيد كعنق الغزال الذي يمتد من الخالصه شمالاً إلى المالكية وترشيحا جنوباً ، وترتدي على رأسها منديلاً أبيض ناصع البياض يرفرف على جبل الشيخ ، ثم تلحظ صدرها العامر العالي ، يبدأ بمنكبين معتدلين ، لا هما عريضين ، ولا هما ضيقين ، وذلك في منطقة الجليل والمثلث ، الذي يضم في اكنافه صفد والناصره وطولكرم وجنين ، وينسحب جنوباً إلى بيسان ونابلس جبل النار ، ويتدرج صدرها قليلاً بالعرض ، ويبرز بروزا هادئاً وخجلاً على استحياء عند بحيرة طبريا ، وينسحب في تدرج هادئ بالعرض إلى مشارف البحر الميت ، عند أريحا وهي أخفض نقطة في الكرة الأرضية .
وفي قفصها الصدري يضم قلبها المؤمن والموحد مدينة القدس والمسجد الأقصى وحوله بيت لحم مهد المسيح عليه السلام ، والخليل مأوى الحنيف ابراهيم الخليل عليه الصلاة والسلام ، وكذلك مدينة رام الله الساحره ، ويتسع ويعتدل صدرها عند سهل مرج بني عامر مجزلا في العطاء والخير ، ويمتد الى البحر الميت الذي قاتل مع النبي لوط عليه السلام ، واستشهد ومات في الحرب على الشر منذ ذلك العهد ، كعلامة من الله سبحانه تعالى على أن كل من يعبث فساداً وكفراً بهذه الأرض المباركة سوف يلقى مصير هذا البحر ، ويموت على حدود هذه الحورية ، وكأنه حزام ناسف يلتف حول خصرها ، ومربوط بجهاز توقيت للحظة الانفجار ، وذلك على ندبة السره ، عند انحناءة البحر الميت الى الداخل عند غور الاردن .
ويبدأ خصرها يضيق ويضمر قليلا بعد أسفل الصدر ، ثم يعاود الانفراج ابتداءاً من غزة ، عند الفخذين بمحاذاة بئر السبع ، وتمتد ساقاهاامتدادا طويلا باستقامة وانحناءة إلى الامام ، وتبدأ تلك السيقان بالانحسار بعد الفخذين عند نهاية النقب ، وتمتد إلى الجنوب إلى أن تتكئ بقدمين دقيقتين جميلتين على خليج العقبة ، وسيقانها ترتكز على صحراء سيناء .
دقق يا صديقي في خارطة فلسطين ، وطبق عليها مقاييس الجمال المعتمدة لاختيار ملكات الجمال. وقارنها بأي خارطة لأي بلد في الشرق (رأس شامخ ، وعنق طويل ، وصدر عامر ومندفع بحياء ظاهر ، وخصر ضيق ، وارداف ملفوفة و ممتلئه و مشدوده ، وسيقان طويلة و ممتلئة ، وقدمان دقيقتان جميلتان تخفقان وتستحمان دائما بمياه البحر الاحمر) ستجد أن فلسطين هي ملكة جمال الشرق بامتياز ، وحولها وصيفاتها من شقيقاتها ، لبنان ، وسوريا ، والأردن ، ومصر ، وتجد أنها تتوسط وصيفاتها لتصل عرب أسيا بعرب أفريقيا.
أمعن النظر في جلستها على البحر الأبيض المتوسط ، وقدماها على خليج العقبة بالبحر الأحمر ، ولاحظ كيف أنها تنظر بشوق وحنان باتجاه الشرق نحو بغداد ، والرياض ، وصنعاء ومكة المكرمة والمدينة المنورة ، تتبع خطوات الأسراء ، وتدير بعنقها بحب واخاء بين الفينة والأخرى إلى القاهرة وعواصم المغرب العربي .
إنها فتاة ممشوقة القوام ، فارعة الطول ، مكتنـزة الجسم عنقها أجيد، لونها أبيض موشح بسمرة خفيفة كلون حبة القمح ، تتدفق في أعضائها الدماء الحارة ، وتعمر جسمها بالحيوية والخصوبة والنشاط ، فهي عامرة من شمالها إلى جنوبها ، مدنها وقراها متلاصقة ، طرقها آمنة وعامرة بالأنس . تقطعها من الشمال إلى الجنوب دون أن تمر في أرض مقفره وموحشة ، فلا تخلو من البشر والشجر ، محمرة الوجنات ، واسعة العينين ، جسمها مشدود ، لا يعتريه ترهل أو بروز كرش ظاهر من الشحوم والدهون ، أشجارها مباركة ، وثمارها منوعة، لا يجوع فيها بشر أو حيوان ، تجمع بين جمال الشرق والغرب.
صمت أصدقائي وقد بدأ عليهم السرحان والشرود ، وكأن مرضي انتقل إليهم بالعدوى، وفي غمرتي بأحلام عودتي إلى معشوقتي حيث انسحب مني السرحان والشرود ، طرقت بيدي على الطاولة لاقطع سرحانهم وشرودهم وسألتهم : لماذا أنتم سارحون وشاردون؟ فأجابوني وقد أغرورقت عيونهم بالدموع وتخضبت وجناتهم وذقونهم بها ، حقاً لقد أوقعتنا بحب هذه الحورية ، فإن كنا نسينا بعض الشئ ، وانغمسنا في هذه الدنيا ، وتنقلنا بين الحسناوات العربيات ، ولكن صدق قــول الشـاعــر :

ربما تشاهد أيضأ:
ابيات شعر باسم حوراء

نقل فؤادك حيث شئت من الهوى

*** ما الحب إلاَ للحبيب الأولِ

فأشرت على أصدقائي أن نذهب كلنا إلى عيادة طبيب نفسي لعله يكتب لنا وصفة تخفف هذا السرحان والشرود .

“فلســطـين عروس الشرق”

” الماء والخضـراء والوجه الحسـن ”
وطَنٌ تناغَمَ سطْحُهُ ومناخُـهُ
*** فيه اعتدالٌ قد تحَـدَّرَ واسْـتوى

سطْحٌ تدرجَ في العُلُوِّ شموخُهُ

ربما تشاهد أيضأ:
ابيات شعر باسم جيهان

*** ثم استدار إلى التواضع وانحنى

فيه إنحناءٌ للاله تضرُّعا

*** ثم انخفاضٌ بالغزاة ومن طغى

والبحر يشهدُ للطغاة منيةً

*** هلكوا بأخفض موقع فوق الدُّنا

فالبحر مات بشرقه مُسْتشهداً

*** لدُعاء لوطٍ للعزيز على الجُنا

فيه الطبيعةُ قد تكاملَ وصفُهـا

*** برٌّ وبحـرٌ فالصَّحـاري والفلا

ونسيمُ بحْـرٍ في عناقٍ دائمٍ

ربما تشاهد أيضأ:
شعر عن الزواج

*** لتُخومِ بَرٍّ قد تمَدَّدَ والْتَـوى

ونسيمُ برٍّ تستجيبُ له الخُطى

*** لسطوحِ بحْرٍ إذ يُخالجُهُ الظَّما

ويعود يخفق بالرطوبة والندى

*** ويهيم عشقاً للبراري حاضنا

سَهْلٌ فجَـبَلٌ فانحِدارٌ هادىءٌ

*** فيه الحبائلُ قد تمطّى واسْـتوى

تلٌّ تربع فوق سهلٍ شامخاً

*** أحواضُ ماءٍ بالصخور وبالفلا

فتُخومُ وادٍ قد تمَدَّدَ وارْتَـوى

ربما تشاهد أيضأ:
شعر حب للحبيب قصير - اشعار حب للحبيب جديدة

*** ليكون سَكَناً للنّباتِ وللنَّوى

آبارُ ماءٍ وارتوازٍ دافقٍ

*** تروي عطاشاً من طيورٍ أو ِظبا

وحفائرٌ بالأرض يُغدق ماؤُها

*** تسقي المواشي والرُّعاةَ من الظمّا

وكُهوفُ تقبعُ بالجبالِ وتحْـتوي

*** تاريخَ وطنٍ قد تطاوَلَ في الورا

ريح الشراقي بالخريفِ هبوبُها

*** والرّيحُ من غربٍ بِغَيْثٍ قد أتى

ألْقَتْ بأوراقِ النَّباتِ صريعَـةً

*** أوراقُ زيتونٍ تَمَـنَّعَ صَـرْعُهـا

والريحُ من غَرْبٍ تُبَشِّـرُ بالشِّتا

*** أوراقُ زيتونٍ يزيدُ صُمودُهـا

تأبى انصِياعاً للرِّياحِ عَصِـيَّةً

*** زادتْ صُموداً واستحالَ خُـنوعُها

فشتاؤُهُ بُشْـرى لخَيْرٍ مُغْدِقٍ

ربما تشاهد أيضأ:
شعر حب وغزل رومانسية للحبيب - قصيدة حب للحبيب

*** والصَّـيْفُ يأْذَنُ بالحصادِ وبالدَّفا

وربيعُهُ بُسـُطٌ تَنَـوَّعَ لونُها

*** بتناسُقٍ كالرَّسمِ فنّاً مُبْدِعـا

زهرٌ ونوّارٌ ووردٌ عـابِقٌ

*** أقواسُ قُزَحٍ قد تعَـدَّدَ لونُها

وخريفُهُ يَحْنو على أبنائِهِ

*** من خُضْرَةِ الزيتونِ دوماً ما خَلا

وجِبالُهُ بالصَّـيْفِ طابَتْ منْزِلاً

*** والغـورُ دِفْءٌ بالخَـريفِ وبالشِّـتا

فيه الجبالُ تكلَّلَتْ بعَباءَةٍ

*** خضراءَ أيْنَعَ لونُهـا كالمنتهى

وعمامةٌ بيضاءُ في رأسٍ علا

*** فالثلج أمسك بالبرودة صامدا

وسُهولُهُ جادَتْ بخَـيْرٍ مُغْدِقٍ

*** من دونِ حَـقْنٍ بالسّمادِ أو القوى

فيه السُّهولُ تباعَدَتْ وتمدَّدَتْ

*** أطرافُهـا تبدو على طـول المدى

وِدْيانُهُ تُرْوى بماءٍ مُمْطـرٍ

*** من دونِ ضَـخٍّ للمياهِ فلا جفا

فيه المياهُ تَلأْلأتْ قطراتُها

*** تحنو على العَطْشانِ تمنعُهُ الظَّما

فيه الجداولُ كالأحبَّةِ تلتـقي

*** بعد افتراقٍ لا يباعِـدُهُ الجفا

فيه الحواري والحِسانُ تعَفَّفَتْ

*** بديانَةِ الإسـلامِ زيَّنَهـا التُّقى

ثوبٌ توشَّـحَ بالحريرِ مُطرََزاً

*** منديلُ يَسْـتُرُ للشُّعورِ مُكَـمِّـلا

ونطاق شُدَّ على الخواصِرِ حانياً

*** قد زادَ في عرْضٍ وطولٍ فانطـوى

والصَّـدْرُ خَجِلٌ بالهِـدايةِ عامِرٌ

*** فيهِ استواءٌ قد تَعَـفَّـفَ خافِيا

سَـتَرَ المفاتِنَ لا يفَسِّـرُ ما خَفا

*** والرَّسْـمُ بادٍ فوقَهُ مُتَحَشِّـما

والطّولُ فارِعُ والقوامُ مُنَسَّـقٌ

*** والوجْهُ يَخْـفِقُ بالدِّماءِ مُحَـمّرا

والقَـلْبُ يَعْـمُرُ بالقَناعةِ والرِّضا

*** والنَّفْسُ ترفُلُ بالسَّعادةِ والوفا

♣ ♣ ♣ ♣ ♣

معنى اسم حورية

معنى اسم حورية : المرأة الجميلة

 

 

وللمزيد ومن الاشعار والخواطر والنكت والقران وادعية واكل وشراب تابعونا على موقعنا الذى يدعى موقع لحظات ستجدون كل ما هو جديد ومميز

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *