التخطي إلى المحتوى

يقدم لكم موقع لحظات موضوع عن طريقة زرع الموز ,يعد الموز أحد المحاصيل الزراعية التي تنتمي إلى فصيلة الفاكهة الاستوائية، بل ويعد الموز أهم أنواع الفاكهة في التجارة العالمية، حيث إن الكثير من دول العالم تعتمد في اقتصادها على زراعة الموز فهو يحتل المرتبة الرابعة للمحاصيل الغذائية العالمية بعد القمح والأرز والذرة، ربما يعود السبب إلى أنه من المحاصيل التي تتوفر طوال العام بالإضافة إلى أنه يتحمل نقله وتخزينه من مكان إلى آخر.

زراعة الموز

 

 

ولكي تنجح زراعة الموز يجب مراعاة بعض الأمور الهامة منها: أن تكون التربة جيدة الصرف وخفيفة الخصوبة، ويفسد زراعته في الأراضي القلوية، ويعيش في المناطق ذات درجات حرارة مرتفعة ورطوبة عالية على مدار موسم نموه، ولعل أنسب درجة حرارة له هي بين 27-40 درجة مئوية، أما بالنسبة للرطوبة فأفضل درجة رطوبة للموز هي 75 ، فإذا انخفضت خلال النهار عن 60% لفترة طويلة يؤدي إلى جفاف أوراقه وتشقق ثماره أما إذا زادت الرطوبة عن 90% قد تتسبب إلى ظهور الأمراض الفطرية. بالإضافة إلى ذلك فإن زراعة الموز لا تتطلب درجات حرارة متدنية أبداً ولا صقيعاً، لأن ذلك يؤدي إلى جفاف ساق الموز غير الحقيقة واحتراق أوراقه، وقد تجف ثمارها بل وأحياناً قد يموت إذا ما تعرض لذلك لفترات طويلة، أما الرياح الشديدة فإنها تعمل على تمزق أنصال الأوراق وتكسر السيقان غير الحقيقة التي تنمو فوق الأرض كما ذكرنا سابقاً وذبول الأوراق وجفاف الموز غير مكتمل النمو، أما الثمار مكتملة النمو فإن مذاقها يتغير وقد تتشوه، ومن الأمور التي يجب أن يقوم بها المزارع حتى يحافظ على زراعة الموز وإنتاجه هي العمل على تجهيز مصدات للرياح ولعل أفضلها تكون من أشجار الكازوارينا أو الكافور.

فوائد الموز الأحمر

 

  • يعتبر الموز الأحمر من أغنى الفاكهة بالألياف، التي تفيد في تخسيس الوزن، وعلاج ارتفاع السكر بالدم .
  • يمنع تكون حصوات الكلى؛ لاحتوائه على كميات كبيرة من البوتاسيوم، ويمنع ارتفاع ضغط الدم، ويحافظ على صحة القلب والشرايين .
  • يساعد البوتاسيوم الموجود في الموز الأحمر على عملية امتصاص الكالسيوم المهم لصحة العظام والأصنان .
  • يحتوي الموز الأحمر على كميات كبيرة من فيتامين ج، الذي يعتبر مضاد أكسدة قوي، يقي الجسم من الإصابة بالالتهابات، ويقضي على الجذور الحرة للخلايا، ويعزز عمل جهاز المناعة، ويساعد في عمليات الأيض في الجسم .
  • يحتوي الموز الأحمر على سعرات حرارية منخفضة، ممّا يجعله غذاءً مثالياً للأشخاص الذين يتبعون حمية غذائية .
  • يمنح الانتعاش والحيوية للجسم، ويُعزّز الشعور بالشبع لساعاتٍ طويلةٍ .
  • يرفع قوة الدم، ويُحسّن من نوعيته، ويساعد في تدفق الدم، ويُحسّن الهيموغلوبين.
  • يحتوي على فيتامين ب6، الذي يساعد في عملية استقلاب البروتين، وخلايا الدم الحمراء.
  • يساعد في تحويل التربتوفان إلى هرمون السيرتونين، الذي يُزيل الشعور بالاكتئاب والإحباط.
  • يعتبر الموز الأحمر مصدر طاقة سريع وفوري.
  • يساعد الأشخاص الذين يرغبون بالإقلاع عن التدخين في التخلّص من إدمان النيكوتين.
  • يعالج حموضة المعدة ويساعد في علاج القرحة .
  • يشفي من الإمساك، ويعمل على تليين المعدة والأمعاء .
  • مفيد لصحة الجلد؛ إذ يعمل على ترطيب البشرة، ومنحها النضارة والحيوية، ويؤخّر شيخوخة الجلد، وظهور التجاعيد .
  • يمنح الشعر المرونة، والترطيب، ويمنع تكسّره وتقصفه، ويجعله ناعماً منسدلاً.
  • يعالج تسارع دقات القلب، ويساعد على استقرارها.
  • يقوي النظر؛ لاحتوائه على كميات كبيرة من فيتامين أ، المهم جداً لصحة العينين وجمالهما.
  • يمنع حدوث الغثيان، وخصوصاً في ساعات الصباح الباكر عند النساء الحوامل.

أين يزرع الموز؟

 

يزرع الموز في بلدان المناطق الاستوائية أو المدارية كإفريقية، أمريكا اللاتينية، منطقة البحر الكاريبي والمحيط الهادئ، بدرجات حرارة تساوي 27 درجة مئوية لتعطي الموز الدفء الذي تحتاجه لنموها.

أهم ما يحتاجه نبات الموز

 

 

تتطلب زراعة الموز تربة رطبة بتهوية جيدة، وبدرجة حموضة تتراوح بين 6 و 7.5، كما ويجب تجنب التربة الرملية، مع الاهتمام بالري، استخدام المبيدات اللازمة لحماية النبتة والثمار، حماية الثمار كذلك من الرياح والحشرات والطيور، توفير الحرارة المثلى اللازمة لنبات الموز.

متى يبدأ حصاد الموز؟

 

 

يكون حصاد الموز بعد تسعة أشهر، رغم أنها تكون ذات لون أخضر، لكن يحصا هذا بغرض التصدير، وضمن معايير معينة تضمن شروط بقاء الموز سليماً وصالحاً للأكل خاصة أثناء عمليات النقل من مكان إلى آخر، ويشترط أن تكون حرارة الثلاجات الخاصة بنقله بدرجات حرارة تصل إلى ثلاثة عشر درجة مئوية، مع مراقبة نسبة الرطوبة والتهوية وذلك كما أسلفنا الذكر حفاظاً على جودتها وسلامة وصولها ليد المستهلك بقيمة غذائية عالية وشكل جميل ومشجع.

في أي وقت يزرع الموز

 

يفضل زراعة الموز في أي وقت من العام، عن طريق الشتلات لتفادي بعض العوامل المسببة للأمراض خاصة تلك التي تنتقل عن طريق التربة والديدان الخيطية.

يعد كل النيتروجين والفوسفور والبوتاسيوم من أهم احتياجات نبات الموز.

كيفية زراعة الموز

 

 

تخطيط المكان الذي سيتم زراعة الموز فيه بشريط قياس خاص، ثم البدأ بحفر الحفر الخاصة التي ستوضع فيها شتلات الموز واحدة تلو الأخرى، ثم وضع بعض السماد لتعزيز نمو النبات ثم ملء الحفرة بالتراب.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *