التخطي إلى المحتوى

أهمية العلم في حياتنا والعمل من اهم الاشياء في حياه الانسان والمجتمع لان العلم هو ما يعطي للانسان قيمه وهو السبب في تقدم المجتمع فالعلم يجعل الانسان يفكر في نفسه وفي المجتمع ويجد ما يمكن ان يقدمه لرفع شانه بين الناس ويقدم المجتمع لان السبب في تقدم اي مجتمع العلم ولذلك يجب ان يقدر المجتمع العلم والمتعلمين .

العلم

هو حجر الأساس الذي قامت عليه الإنسانيَّة، وهو ذلك السلاح الذي لا يمكن لأيِّ شيءٍ آخر مواجهته أو الحدِّ من مدى وقوَّة تأثيره، فالدولة التي التي تعير انتباهاً للعلم هي دولةٌ يمكن لنا أن نعدَّها من الدول المتخلِّفة التي تعاني العديد من المشاكل، والتي لا توجد ولن توجد فيها نهضةٌ حقيقيَّة طالما بقي الوضع على ما هو عليه فيها.

 

ربما تشاهد أيضأ:
اسباب انتشار ظاهره تشغيل الاطفال

إنَّ العلم هو بوَّابة المجد لما يحمله معه من رُقيٍّ وتغيير، ولما يحمله معه أيضاً من نهضةٍ يمكن لها أن تُحقِّق السلمين الاقتصادي وبالتالي الاجتماعي لأيِّ جماعةٍ كانت ومهما كانت، فطبيعة الإنسان واحدة لا تتغيَّر، والقاعدة العامَّة لا تحتاج إلى ذكاءٍ خارقٍ للتعرُّف عليها، فببساطة شديدة تحسُّن الأوضاع الاقتصاديَّة لشعبٍ من الشعوب يحمل معه تحسُّناً في الأوضاع الأمنية في المنطقة التي يقيم هذا الشعب فيها.

ربما تشاهد أيضأ:
تقرير عن دار الأيتام - موضوع تعبير عن دار الايتام

أهمية العلم في الحياة أهمية العلم للفرد

الاستفادة في تغيير نظرته وتفكيره للأمور؛ إذ يصبح أكثر إيجابية.
نظرة الآخرين له بأنّه شخص مسؤول، واللجوء إليه لأخذ رأيه في بعض الأمور.
زيادة القدرة والمعرفة لديه والتي تساعده على حل المشكلات التي تواجهه.
إكسابه وضع ومكانة اجتماعية مرموقة؛ حيث كلما زادت مكانته العلمية زاد احترام الناس له.
المساعدة على وضع أهدافه والعمل على تحقيقها مما يجعله أكثر سعادة.

ربما تشاهد أيضأ:
مظاهر النمو الوجدانى عند المراهق

أهمية العلم للمجتمع

التخلص من البطالة والفقر؛ إذ إنّ العلم يحارب جميع ما يضر المجتمع، فزيادة عدد المتعلمين داخله تزيد قوته، ويحارب جميع التخلف والجهل.
محاربة الظواهر الرجعية والعادت الخاطئة؛ إذ يساهم العلم بشكل أساسي في القضاء على العادات الخاطئة وإدخال ما هو جديد، كما ينشر الأخلاق الطيبة والعادات المحببة، كما يغير أنماط العيش لكي تزداد المجتمعات قوة.
تطور المجتمع وبناؤه؛ حيث لا يمكن للمجتمع أن يتقدم من غير علم، فالعلم يساعد على راحة الإنسان ورفاهيته.
تحسين الوضع الاجتماعي والاقتصادي فيه بعكس الجهل الذي يسبب تراجعاً فيه وتفشي الأمراض

ربما تشاهد أيضأ:
مظاهر النمو الوجدانى عند المراهق

أهداف العلم

التفاعل الإيجابي مع البيئة والمحيط بها الذي يعيش فيه الإنسان.
اكتشاف حقائق وقوانين الحياة لكي يتمكن الإنسان من العيش على الأرض بسلام وأمان.
تحقيق معاني الكرامة الإنسانية؛ حيث إنّ الإنسان مصان ومكرم يتميز عن غيره من الكائنات الحية الأخرى.

خصائص العلم

السببية: بمعنى أنّ لكلّ شيء سبباً، ويوجد ترابط كبير بين كلّ من: الأسباب، والنتائج، والحقائق.
الحقيقة: العلم يتميز بالواقعية، والبحث دوماً عن الإتجاهات الحقيقية.
الموضوعية: العلم يهتم بجميع المفاهيم الموضوعية، ولا يهتم في الأمور والموضوعات الشخصية.

تصنيف العلم

يصنف العلم من حيث الأهداف إلى علوم أساسية وعلوم تطبيقية.
يصنف العلم من حيث المناهج إلى علوم خيرية وعلوم تجريدية.
يصنف العلم من حيث المواضيع إلى علوم طبيعية، وعلوم إداركية، وعلوم إنسانية، وعلوم هندسية.

ربما تشاهد أيضأ:
تقرير عن دار الأيتام - موضوع تعبير عن دار الايتام

مصادر ووسائل اكتساب العلم

مصادر ووسائل اكتساب العلم أبرزها الكتب السماويّة، والبحث والاستكشاف، والعلاقات البشرية وتفاعلاتها، وشبكات التواصل الاجتماعي، والمدارس والجامِعات، والمطالعة الذاتية الهادفة، والنظر والتدبر في الكون، والإنترنت.

الخاتمه

وفي نهايه المقال نتمني ان يعجبكم موقعنا لحظات وان تعودو اليه للاطلاع علي جميع المقالات في المواضيع المختلفه وان نكون اجمعنا لكم كل ما تحتاجو عن اهميه العلم

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *