التخطي إلى المحتوى
محتويات

مرحباً بكم في موقع لحظات الذي يقدم لكم كل جديد وقديم من شعر , واليوم نقدم لكم قصيدة ” َ أحزان الروح ” للشاعر المتألق حسن إبراهيم الأفندي , ونتمني ان تنال أعجابكم و وتستمروا في متابعتنا .

أحزان الروح

لمـاذا لا أراك و لا تـبـيـنـى
و قـــد أججت نـيران السـنـين
بعـثت الشـجو فـيـنا مـن قـديـم
أعـدت مخاوف القـلـب الحزين
فمـا للـذهـن بعـدك من حضور
و لا فـى العمـر بعـدك من معين
متى يا عين دمعك جف منى
مـتى يا قلـــب تخلــع للحنين
مصـير النـاس مقـــرون بيـوم
نصادف فيـه من هـول و لـين
فمــا يبـقـى من الأحيــاء روح
عـلى رغـبـات حي مستكــين
هي الـدنـيـا فمـا لك من جديـد
إذا مـا عــدت للـرأي الرصين
إذا مــا أدركــتـنى نازلات
و غــيّـب عنكمُ جسدى بطين
فـقـولوا مات ذو جـرح أليـــم
و حـــزن جاس فى لـيـــل الأنين
ســألــت الله أن ألـقــى لأم
و آبــــاء كـــرام فــى ثمــــين
و صفــحا يـــا إلهى عــن ذنوب
و بــُعـــدا يا إلهى عــن مهين
رفـعـت إليــك حمــدى كل يوم
و ســقــت إلـيـك شكرى كل حين
بعـثت محمـــدا بالنـــور يهــدى
تعــالى الله فـــى آي مــبــين
أتـــم بنعمـــة الإسلام ديــنــا
و أظهـــره عــلى الشرك اللعــين
فلـيـس لمسـتــبـد مــن ســـبيل
و لــيـس لمنـــكر من قهــر ديـن
فهب لى من لدنك جميل صبر
إذا مـا الوجـد قطّب للجــبين
لعـلـى أن أقــــاوم حـزن روح
طغــى بالنـفـس و العـقـل القـرين

ربما تشاهد أيضأ:
شعر حب وشوق وغرام رومانسي

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *